الأنيميا تهدد أسنانك بهذا المرض.. إليك طرق الوقاية منه

09:20 م الأربعاء 01 مايو 2019
 الأنيميا تهدد أسنانك بهذا المرض.. إليك طرق الوقاية منه

آلام الأسنان

إعلان

كتب - أحمد سلطان:

يعد البيوريا من الأمراض المزعجة التي تصيب الأسنان، وكثيرًا ما يتعرض لها مرضى القلب والسكري، فضلًا عن السيدات الحوامل أو الفتيات أثناء الدورة الشهرية، نتيجة لحدوث خلل بالهرمونات.

أسباب البيوريا

يقول الدكتور كريم النحاس، أخصائي طب وجراحة الفم والأسنان إن البيوريا غالبًا ما يصيب كبار السن، وخاصةً مرضى القلب والسكري، ويقف ورائه العديد من الأسباب، وأبرزها:

- قلة تدفق الدم الواصل للثة، ما يصيبها ببعض التجمعات الدموية، التي قد تتفاقم إلى حد الخرّاج.

- نقص الفيتامينات، والأنيميا، وأمراض الدم الأخرى.

ويتفق معه الدكتور محمد أسامة، أخصائي طب وجراحة الفم والأسنان، مشيرًا إلى أن المرض عبارة عن التهاب في الأنسجة الداعمة للثة، ومن أسبابه:

- عدم الاهتمام بتنظيف الأسنان.

- الإصابة بمرض السكري، ما يؤدي إلى زيادة إفرازات السكر في اللعاب، فتتغذى عليه بكتيريا الفم، ما يؤدي إلى التهاب اللثة وانحسارها.

- الحمل، نتيجة لزيادة إفراز هرمون الإستروجين.

اقرأ أيضًا: منها التهابات اللثة.. إليك أسباب لخراج الأسنان

أعراض البيوريا

ويضيف النحاس أن الإصابة بهذا المرض يصاحبها بعض الأعراض، ومنها:

- التهابات اللثة.

- نزيف اللثة.

- تجمعات صديدية باللثة.

ويوضح أسامه أن أعراض الإصابة بالبيوريا تظهر على 3 مراحل، وهم:

المرحلة الأولى

نزيف اللثة في حالة اللمس أو تناول الطعام.

المرحلة الثانية

تورم اللثة وانكماشها.

المرحلة الثالثة

- فراغات بين الأسنان.

- تخلخل الأسنان.

قد يهمك: أسباب تؤدي إلى سقوط أسنانك.. تعرف عليها

كيفية تشخيص البيوريا

ويشير أخضائي جراحة الفم إلى ضروة التوجه إلى الطبيب في حالة ظهور الأعراض السابقة، للخضوع لبعض الفحوصات، وأهمها إجراء تحاليل طبية، لمعرفة نسب الأنيميا وتركيز الفيتامينات بالدم.

طرق الوقاية من البيوريا

- تنظيف الأسنان يوميًا بالفرشاة والمعجون.

- استخدام محلول الملح في المضمضة، للتقليل من فعالية بكتيريا الفم.

- الحرص على تنظيف اللثة عند طبيب الأسنان كل 3 أشهر.

- تناول بعض المضادات الحيوية.

- تجنب تناول السكريات.

- يجب على مرضى السكري ضبط مستوى السكر بالدم.

قد يهمك أيضًا: فوائد متعددة للماء والملح لصحة الفم

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية