8 أعراض تكشف إصابتك بالجلطة الرئوية.. إليك أسبابها وطرق علاجها

04:38 م الأربعاء 16 سبتمبر 2020
8 أعراض تكشف إصابتك بالجلطة الرئوية.. إليك أسبابها وطرق علاجها

الجلطة الرئوية

إعلان

كتبت - هدى عبد الناصر:

تعتبر جلطة الرئوية، والمعروفة أيضًا باسم "الانصمام الرئوي"، من الأمراض الخطيرة حول العالم، حيث تمنع الدم من التدفق إلى الرئتين، فتصبح غير قادرة على القيام بوظائفها الحيوية وتصاب خلاياها بالتلف والضمور.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كل ما تريد معرفته عن الجلطة الرئوية، وفقًا لموقعي "Healthline" و"Mayo clinic".

أعراض الجلطة الرئوية

يحدث الانصمام الرئوي، نتيجة انتقال جلطة دموية من الأوردة العميقة بالساقين وتمركزها في أحد شرايين الرئة، مما يؤدي إلى الشعور بعدد من الأعراض المزعجة، وأبرزها:

1- ضيق التنفس.

2- ألم بالصدر.

3- سعال قد يصاحبه بلغمًا دمويًا.

4- سرعة ضربات القلب.

5- الدوخة وعدم الالتزان.

6- ارتفاع حرارة الجسم.

7- ألم وتورم الساقين.

8- ازرقاق الجلد.

اقرأ أيضًا: هؤلاء أكثر عُرضة للجلطة الرئوية.. نصائح ووسائل علاجية

أسباب الإصابة بالجلطة الرئوية

هناك عوامل عدة تزيد من فرص الإصابة بالانصمام الرئوي، ومنها:

- العوامل الوراثية: إذا سبق وأن أصيب أحد أفراد أسرتك بالجلطات الوريدية أو الانصمام الرئوي، فأنت معرض أيضًا للإصابة بالجلطة الرئوية.

- الأمراض القلبية الوعائية -خاصةً فشل القلب- تزيد من احتمالية تكوُّن الجلطات.

- السرطان: أنواع محددة من السرطان قد تعرض المصابين به لخطر الإصابة بالانصمام الرئوي، مثل سرطان الدماغ والمبيض والبنكرياس والقولون والمعدن والرئة والكلى.

- العلاج الكيماوي: يعد الانصمام الرئوي من الآثار الجانبية الخطيرة التي تسببها الأدوية الكيماوية المستخدمة في علاج السرطان، مثل تاموكسيفين ورالوكسيفين.

- الجراحات: يحرص الأطباء إعطاء المرضى جرعات من مضادات تخثر الدم قبل الخضوع للعمليات الجراحية، مثل جراحة استبدال المفصل، لتقليل فرص إصابتهم بالجلطات الدموية.

- قلة الحركة: الاستلقاء على السرير دون حراك لفترة طويلة بعد التعرض لأي إصابة، مثل كسور العظام، يؤدي إلى تكوين الجلطات بالأوردة العميقة بالساقين، نتيجة قلة تدفق الدم الواصل إليهما.

- التدخين: لم يستطع الأطباء حتى الآن معرفة السبب وراء إصابة المدخنين أكثر من غيرهم بالجلطات، ولكن من المرجح أن ترسيب المواد الكيميائية الموجودة بالتبغ في الأوردة، تمنع الدم من الوصول إلى الأعضاء الأخرى وتزيد من لزوجته.

- السمنة: الأشخاص الذين يعانون من الزيادة المفرطة في الوزن أكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية، خاصةً إذا توافرت لديهم أي عوامل خطر أخرى.

- استخدام حبوب منع الحمل: تهدد حبوب منع الحمل السيدات بخطر الإصابة بالجلطات الدموية، لأن الدراسات أثبتت أن الإستروجين المكمل المتوفر بها يزيد من فرص تخثر الدم.

- الحمل: يرتفع خطر الإصابة بالجلطات الدموية بين النساء أثناء الحمل، بسبب ضغط الجنين الزائد على الأوردة الموجودة في الحوض، مما يمنع الدم من التدفق إلى الساقين.

قد يهمك: كيف يسبب كورونا الوفاة بجلطات الرئة بعد التعافي؟.. هكذا تحمي نفسك

تشخيص الجلطة الرئوية

- فحص الدم، لقياس كمية الأكسجين الموجودة بالدم، لأن انخفاضها قد يكون مؤشرًا على الإصابة بالجلطات الدموية، خاصةً إذا كانت نسبة ثاني أكسيد الكربون مرتفعة.

- إجراء الموجات فوق الصوتية على الفخذين والساقين، للكشف عن الجلطات الدموية الموجودة في الأوردة العميقة.

-التصوير المقطعي المحوسب للأوعية الرئوية، للحصول على صورة ثلاثية الأبعاد للشرايين الرئوية، للاطمئنان ما إن كان هناك جلطات مستقرة بداخلها أم لا.

- قسطرة الشرايين الرئوية، مشابهة لقسطرة القلب، تتم عن طريق إدخال أنبوب مرن من خلال الوريد الرئيسى فى الساق، وإيصاله إلى شرايين الرئة، ثم يقوم الطبيب بحقن صبغة، تساعد على إيضاح الشرايين الرئوية في الأشعة السينية.

علاج الجلطة الرئوية

هناك طريقتان لعلاج الجلطة الرئوية:

الطريقة الأولى: تناول أدوية تساعد على إذابة الجلطة، ولكن يراعى أن يتم استخدامها تحت إشراف الطبيب، لأن قد تعرض المريض للإصابة بنزيف شديد ينهي حياته.

الطريقة الثانية: إزالة الجلطة جراحيًا.

ويتعين على المريض تناول الأدوية المضادة لتخثر الدم لفترة يحددها الطبيب المعالج، منعًا لتكرار إصابته بالجلطات الدموية مرة أخرى.

قد يهمك أيضًا: احذر التدخين والسمنة.. 6 عوامل تعرض الشباب للإصابة بالجلطات

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية