هؤلاء الأكثر عرضة للمضاعفات في طقس اليوم.. كيف تقي نفسك؟

10:45 ص الجمعة 28 يونيو 2019
هؤلاء الأكثر عرضة للمضاعفات في طقس اليوم.. كيف تقي نفسك؟

ارتفاع درجة الحرارة

إعلان

كتبت: حسناء الشيمي- ألاء نبيل

تشهد البلاد حاليًا موجة حارة تصل ذروتها، اليوم الجمعة، ما يؤثر على أصحاب الأمراض المزمنة الذين يتأثرون بارتفاع درجات الحرارة، فتزداد المضاعفات وقد يصل الأمر إلى إصابتهم بالجلطات والإغماء.

"الكونسلتو" يستعرض في الفئات الأكثر عرضة للمشاكل الصحية في الصيف، كالتالي:

مرضى السكري

ارتفاع درجات الحرارة يؤثر بشكل مباشر على مرضى السكري خاصة أنه يفقد سوائل كثيرة من الجسم عن طريق البول، ومع زيادة معدل التعرق قد يتعرض للجفاف خاصة إذا لم يحصل على ما يكفيه من السوائل، وفقًا لما أكده الدكتور هشام الجيار، أستاذ الغدد الصماء والسكر بكلية الطب جامعة عين شمس، موضحا أن الجفاف يعرض المريض للشعور بالإعياء والتعب الشديد ما يؤدي إلى ارتفاع فمستوى السكر في الدم، و زيادة لزوجته، ما يؤدي إلى تعرض المريض لتصلب الشرايين، ويكون أكثر عرضة للجلطات سواء الدماغية أو القلبية.

أوصى الجيار بتعويض الجسم بالسوائل التي يفقدها عن طريق عملية التبول والتعرق، وذلك عن طريق شرب كميات كافية من السوائل على مدار اليوم، مع المواظبة على جرعات الأدوية ومواعيدها، مع اتباع النظام الغذائي الذي أوصى به الطبيب المعالج، كما حذر من بذل مجهود عنيف في ظل ارتفاع درجة حرارة الجو خلال ارتفاع مستوى السكر في الدم، لأن ذلك يتسبب في زيادة ارتفاعه ولزوجة الدم.

مرضى الضغط المنخفض

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم فهؤلاء عُرضة لنقص السوائل والأملاح في أجسامهم، ومع ارتفاع درجة الحرارة، ينخفض الضغط بصورة أكبر فيتعرضون للإغماء خاصة مع التعرض المباشر للشمس، وفقًا لما أوضحه الدكتور هاني خلف، أستاذ القلب والأوعية الدموية بكلية الطب جامعة الأزهر.

اقرأ أيضًا: لأصحاب الضغط المنخفض.. نصائح لتجنب الإغماء في فصل الصيف

لتجنب انخفاض الضغط أثناء ارتفاع درجة حرارة الجو، نصح خلف بأهمية الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم، لتعويض الأملاح التي تم فقدانها، بسبب العرق، مع أهمية الإكثار من السوائل باختلاف أنواعها، سواء أكانت ماء أو عصائر طبيعية، إذ تساعد على تنشيط الدورة الدموية، وتعزيز تدفق الدم في الشرايين، ما يساعد على ضبط الضغط.

مرضى حساسية الصدر

أكد الدكتور طه البكري، أستاذ الباطنة والصدر بكلية الطب جامعة الأزهر، أن ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع درجة الرطوبة وزيادة بخار الماء وقلة نسبة الأكسجين، يشكل مشكلة لدى مرضى حساسية الصدر الذين هم أكثر حاجة للأكسجين، ويؤثر على قدرتهم على التنفس ويعرضهم لأزمات تنفسية بل وقد تزداد لديهم فرص التعرض للأزمات التنفسية.

اقرأ ايضًا: أمراض تصيب عينك في الصيف.. نصائح لتجنبها

وهنا حذر من التواجد بالخارج بقدر المستطاع في تلك الأجواء الحارة لفترة طويلة، والبقاء في أماكن جيدة التهوية والمواظبة على تناول الأدوية المضادة للحساسية والمواظبة عليها باستخدام موسعات الشعب الهوائية.

