خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ما أسباب التهابات عظام الفك؟

12:35 م السبت 17 فبراير 2018
ما أسباب التهابات عظام الفك؟

كتب – مصطفى عريشة:

يتعرض كثيرون للإصابة بالتهاب عظام الفك دون معرفة الأسباب، ودائمًا تكون مصاحبة لمشكلات الضروس والأسنان.. فما أسبابها وطرق الوقاية والعلاج؟

يقول الدكتور عزت أحمد محمد، استشاري طب وجراحة الفم والأسنان، إن التهابات عظام الفك غالبًا ما تصيب الإنسان بسبب وجود التهابات لم يتم علاجها قبل خلع الضرس، لافتًا إلى وجوب تناول مضاد حيوي قبل عملية الخلع لعلاج الالتهابات الموجودة بالإضافة إلى بعض مضادات الالتهابات.

ويضيف «محمد» أن تلك الأدوية تمنع حدوث مشكلات ما بعد الخلع وتؤدي لالتئام الجرح بشكل سريع وتفعل نشاط المخدر أثناء عملية الخلع.

ويوضح أن الإجراءات الواجب أن يقوم بها الطبيب تكون مظلة دوائية قبل الخلع، وفي حال عدم تناول تلك الأدوية والمضادات الحيوية، يتم إزالة قشرة من التهاب عظام الفك بعد وضع المخدر وبعدها نضع مادة لعلاج التهاب العظم.

ويؤكد «محمد» أن هناك أسباب مختلفة تؤثر على عظام الفك على رأسها الأمراض المزمنة مثل: السكر، والكبد، والكلى، تزيد من الالتهابات ونتفادى ذلك بتناول دواء «أمبيزيم» المضاد للالتهاب.

ويقول الدكتور محمد دسوقي، أخصائي طب جراحة الفم والأسنان، إن هناك أسباب عامة تؤدي إلى التهابات عظام الفك، مثل نقص المناعة عند المريض، أو المصابين بمرض السكر أو القلب، وهؤلاء يكونوا عرضة أكثر للالتهابات بسبب تناولهم أدوية تضعف المناعة.

ويضيف «دسوقي» أن هناك أسباب خاصة تعود للمريض نفسه، وعلى رأسها الإهمال في الصحة العامة للأسنان، ووجود التهابات قبل عملية الخلع دون علاج، بالإضافة إلى بعض البكتريا وهي سبب معظم التهابات الفم.

وإذا كان المريض مصابًا بالسكر أو الضغط فيتم وقف الأدوية قبل الخلع، ويطلب الطبيب منه وقف تناول أدوية سيولة الدم حتى لا يحدث نزيف بعد عملية الخلع.

ويشير «دسوقي» إلى أنه يتم استخدام بعض أنواع المضادات الحيوية والمطهرات للفم لتفادي مشكلة الالتهابات، بالإضافة لبعض المسكنات إذا احتاج الأمر ومنها مجموعات البروفين والكتافلام.

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية