خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

أعراض القولون العصبي.. لماذا تزداد في الصباح؟

02:46 م الخميس 02 سبتمبر 2021
أعراض القولون العصبي.. لماذا تزداد في الصباح؟

اعراض القولون العصبي في الصباح

كتبت- حسناء الشيمي:

متلازمة القولون العصبي من الحالات الشائعة التي يعاني منها الكثير وذلك نتيجة أسباب مختلفة، ولكن في الغالب تزداد حدة الأعراض في الصباح، هذا يرجع إلى الطريقة التي تعمل بها الأمعاء الغليظة، يمكن أن يلعب التوتر أيضًا دورًا.

وفي السطور التالي نقدم إليكم أسباب زيادة حدة الأعراض في الصباح، وما أبرزها، وكيف يمكن التغلب عليها، وفق ما جاء في "healthline".

لماذا تزداد حدة الأعراض في الصباح؟

هناك عدة أسباب وراء زيادة حدة أعراض متلازمة القولون العصبي في الصباح، تشمل ما يلي:

إيقاع الساعة البيولوجية

الساعة البيولوجية هي الساعة الداخلية في الجسم، المسؤولة عن تنظيم دورة النوم والاستيقاظ، وكذلك حركة الأمعاء الغليظة.

ووفقًا للدراسات تنخفض حركة القولون أثناء النوم، يزداد نشاطها عندما تستيقظ، قد يؤدي ذلك إلى ظهور أعراض القولون العصبي لدى بعض الأشخاص.

ويرتبط اضطراب إيقاع الساعة البيولوجية بالقولون العصبي، تشمل الأسباب المحتملة لضعف إيقاع الساعة البيولوجية ما يلي:

  • العمل بنظام الورديات
  • إيقاع النوم والاستيقاظ غير المنتظم
  • اضطراب النوم المتأخر
  • اضطراب النوم المتقدم

رد الفعل المعدي القولوني المفرط

رد الفعل المعدي القولوني هو استجابة الأمعاء الغليظة للطعام، وهي استجابة طبيعية وتلقائية تزيد من القدرة على الحركة، يكون المنعكس أكثر نشاطًا بعد تناول الطعام.

في القولون العصبي، يبالغ رد الفعل المعدي القولوني بعد تناول الطعام، وذلك لأن القولون العصبي ينطوي على حساسية عالية للأمعاء، أو حساسية متزايدة للنشاط المعتاد للأعضاء، هذا رد الفعل المفرط يسبب أعراض القولون العصبي مثل الإسهال والتشنج.

يكون رد الفعل المعدي القولوني أيضًا أكثر نشاطًا في الصباح، قد يفسر هذا سبب ظهور أعراض القولون العصبي في ذلك الوقت من اليوم.

الضغط العصبي

يرتبط الإجهاد والضغط العصبي بالقولون العصبي ارتباطًا وثيقًا، هذا بسبب محور القناة الهضمية، أو الاتصال العصبي بين الأمعاء والدماغ.

ينظم الجهاز العصبي المركزي الدماغ، بينما ينظم الجهاز العصبي المعوي القناة الهضمية، هذا الأخير يشارك في حركية الأمعاء.

وفقا للأبحاث الإجهاد النفسي يعطل الاتصال بين الدماغ والأمعاء، يمكن أن يؤثر ذلك على وظيفة القناة الهضمية، مما يساهم في تطور القولون العصبي أو تفاقم الأعراض.

وفي حال المعاناة من مستويات عالية من التوتر، فقد يشعر الفرد بالتوتر أو القلق عند الاستيقاظ، مما قد يؤدي بعد ذلك إلى ظهور أعراض القولون العصبي.

أعراض متلازمة القولون العصبي

يمكن أن تختلف أعراض القولون العصبي من نوبة إلى أخرى، ولكنها تشمل:

  • براز رخو
  • إسهال
  • إمساك
  • الانتفاخ
  • آلام في المعدة
  • تشنج
  • غثيان

ويمكن أن يسبب القولون العصبي كلاً من الإسهال والإمساك.

الوقاية من نوبات ألم القولون العصبي في الصباح

للوقاية من أعراض متلازمة القولون العصبي في الصباح والتحكم فيها، يمكن اتباع الإرشادات التالية:

  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب متلازمة القولون العصبي، مثل القهوة أو الفول أو الأطعمة الغنية بالتوابل أو منتجات الألبان، ويجب العلم أن المحفزات تختلف من شخص لآخر، لذا يجب ملاحظة الأطعمة المحفزة لتلك الآلام وتدوينها.
  • تناول وجبات أصغر، إذ تحفز الوجبات الكبيرة الأمعاء، مما قد يتسبب في حدة أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون، مثل الأطعمة المقلية.
  • تناول الطعام ببطء، فتناوله بسرعة قد يساهم في حدة أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، إذ يُعتقد أن التمرين يحسن محور الأمعاء والدماغ، وبالتالي يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • تقليل التوتر، نظرًا لأن الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى تفاقم متلازمة القولون العصبي، فيجب التركيز على تخفيف التوتر، ولتحقيق ذلك يمكن ممارسة الرياضة تمارين مع التمدد والتأمل.
  • الحصول على قسط كاف من النوم، فقلة النوم يمكن أن تعطل إيقاع الساعة البيولوجية وتزيد من سوء القولون العصبي.

اقرأ أيضًا: الزنجبيل.. هل يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي؟

صحتك النفسية والجنسية