المشكلات الجلدية

ارتفاع درجات الحرارة لا يهدد أصحاب الأمراض المزمنة فحسب بل يهدد أيضًا أصحاب الأمراض الجلدية، وفقًا لما ذكرته الدكتورة أيمان سند، أستاذ الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة بنها، وتشمل:

حمو النيل

وهو من الأمراض الجلدية المرتبطة بالتهابات الغدد العرقية ويصاب به الأطفال بنسبة أكبر من كبار السن خاصة أن الغدد العرقية في الأطفال لا تتحمل درجة الحرارة المرتفعة، ويظهر في صورة حبيبات سطحية حمراء وقد تحدث هذه الحبيبات تقرحات شديدة، ويكون مرتبط هذه الطفح حكة شديدة بالجلد، وللوقاية من تأثيراتها يفضل تجنب درجة الحرارة المرتفعة وخاصة في الأماكن المغلقة والتعرض المباشر للشمس، وارتداء ملابس قطنية خفيفة فضفاضة، وكثرة الاستحمام بماء يميل للبرودة.

اقرأ أيضًا: فصل الصيف يهدد جلدك بهذا المرض.. إليك طرق الوقاية منه

التهابات الثنايا بالجلد

تحدث نتيجة احتكاك الجسم في مناطق محددة وأبرزها تحت الإبطين، بين الفخذين، تحت الثدي، وفي البطن، خاصة عند أصحاب الوزن الزائد، ويظهر على هيئة تسلخات يصاحبها احمرار بالجلد وحكة شديدة تؤدي إلى تزايد الالتهاب والتعرض إلى الإصابة بالبكتيريا والفطريات لذلك ينتج اسمرار بالجلد، وللوقاية من تأثيراتها ينصح بارتداء ملابس قطنية فضفاضة، واستخدام كريمات مرطبة ومرممة للمساعدة في التئام الجلد عند حدوث التسلخات، وهناك بعض الحالات التي تحتاج إلى كريمات لعلاج الفطريات.

التهابات بكتيرية

الالتهاب البكتيرية وخاصة الحصف الجلدي الأكثر شيوعًا عند الأطفال، وأكثر الأماكن إصابة الوجه وخاصة المنطقة حول الفم والأنف ويحدث أيضًا في فرورة الرأس وتكون عبارة عن دمامل في فروة الرأس يصاحبه التهاب في الغدد الليمفاوية في الرقبة أو خلف الأذن، وتزداد في حالة وجود حشرات في فروة الرأس.

ومن النصائح الوقائية للحصف، كثرة الاستحمام وتجنب الجلوس في درجة حرارة مرتفعة، وتجنب الحكة، ويجب علاجه سريعًا تحت إشراف طبيب لأنه معدي وأيضا لتجنب حدوث مشكلة في الكلى.

التهابات فطرية

الالتهابات الفطرية وخاصة التينيا الملونة والتينيا الفخذية، تزداد في فصل الصيف نتيجة إلى كثرة التعرق والرطوبة وارتفاع درجة الحرارة.

الحروق الشمسية

تحدث نتيجة التعرض إلى الشمس مباشرة لفترة طويلة، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالحروق الشمسية أصحاب البشرة البيضاء، نتيجة الحساسية المرتفعة لطبيعة الجلد ويكون هناك احمرار وقد تتحول إلى فقاقيع مائية.

ومن النصائح الوقائية للحروق الشمسية، تجنب التعرض إلى الشمس مباشرة لفترات طويلة، ووضع كريمات تحتوي على عامل حماية من الشمس، فضلا عن وضع كريمات مهدئة للبشرة تحت إشراف طبيب.

النمش

يزداد النمش عند التعرض إلى أشعة الشمس بطريقة مباشرة وهو عبارة عن نقط صغيرة يختلف لونها عن لون البشرة الطبيعي، ويظهر في جميع المناطق المعرضة لأشعة الشمس لفترات طويلة، وللوقاية من تأثيراتها تنصح سند باستخدام كريمات تحتوي على نسبة حماية من الشمس، وتجنب التعرض إلى أشعة الشمس لفترات طويلة.

الحزاز الضوئي

هو عبارة عن بقع بنفسجية اللون تظهر في الأماكن الأكثر شيوعًا للتعرض إلى الشمس مثل الوجه والصدر والكتفين، وللوقاية من تأثيراتها ينصح بتجنب التعرض إلى أشعة الشمس، بالإضافة إلى زيارة الطبيب لصرف بعض الأدوية العلاجية.

اقرأ أيضا: أمراض جلدية مرتبطة بفصل الصيف.. هكذا تقي نفسك منها

الأملاح قد تكون السبب.. روشتة للتخلص من العصبية في الصيف

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية