خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

غير الكركديه.. مشروبات مفيدة لخفض ضغط الدم

02:29 م الجمعة 17 سبتمبر 2021
غير الكركديه.. مشروبات مفيدة لخفض ضغط الدم

الضغط المرتفع

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي:

ارتفاع ضغط الدم من المشكلات الصحية المزمنة التي تهدد الصحة، وتؤثر على صحة القلب والدماغ، وتهدد بمضاعفات خطيرة، خاصة إذا لم يتم الانتباه إليه، والسيطرة عليه.

ويعد النظام الغذائي هو أحد خطوط الدفاع الأولى ضد مضاعفات ارتفاع ضغط الدم ويساهم في الحفاظ عليه، وهناك مشروبات مفيدة للسيطرة عليه غير الكركديه، ونستعرضها إليكم في السطور التالية وفق ما جاء في "healthline".

  • عصير الطماطم

تشير الدراسات إلى أن شرب كوب واحد من عصير الطماطم يوميًا قد يعزز صحة القلب، إذ يساهم في تحسين ضغط الدم الانقباضي والانبساطي وكذلك كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.

  • عصير البنجر

لا يحتوي البنجر المنخفض السعرات الحرارية فقط على مجموعة من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية التي تعزز الصحة، ولكنها قد يساعد أيضًا في خفض ضغط الدم.

ووجدت دراسة أن عصير البنجر النيء والمطبوخ يحسن ضغط الدم، ومع ذلك، كان لعصير البنجر الخام تأثير أكبر على ضغط الدم.

كما أن البنجر غني بالنترات الغذائية، وهو مركب معروف بتأثيره في خفض ضغط الدم.

  • عصير البرقوق

من المعروف منذ فترة طويلة أن عصير البرقوق يساعد في تخفيف الإمساك، لكن من بين الفوائد الصحية الأقل شهرة لعصير البرقوق أنه يخفض ضغط الدم أيضًا.

كما أبلغ الباحثون عن انخفاض كبير في ضغط الدم بين الأشخاص الذين تناولوا جرعة واحدة من ثلاثة حبات من الخوخ في اليوم.

علاوة على ذلك على أنه يفيد في خفض مستويات الكوليسترول الضارة في الدم.

  • عصير رمان

لا يقتصر الأمر على أن الرمان غني بالمواد المغذية مثل حمض الفوليك وفيتامين ج، بل يتميز أيضًا بتأثيره القوي في مكافحة الالتهابات، وبالتالي قد لا يكون من المفاجئ إذن أن يساهم عصير الرمان في نظام غذائي صحي للقلب.

وجدت دراسة أن تناول عصير الرمان قد يساعد في خفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي.

  • عصير التوت

مثل الرمان ، التوت - وخاصة العنب البري - معروف بخصائصه المضادة للأكسدة، ومع ذلك، لا يعرف الكثير عن فوائده لصحة القلب.

وذكرت دراسة حديثة أن عصير التوت البري أو عصير الكرز قد يحسن ضغط الدم.

كما وجدت الأبحاث أن تناول التوت يخفض ضغط الدم الانقباضي وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.

في كلتا الحالتين، خلص الباحثون إلى أن التوت من المحتمل أن يكون له فوائد في القلب والأوعية الدموية.

  • الحليب الخالي من الدسم

تعتبر منتجات الألبان قليلة الدسم مثل الحليب الخالي من الدسم والزبادي مكونًا رئيسيًا للاستراتيجيات الغذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم، وهي مجموعة من التوصيات العلمية للوقاية من ارتفاع ضغط الدم وعلاجه.

كما فحص الباحثون تناول منتجات الألبان منخفضة وعالية الدسم وكيف يؤثر كل منها على ضغط الدم.

وخلصوا إلى أن استهلاك الحليب قليل الدسم كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

  • الشاي

أفاد الباحثون أن تناول كلا النوعين من الشاي على المدى الطويل يخفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، ومع ذلك، كان انخفاض ضغط الدم أكثر أهمية بالنسبة للشاي الأخضر.

ماذا عن القهوة؟

يمكن أن يكون للقهوة تأثيرات متنوعة على ضغط الدم، فتأثير القهوة على ضغط الدم وكان مصدر منذ فترة طويلة من الجدل في الأوساط العلمية.

يبدو أن الكافيين يسبب ارتفاعًا مؤقتًا في ضغط الدم، لكن هذا التأثير قد يكون أقل وضوحًا بين من يشربون القهوة بانتظام.

أشارت بعض الأبحاث السابقة إلى أن استهلاك القهوة على المدى الطويل يرتبط بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ولكن وفقًا لمراجعة لعام 2017 لـ 34 دراسة، فإن الاستهلاك المعتدل للقهوة آمن، وربما يكون مفيدًا لكل من الأشخاص الأصحاء والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وبالتالي إذا تم تشخيص إصابتك بارتفاع ضغط الدم، فربما لا تحتاج إلى التوقف عن تناول القهوة.

اقرأ أيضًا: طريقة بسيطة لخفض الضغط المرتفع في 5 دقائق.. تعادل فعالية الأدوية

  • إرشادات أخرى تساهم في خفض الضغط

بالإضافة إلى إضافة المشروبات الخافضة لضغط الدم إلى النظام الغذائي، يمكن تجربة الإرشادات التالية للمساعدة في خفض ضغط الدم:

  • الحركة

قد يكون دمج النشاط البدني في الروتين اليومي فعالًا في خفض ضغط الدم مثل بعض الأدوية، وجمعية القلب الأميركية توصي 150 دقيقة أسبوعيا من النشاط المعتدل.

  • التخلص من الوزن الزائد

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة ، فيجب على قلبك أن يعمل بجهد أكبر لضخ الدم في جميع أنحاء جسمك، وبالتالي ففقدان الوزن يساهم في خفض ضغط الدم.

  • اتباع حمية داش

يجب التحقق من اتباع نظام DASH الغذائي المصمم خصيصًا للوقاية من ارتفاع ضغط الدم وعلاجه، ويعتمد على الأطعمة غير المصنعة مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.

  • الإقلاع عن التدخين

تؤدي كل سيجارة تدخنها إلى زيادة ضغط الدم على المدى القصير، وعلى المدى الطويل، يمكن أن يؤدي استخدام التبغ إلى تصلب الشرايين مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم.

  • تجنب التوتر

يمكن أن يساهم الإجهاد المزمن في ارتفاع ضغط الدم، لذا يجب تجنب الضغوطات قدر الإمكان، ومحاولة إيجاد طرق صحية للتحكم في التوتر، وبينما لا يمكن القضاء على جميع مصادر التوتر، فإن تخصيص وقت للاسترخاء قد يساعد في تهدئة العقل وخفض ضغط الدم.

قد يهمك: تتناولها يوميًا.. مشروبات شائعة تساهم في خفض ضغط الدم

للتعرف على مزيد من المعلومات عن الأدوية المختلفة زوروا موسوعة الكونسلتو للأدوية

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية