خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

لماذا يشعر مرضى السكري بالإرهاق والتعب؟

02:15 م الأربعاء 29 سبتمبر 2021
لماذا يشعر مرضى السكري بالإرهاق والتعب؟

مرض السكري

كتبت- حسناء الشيمي:

التعب والإرهاق من الأعراض الشائعة لمرض السكري، ويحدث نتيجة اضطراب مستوى السكر في الدم، ويمكن السيطرة عليه عن طريق إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية أسباب شعور مرضى السكري بالتعب والإرهاق، وطرق التحكم فيه، وفق ما جاء في "Medicalnewstoday"، و"Everydayhealth".

لماذا يسبب مرض السكري التعب؟

التعب هو عرض شائع لمرض السكري، هناك العديد من الأسباب التي تجعل مرض السكري يسبب الإرهاق، منها:

  • تغيرات في مستويات السكر في الدم.

  • أعراض مرض السكري الأخرى.

  • مضاعفات مرض السكري.

  • المشاكل العقلية والعاطفية الناتجة عن مرض السكري.

  • زيادة الوزن.

  • تغيرات في مستويات السكر في الدم.

  • يؤثر مرض السكري على طريقة تنظيم الجسم واستخدامه لسكر الدم.

ومن الطبيعي أن الشخص عندما يأكل يقوم الجسم بتقسيم الطعام إلى سكريات بسيطة أو جلوكوز، ولكن عند الإصابة بالسكري، لا ينتج البنكرياس كمية كافية من الأنسولين، أو لا يستخدم الجسم الأنسولين بشكل فعال، والخلايا تحتاج الأنسولين لامتصاص الجلوكوز من الدم اللازم لتوفير الطاقة.

وعندما لا تحصل الخلايا على ما يكفي من الجلوكوز، قد يشعر المريض بالتعب والإرهاق، وهنا تساعد أدوية السكري على انتقال السكر للخلايا ومنعها من الارتفاع إلى مستويات ضارة في الدم.

ولكن قد تتسبب أدوية السكري في التعرض لآثار جانبية تسبب انخفاض السكر في الدم، وهو ما يتسبب في الشعور بالإرهاق.

  • أعراض مرض السكري الأخرى

يمكن أن تساهم الأعراض الأخرى لمرض السكري أيضًا في الشعور بالتعب، هذا إلى جانب:

  • كثرة التبول.

  • العطش الشديد.

  • الجوع الشديد على الرغم من الأكل.

  • فقدان الوزن غير المبرر.

  • عدم وضوح الرؤية.

وعلى الرغم من أن هذه الأعراض ليست كلها مسؤولة عن الشعور بالإرهاق بشكل مباشر، إلا أن العديد منها قد يساهم في الشعور العام بالتوعك، وهذه الأعراض يمكن أن تؤدي إلى تطور التعب.

قد تؤدي بعض أعراض مرض السكري أيضًا إلى اضطراب نمط النوم، على سبيل المثال، قد يجد الشخص المصاب بهذه الحالة نفسه يستيقظ عدة مرات كل ليلة لاستخدام الحمام أو لشرب الماء.

وبالمثل، فإن عدم الراحة في الأطراف واليدين والقدمين قد يجعل من الصعب على الشخص المصاب بداء السكري أن ينام ويبقى نائمًا، وهذا الاضطراب في دورة نوم الشخص يؤدي إلى زيادة الشعور بالتعب.

  • مضاعفات مرض السكري

قد يصاب مرضى السكري بمضاعفات تساهم في الشعور بالتعب، وتحدث هذه المضاعفات عادةً عندما يكون مستوى السكر في الدم مرتفعًا للغاية، وتشمل المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • مشاكل الكلى، بما في ذلك الفشل الكلوي.

  • التهابات متكررة.

  • أمراض القلب.

  • تلف الأعصاب، المعروف أيضًا باسم الاعتلال العصبي السكري.

الآثار الضارة لأدوية السكري

بعض الأدوية التي قد يستخدمها الشخص لعلاج مضاعفات مرض السكري والمشاكل الصحية الأخرى قد تسبب أيضًا آثارًا ضارة تساهم في الإرهاق.

  • الصحة العقلية والعاطفية

غالبًا ما يؤثر التعايش مع مرض السكري على الصحة العقلية والعاطفية للشخص، وقد يكون الأشخاص المصابون بالسكري أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بحوالي مرتين إلى ثلاث مرات من الأشخاص الذين لا يعانون من هذه الحالة، وذلك وفقًا لما أقرته بعض الدراسات.

وجدت دراسة أن القلق كان أكثر انتشارًا لدى الأشخاص الذين كانوا على علم بأنهم مصابون بمرض السكري بسبب مخاوفهم الصحية.

يمكن أن يتسبب كل من الاكتئاب والقلق أيضًا في زيادة الشعور بالتعب بسبب اضطراب النوم، كما أن الاكتئاب يؤثر أيضًا سلبًا على التحكم في نسبة السكر في الدم، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالتعب.

  • زيادة الوزن

يعاني الكثير من مرضى السكري، وخاصة المصابين بداء السكري من النوع 2، من زيادة الوزن أو السمنة، وقد يتسبب الوزن الزائد في زيادة الشعور بالتعب.

قد تتضمن أسباب الارتباط بين زيادة الوزن والإرهاق ما يلي:

  • اختيارات نمط الحياة التي قد تؤدي إلى زيادة الوزن، مثل عدم ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من الأطعمة المصنعة أو السريعة.

  • الطاقة المتزايدة التي يستخدمها الشخص عند تحريك وزن الجسم الزائد.

  • اضطراب النوم الناتج عن بعض مضاعفات زيادة الوزن، مثل انقطاع النفس النومي.

طرق السيطرة على التعب الناتج عن مرض السكري

يمكن أن تساعد إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة الشخص على التحكم في كل من مرض السكري وأعراض التعب، وتشمل:

  • الحفاظ على وزن صحي أو فقدان الوزن إذا لزم الأمر.

  • ممارسة الرياضة بانتظام.

  • تناول نظام غذائي صحي.

  • ممارسة عادات نوم جيدة مع أوقات نوم منتظمة من 7 إلى 9 ساعات، والاسترخاء قبل النوم.

  • إدارة والحد من التوتر.

  • التماس الدعم من الأصدقاء والعائلة.

  • لتقليل التعب، من الضروري أيضًا أن يدير الشخص مرض السكري وأي حالات ذات صلة بشكل صحيح، ويتطلب تحقيق الإجراءات التالية:

  • مراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام.

  • اتباع نظام غذائي يحد من الكربوهيدرات المكررة والسكريات البسيطة.

  • تناول جميع أدوية السكري الموصوفة واتباع تعليمات الطبيب بدقة.

  • الالتزام بالأدوية المناسبة في حال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو أمراض الكلى أوالاكتئاب.

عوامل أخرى تسبب التعب

قد يتطور التعب للأسباب التالية:

  • ضغوط نفسية.

  • فقر الدم.

  • التهاب المفاصل أو الحالات المزمنة الأخرى التي تسبب الالتهاب.

  • الاختلالات الهرمونية.

  • توقف التنفس أثناء النوم.

قد يهمك: علامات تحذيرية مختلفة قد تنذرك بالإصابة بالسكري.. دليلك للوقاية منه

صحتك النفسية والجنسية