في ذكرى وفاة ممدوح عبدالعليم.. كيف يسبب "الجيم" النوبات القلبية؟

02:13 م الأحد 05 يناير 2020
في ذكرى وفاة ممدوح عبدالعليم.. كيف يسبب "الجيم" النوبات القلبية؟

ممدوح عبدالعليم

إعلان

كتبت - ياسمين الصاوي:

تحل اليوم 5 يناير ذكرى وفاة الفنان الراحل ممدوح عبد العليم، بعد تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة داخل أحد صالات اللياقة البدنية (الجيم)، فهل يمكن أن تساهم ممارسة التمارين الرياضية في التعرض لمشكلات القلب وتسبب الوفاة؟

علاقة التمارين الرياضية بالنوبات القلبية

على الرغم من دور التمارين الرياضية في تقوية عضلة القلب وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل، إلا أن المجهود الشاق والعنيف يزيد من فرص التعرض المفاجئ للنوبات القلبية، خاصة لدى أولئك الذين من احتمالات أعلى للإصابة مقارنة بغيرهم، مثل اتباع نمط حياة غير سليم أو عوامل جينية ووراثية، وفقًا لما جاء بموقع "Health".

ويعد صغار السن والأصحاء أقل عرضة للإصابة بمشكلات القلب أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وهذا لا يعني عدم وجود أي احتمالية لإصابتهم بذلك.

لماذا نصاب بالنوبة القلبية؟

تحدث النوبة القلبية عند انسداد أحد الشرايين الرئيسية للقلب، حيث يمنع ذلك من وصول الدم المحمل بالأكسجين، وإذا لم يتم التخلص من هذا الانسداد سريعًا، فإن الشخص سيتعرض حتمًا للموت، وعادة ما تكون الأعراض شديدة، وتتطلب التدخل الفوري.

اقرأ أيضًا: لماذا يموت البعض في صالات الجيم؟.. تجنب هذه الأخطاء

علامات تنذرك بالتعرض لنوبة قلبية

يصاب ثلث الذين يتعرضون للنوبات القلبية بأعراض مثل ألم الصدر وصعوبة التنفس قبل أسبوع من مواجهة المشكلة، لكن يعتبر الرياضيون أكثر حظًا في النجاة، ومع ذلك يجب الالتفات إلى الأعراض التالية، والتي ذكرها موقع "Health.harvard.edu":

-ألم بالصدر أثناء ممارسة التمارين.

-صعوبة التنفس.

-إجهاد مفاجئ.

-تنميل العضلات.

-توقف ضربات القلب.

وفي هذه الحالة يجب الانتقال فورًا إلى مركز الطوارئ، لتلقي الإسعافات الأولية المناسبة وإعادة تدفق الدم مرة أخرى إلى القلب والمخ وبقية أعضاء الجسم حتى يتم نقل المصاب إلى المستشفى.

كيف تحمي نفسك من النوبات القلبية في الجيم؟

-المتابعة مع طبيب مختص بانتظام، خاصة الأشخاص الذين يعانون من احتمالات أعلى للتعرض للنوبات القلبية مثل العوامل الوراثية.

-ممارسة التمارين الرياضية باعتدال.

-اتباع نمط حياة صحي.

-اختيار مدرب ذو كفاءة، واتباع التعاليم والإرشادات بشكل صارم.

-التوقف فورًا عن ممارسة الرياضة عند الشعور بأي أعراض، ثم طلب المساعدة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية