بالأرقام.. إليك المعدل الطبيعي لمستوى السكر بالدم

10:17 ص الجمعة 01 فبراير 2019
بالأرقام.. إليك المعدل الطبيعي لمستوى السكر بالدم

السكري

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

"السكري" من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا في العالم، ويعتمد تطور مضاعفاته على مواظبة المريض على العلاج واتباع نمط حياة يراعي طبيعة المرض، لكن في بعض الأحيان يكون الشخص مصابًا بالسكري ولا يعلم ذلك، فما العلامات التي تؤكد إصابته وما المعدل الطبيعي له؟.

المعدل الطبيعي

أكد الدكتور مصطفى يحيى، استشاري أمراض الباطنة والسكر، أن المعدل الطبيعي للسكري يتراوح ما بين 120: 126 فإن زاد مستوى قياس السكر العشوائي مع الامتناع عن الطعام لمدة 8 ساعات عن 126، أو الفاطر بعد تناول وجبة عن 200، ففي هذه الحالة يمكن تصنيف الشخص أنه يعاني من مرض السكري.

أضاف عطية، أن في هذه الحالة يخضع الشخص لتحليل سكر تراكمي ويتم فيه قياس مستوى السكر في الدم قبل 3 شهور وبناء على ذلك يتم تحديد عما إذا كان الشخص مصابا بالسكري أم لا، فإن زادت النسبة عن 6.5 فيعتبر الشخص مصابًا بالسكري.

أعراض منذرة

أشار استشاري السكر إلى الأعراض التي تنذر بالإصابة بالسكري وأهمها:

- كثرة التبول.

- الشعور الدائم بالعطش.

- فقدان الوزن بشكل غير مبرر.

- الدوخة والشعور بعدم الاتزان.

- زغللة العين.

اقرأ أيضًا: علامات مقدمات السكري.. أنقذ نفسك قبل فوات الأوان

أهمية الفحص

شدد عطية، على أهمية الخضوع للفحص فور الشعور بهذه الأعراض خاصة إذا كان لدى الشخص تاريخ وراثي في العائلة، وقياس السكر في الدم سواء تراكمي أو عشوائي.

لكن في حال وجود تاريخ وراثي للإصابة بالسكري في العائلة ولم يعاني الشخص بأي أعراض، فنصح بأهمية الخضوع للفحص سنويا وعمل تحليل سكر تراكمي.

اقرأ أيضًا: فحوصات وتحاليل مهمة لمريض السكري.. واظب عليها

في حال تم التأكد من إصابة الشخص بالسكري فيتم تحديد نوع السكر لتحديد نوع العلاج المناسب له، فإذا كان سكر من النوع الأول فالعلاج يعتمد على الإنسولين، ولكن إذا كان من النوع الثاني فالعلاج يعتمد على الأقراص.

أهمية الاكتشاف المبكر

أكد عطية، أن الفحص الدوري كل عام للكشف المبكر عن السكر يُمكّن المريض من التعايش معه والسيطرة عليه.

الإصابة بالسكري تعني بداية جديد لنظام حياة صحي يعتمد على:

- التغذية السليمة التي تتضمن نسبة جيدة من الكربوهيدرات المعقدة التي تعطي الجسم الطاقة اللازمة له كالخبز، الأرز، المكرونة، والبروتينات، وكذلك الدهون على أن تعتمد على زيوت سائلة بعيدة عن السمن والزبدة، فضلا عن الألياف الموجودة في الخضروات والفواكه التي تبطئ امتصاص السكر في الدم.

- الرياضة التي تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وبالتالي تساهم في حرق السكر وضبط مستواه في الدم.

اقرأ أيضًا: هل ستصاب مستقبلا بالسكر؟.. اعرف الإجابة الآن

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية