دراسة تؤكد: لقاح الإنفلونزا يعالج السرطان

11:43 م الإثنين 13 يناير 2020
دراسة تؤكد: لقاح الإنفلونزا يعالج السرطان

لقاح الإنفلونزا

إعلان

كتب - أحمد كُريم:

أكدت دراسة علمية حديثة، أن هناك علاقة بين لقاحات الإنفلونزا ومرض السرطان، حيث تعزز اللقاحات من فعالية الجهاز المناعي للجسم، وتحفزه على مهاجمة الأورام الخبيثة، وتقليص حجمها.

جاءت فكرة الدراسة بعد أن رصد الباحثون في المركز الطبي بجامعة راش في شيكاغو، أن المصابين بسرطان الرئة المصحوبة بالتهابات الرئة المرتبطة بالإنفلونزا، يميلون إلى العيش لفترة أطول من المصابين بسرطان الرئة الذين لم يصابوا بفيروس الإنفلونزا من قبل، وفقًا لموقع "Medicalnewstoday".

أقرأ أيضًا: مفاجأة.. فيروس البرد يساهم في علاج نوع خطير من السرطان

وللتأكد من وجود العلاقة، قام الباحثون باستئصال الأورام من الأشخاص المصابين بسرطان الرئة والثدي والجلد، ثم حقنوها بلقاح إنفلونزا معتمد من إدارة الأغذية والعقاقير، ثم قاموا بزراعتها بعدد من الفئران.

وتبين للباحثين أن لقاح الإنفلونزا زاد من تركيز الخلايا الجذعية لدى الفئران المصابة، حيث لاحظوا أن الخلايا بمقدورها التعرف على الأورام السرطانية ومكافحتها.

وأشار باحثو الدراسة إلى أن الأورام المزروعة بأجسام الفئران، تقلص حجمها، بفضل تحفيز لقاح الإنفلونزا للخلايا الجذعية، متساءلين عن إمكانية إعادة استخدام لقاحات الأنفلونزا الموسمية التي سبق اعتمادها من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية كعلاج للسرطان.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية