خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لماذا يزيد التهاب الأمعاء من خطر الإصابة بكورونا؟.. دراسة توضح

10:04 م الأحد 08 نوفمبر 2020
لماذا يزيد التهاب الأمعاء من خطر الإصابة بكورونا؟.. دراسة توضح

التهاب الامعاء

إعلان

وجدت دراسة حديثة، أجراها علماء من مركز Cedars-Sinai الطبي في لوس أنجلوس، بالتعاون مع عدة مراكز طبية أمريكية، أن بعض أنواع أمراض التهاب الأمعاء، مرتبطة بنفس الإنزيم الذي يستخدمه فيروس كورونا المستجد لدخول خلايا الجسم.

والأدوية المستخدمة في علاج التهاب الأمعاء، قد تساعد في بعض الأحيان على التعافي من عدوى كوفيد-19، بحسب نتائج الدراسة الأمريكية المنشورة في مجلة Gastroenterology.

وأكد باحثو الدراسة أن الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 في معظم الأنسجة (ACE2) يساعد القلب على القيام بوظائفه الحيوية، وينشط الهرمون المسئول عن تنظيم ضغط الدم، ويشارك في نقل الأحماض الأمينية في الأمعاء، ولكنه يصبح خطيرًا عند الإصابة بكورونا، لأن الفيروس التاجي يعتمد عليه لنقل العدوى لمزيد من الخلايا داخل جسم المريض، وفقًا لموقع "روسيا اليوم" نقلًا عن "نوفوستي".

اقرأ أيضًا: لمرضى القولون.. علامات تنذرك بالإصابة بفيروس كورونا

وتوصل الباحثون لهذه النتائج بعد فحص سجلات ما يقرب من ألف مريض مصاب بالتهاب الأمعاء، وتبين لهم أن مستويات ACE2 في الأمعاء الدقيقة كانت منخفضة عند مرضى كرون، ومرتفعة لدى المصابين بالتهاب القولون التقرحي.

ووفقًا لهم، غالبًا ما يأتي هذان المرضان مصحوبين بأعراض تشبه لبعض أعراض فيروس كورونا، مثل التهاب الجهاز الهضمي وإسهال وتشنجات المعدة وفقدان الشهية.

وأفاد الباحثون بأن تناول الأدوية المضادة للالتهابات، مثل إنفليكسيماب، تعيد إنزيم ACE2 إلى مستوياته الطبيعية بالجسم.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية