خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

علامات تحذيرية مختلفة قد تنذرك بالإصابة بالسكري.. دليلك للوقاية منه

01:21 م الإثنين 28 ديسمبر 2020
علامات تحذيرية مختلفة قد تنذرك بالإصابة بالسكري.. دليلك للوقاية منه

مقدمات السكري

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي:

مقدمات السكري عبارة عن علامات تحذيرية مبكرة على احتمالية إصابة الشخص بمرض السكري من النوع 2، وتشمل ارتفاع نسبة السكر في الدم بصورة أعلى من المعدل الطبيعي، ولكن لا يكون مرتفعًا بما يكفي لاعتباره النوع 2 من السكري.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، العلامات التحذيرية لاحتمالية الإصابة بالسكري، وأعراضه، وكيفية الوقاية من المرض، وفقًا لما جاء بموقع "verywellhealth".

مقدمات مرض السكري

في حين أن مقدمات السكري تهدد بتعرض الشخص لخطر أكبر، وهو الإصابة بالمرض المزمن نفسه، إضافة إلى أمراض القلب والسكتة الدماغية، فإن تغيير نمط الحياة يمكن أن يمنع أو يؤخر مرض السكري من النوع 2 وغيره من المشكلات الصحية الخطيرة.

وتشمل مقدمات مرض السكري ما يلي:

قد يكون الشخص مصابًا بمقدمات داء السكري لسنوات، ولكن ليس لديه أعراض واضحة، لذلك غالبًا ما يصعب اكتشافه حتى ظهور مشكلات صحية خطيرة، مثل الإصابة بمرض السكري من النوع 2، لذا، يفضل أن يبدأ معظم من بلغوا الـ 45 عامًا في فحص مستوى السكر في الدم، وإجراء تحليل سكر تراكمي.

وإذا كان عمر الشخص أقل من 45 عامًا، ولكن لديه دهون زائدة في البطن أو يعيش نمط حياة غير مستقر، ففي هذه الحالة يجب تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وإجراء التحاليل اللازمة.

وإذا كان لدى الشخص تاريخ عائلي لمرض السكري، فهنا أيضًا يجب إجراء التحاليل اللازمة، ويمكن حصر عوامل الخطورة بمرض السكري فيما يلي:

  • زيادة الوزن (وجود مؤشر كتلة الجسم - BMI - أكثر من 25).
  • اتباع أنماط حياة غير مستقر.
  • بلوغ 45 عامًا أو أكثر.
  • تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري من النوع 2 ، خاصةً الوالد أو الأخ أو الأخت المصابة بالمرض.
  • ممارسة النشاط البدني أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.
  • تاريخ من مرض السكري أثناء الحمل، والمعروف أيضًا باسم سكري الحمل.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

اقرأ أيضًا: بخلاف كثرة التبول.. 5 علامات تكشف إصابتك بالسكري

كيف يمكن منع مقدمات السكري من التحول للمرض نفسه؟

تتمثل الخطوة الأولى في منع تطور مقدمات السكري في اتباع نمط حياة صحي، فكلما أسرع الفرد في إدخال تغييرات على نمط الحياة، تزداد فرص تجنب الإصابة بالسكري.

ومن أهم تلك التغييرات ما يلي:

1- فقدان الوزن الزائد

يمكن أن يؤدي فقدان الوزن إلى تقليل مقاومة الأنسولين، من خلال اتباع نظام غذائي متوازن يتضمن الفواكه والخضروات، ما يسمح للجسم باستخدام الهرمون بشكل أفضل، وأظهرت الأبحاث أن فقدان نسبة صغيرة من الوزن يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

2- تعزيز النشاط البدني

يعني النشاط البدني المنتظم الحصول على 150 دقيقة على الأقل أسبوعيًا من المشي السريع أو نشاط مماثل، ويوصى بركوب الدراجات والجري والسباحة والمشي لمسافات طويلة، ويقترح معظم المتخصصين في الرعاية الصحية ممارسة التمارين متوسطة الشدة خمسة أيام في الأسبوع لمدة 30 دقيقة.

3- قياس مستوى السكر

بمجرد تنفيذ التغييرات في نمط الحياة، يجب استشارة الطبيب، واختبار مستوى السكر في الدم، وذلك من خلال اختبار الهيموجلوبين السكري أي قياس السكر التراكمي.

ويجب الانتباه لأعراض السكري، فعند الشعور بأي منها، يجب استشارة الطبيب على الفور، وتشمل:

  • زيادة الجوع.
  • زيادة العطش.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • كثرة التبول.
  • ضبابية الرؤية.
  • التعب الشديد.
  • صعوبة التئام الجروح.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم على مدى فترة طويلة من الزمن إلى تلف الأعضاء في جميع أنحاء الجسم.

قد يهمك: بالأرقام.. إليك المعدل الطبيعي لمستوى السكر بالدم

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية