خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

القاتل الصامت.. 6 مضاعفات صحية خطيرة لا تتوقعها لارتفاع ضغط الدم

07:07 م الجمعة 10 سبتمبر 2021
القاتل الصامت.. 6 مضاعفات صحية خطيرة لا تتوقعها لارتفاع ضغط الدم

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

كتبت - هدى عبد الناصر:

من الممكن أن يتعرض أولئك الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، والمعروف بـ"القاتل الصامت"، إلى بعض المضاعفات الصحية الخطيرة، حال عدم الاهتمام بالسيطرة على معدلاته في نطاقها الصحي، وإهمال تلقي العلاج المناسب.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أبرز المضاعفات الصحية الخطيرة المحتملة لارتفاع ضغط الدم، وفقًا لما ذكره موقع "Healthline".

قد لا يصاحب ارتفاع ضغط الدم لدى بعض المرضى ظهور أي أعراض، وبالتالي لا يتبع الشخص بروتوكول العلاج المناسب للسيطرة على المرض، ما قد يؤدي إلى التعرض للإصابة بضماعفات صحية خطيرة.

المضاعفات الصحية الخطيرة لارتفاع ضغط الدم

تتمثل المضاعفات الصحية الخطيرة في ارتفاع معدل ضغط الدم عن النطاق الصحي، في التأثير بشكل سلبي على العديد من أجهزة الجسم، كما يلي:

1- الجهاز التنفسي

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى انسداد الشرايين المسؤولة عن نقل الدم إلى الرئة، مما قد يتسبب في الإصابة بما يسمى الانصمام الرئوي، والذي يتطلب الخضوع للعناية الطبية الفورية.

هذا، إضافة إلى أن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يتسبب في انقطاع النفس أثناء النوم، وغالبًا لا يشعر الأشخاص بهذه الحالة إلا فور الاستيقاظ، حيث يعانون من الشعور بعدم الراحة، ويتوجب ذلك المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص للتغلب على تلك المشكلة.

اقرأ أيضًا: المعدل الطبيعي لضغط الدم.. هل يختلف حسب العمر؟

2- الجهاز التناسلي

تتطلب الأعضاء التناسيلة تدفق الدم بشكل كاف إليها أثناء العلاقة الزوجية، حتى تستطيع القيام بوظائفها بشكل طبيعي، ولكن عند ارتفاع ضغط الدم، يحدث انسداد في الأوعية الدموية المؤدية إلى القضيب أو المهبل، مما يتسبب في حدوث خلل في الوظيفة الجنسية، وبالتالي يعاني الرجال من ضعف الانتصاب، في حين تصاب النساء بجفاف المهبل.

3- الجهاز البولي

تتمثل وظيفة الكلي في تنظيم محتويات الدم، وإزالة الفضلات منه عن طريق البول، ويؤثر ارتفاع ضغط الدم على الأوعية الدموية المؤدية إلى الكليتين، ومع مرور الوقت، يمكن أن تصاب الكلى ببعض المشكلات التي تفقدها القدرة على أداء وظيفتها بشكل صحيح، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالفشل الكلوي، ما يتطلب خضوع المصاب إلى الغسيل الكلوي أو زرع الكلى.

4- الجهاز العصبي

قد يلعب ارتفاع ضغط الدم مع مرور الوقت دورًا كبيرًا في الإصابة بالخرف، أو ألزهايمر، وفقدان القدرة على التركيز، نتيجة انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ، بفعل التسبب في انسداد الأوعية الدموية والشرايين في الدماغ، وهو ما يسمى بالسكتة دماغية، وبالتالي صعوبة وصول الأكسجين للدماغ، وتبدأ الخلايا في التلف.

وتعتمد الوقاية من احتمالية حدوث تلف في الدماغ، على مدى شدة درجة السكتة الدماغية، ومدى سرعة تلقي العلاج، حيث يمكن أن يؤدي إهمال الحالة إلى تضرر الأوعية الدموية في العين، مما يسبب صعوبة الرؤية، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالعمى في حالة انفجار تلك الأوعية الدموية.

قد يهمك: طرق الوقاية من السكتة الدماغية.. 4 أطعمة قد تحميك من الإصابة بها

5- العظام

نظرًا لأن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى زيادة كمية الكالسيوم التي يتخلص منها الجسم أثناء التبول، فيمكن أن يتسبب في ضعف العظام، وبالتالي سهولة الإصابة بالكسور، وتعتبر النساء اللائي وصلن لسن اليأس أكثر عرضة لذلك لخطر بشكل خاص.

6- القلب

تحمل الأوعية الدموية الدم إلى جميع أنحاء الجسم، ويؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف جدران الشرايين، مما يتسبب في زيادة نسب الكوليسترول الضار، وعدم انتظام ضربات القلب، وألم الصدر، وزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية، حيث يتعين على القلب العمل بجهد أكبر، ولكنه يكون أقل فاعلية مع ارتفاع ضغط الدم وانسداد الشرايين، وبالتالي يمكن أن يتسبب ذلك في تضخم البطين الأيسر.

كما يمكن أن يؤدي ضعف القلب مع ارتفاع ضغط الدم إلى الإصابة بما يسمى قصور القلب، حيث يتوقف القلب عن ضخ الدم في الجسم بشكل فعال، وتشمل علاماته ضيق التنفس، وتورم القدمين والكاحلين والساقين، وانتفاخ البطن، والشعور بالضعف العام.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية