خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

ما العلاقة بين داء السكري وضيق التنفس؟

07:18 م الجمعة 04 يونيو 2021
ما العلاقة بين داء السكري وضيق التنفس؟

ضيق التنفس

إعلان

كتبت - ندى سامي:

داء السكري هو حالة مرضية يعاني فيها الجسم من إنتاج قدر قليل من الأنسولين، أو مقاومته، وهو الهرمون اللازم لتكسير الكربوهيدرات التي يحويها الطعام، وتحويلها إلى طاقة، وبدون الأنسولين لا تستطيع أعضاء وأجهزة الجسم تنفيذ وظائفها بفعالية، وقد يؤثر ذلك على الكثير من الوظائف الحيوية، بما في ذلك التنفس.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، تأثير مرض السكري على التنفس، وفقًا لما ذكره موقع "Very well health".

كيف يسبب داء السكري ضيق التنفس؟

قد يكون ضيق التنفس الذي يعتبر حالة جديدة أو متفاقمة لدى الشخص المصاب بداء السكري علامة على وجود حالة خطيرة محتملة، والتي تتمثل فيما يلي:

الحماض الكيتوني السكري

يحدث الحماض الكيتوني السكري (DKA) عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين، ولا يمكنه تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز للحصول على الطاقة، ثم يبدأ الجسم في تكسير الدهون للحصول على الطاقة، وعندها، فإنه ينتج نفايات ثانوية تسمى الكيتونات.

ويتم إخراج الكيتونات من الجسم عن طريق الكلى، وطردها عن طريق البول، وتتراكم الكيتونات بشكل أسرع من قدرة الكلى على إزالتها من الجسم، وهي مادة سامة، وقد يحاول الجسم استخدام الرئتين لطرد الكيتونات الزائدة التي تسبب ضيق التنفس.

وفي الوقت نفسه، وبسبب نقص الأنسولين، ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بالإضافة إلى ضيق التنفس، وغالبًا ما يعاني الشخص المصاب بالحماض الكيتوني السكري من الغثيان، والقيء، وجفاف الفم، وأحيانًا رائحة الفم الكريهة.

اقرا أيضًا: لمرضى السكري.. لماذا ترتفع نسبة السكر بالدم عند الإصابة بمشكلة صحية؟

النوبة القلبية والسكتة الدماغية

بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري، يمكن أن يكون ضيق التنفس مؤشرًا على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وهي السبب الأول للوفاة لدى مرضى السكري، حيث أنهم أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية أو لبسكتة الدماغية مقارنة بأولئك الذين لا يعانون من السكري.

ويمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، حتى مع المراقبة الدقيقة أن يمروا بأوقات ترتفع فيها مستويات الجلوكوز في الدم، وبمرور الوقت يمكن أن يسبب ذلك تلفًا لشبكة الأوعية الدموية والأعصاب في جميع أنحاء الجسم، وخاصة الأوعية الدموية الحساسة والأعصاب حول القلب.

وقد يكون ضيق التنفس من أولى علامات النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وتشمل الأعراض الأخرى التي قد يعاني منها الأشخاص التعرق، أو عسر الهضم، أو الغثيان، أو الألم في الذراعين أو الفك أو الصدر أو الجزء العلوي من البطن أو الظهر، أو تدلي الجفن، أو الابتسامة على جانب واحد من الوجه، أو تداخل الكلام، ويجب تقييم أي من هذه الأعراض بشكل طارئ.

قد يهمك: لمرضى السكري.. كيف تنقذ نفسك من الإصابة بأمراض القلب؟

الفشل الكلوي

الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بحالة تعرف باسم اعتلال الكلية، والمسماة أيضًا باسم أمراض الكلى، وبمرور الوقت، يمكن أن يضر مرض السكري بقدرة الكلى على تصفية النفايات بشكل صحيح، ويسبب أضرارًا كبيرة لصحة الكلى، ما يؤدي إلى تراكم السوائل في الجسم، ويمكن أن تعود إلى القلب والرئتين، ما قد يسبب ضيق التنفس.

وتشمل الأعراض المحتملة الأخرى تورم القدمين واليدين والكاحلين والعينين، وفقدان الشهية، والغثيان والقيء، والارتباك، وصعوبة التركيز، والحكة المستمرة، الشعور بالإرهاق.

وبالنسبة لمرضى السكري، يمكن أن تسبب المستويات المرتفعة أو المنخفضة من الجلوكوز في الدم حالات طبية خطيرة، بل ومهددة للحياة، وقد يكون ضيق التنفس الجديد أو المتفاقم أحد الأعراض الأولية، فمن المهم لمرضى السكري، والذين يعانون من ضيق تنفس جديد أو متفاقم مراجعة الطبيب المختص على الفور لتقييم الحالة والعلاج.

قد يهمك أيضًا: منها الفشل الكلوي.. 5 أمراض تسبب تورم القدمين (صور)

غيبوبة السكري

يعاني الأشخاص المصابون بداء السكري من ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، وهو ما يسمى بفرط سكر الدم أو انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم، وهو ما يسمى نقص السكر في الدم، وعلى غرار الحماض الكيتوني، يمكن أن يؤثر الكثير أو القليل جدًا من الجلوكوز على وظائف الرئة، ويجعل المرضى يشعرون بضيق في التنفس.

وقد تشمل الأعراض الأخرى النعاس، وآلام البطن، وجفاف الفم، والعطش الشديد، والرعشة، والشعور بالضعف، والارتباك، كما يمكن أن يؤدي ارتفاع أو انخفاض مستوى السكر في الدم إلى حالة طارئة تهدد الحياة تسمى غيبوبة السكري، حيث يكون الشخص فاقدًا للوعي.

اقرأ أيضًا: علامات مرضية تسبق حدوث غيبوبة السكري.. كيف يمكن الوقاية منها؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية