هل فتح الفم أثناء النوم يضر الأسنان؟

06:04 م الخميس 15 نوفمبر 2018
هل فتح الفم أثناء النوم يضر الأسنان؟

النوم والفم مفتوح

إعلان

كتبت- أسماء أبو بكر:

فتح الفم أثناء النوم عادة لا إرادية يعاني منها كثيرون، وترتبط غالبا بصعوبة التنفس من الأنف، وهى تؤثر سلبا على العديد من أعضاء وأجهزة الجسم الداخلية.. لكن هل تضر الأسنان؟

الدكتور محمد عبد الرحمن، استشاري طب وجراحة الفم والأسنان، قال إن فتح الفم أثناء النوم يعني التنفس من الفم وخروج الهواء منه، الأمر الذي يشكل ضغطا على الأسنان على المدى البعيد، ما يؤدي إلى بروزها للخارج، خاصة في الحالات المزمنة أو إذا كانت الأسنان ضعيفة.

أضاف عبد الرحمن أن فتح الفم أثناء النوم أو التنفس منه يسمح بدخول هواء غير نظيف ومحمل بالجراثيم والأتربة إلى داخل الفم، عكس الأنف التي تكون بمثابة فلتر للهواء، الأمر الذي يسهل حدوث عدوى للشخص الذي يعاني من هذه المشكلة، ويزيد من تراكم البكتيريا في الفم والأسنان، ما يؤثر سلبا على صحتها.

فتح الفم أثناء النوم قد يؤدي أيضا إلى حدوث جفاف الفم، وفقا لاستشاري طب الفم والأسنان، الأمر الذي يزيد من فرص حدوث المشاكل المصاحبة له، كتسوس الأسنان والتهاب اللثة، مشيرا إلى أن حدوث بروز للأسنان يمكن علاجه بالتقويم ولكن لا بد من معالجة السبب الرئيسي أولا.

أكد عبد الرحمن أن مشكلة فتح الفم أثناء النوم غالبا ما تكون مرتبطة بمشاكل في الأنف كوجود لحمية أو انسداد فيها يجعل من الصعب التنفس من خلالها، مشددا على ضرورة زيارة الطبيب لمعرفة سببها ومن ثم علاجه، خاصة أن التأثير الضار لهذه المشكلة أكبر على الرئة والجهاز التنفسي مقارنة بالأسنان، وقد تؤدي إلى الالتهاب الرئوي أو الإصابة المتكررة بنزلات البرد.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية