خطأ طبي يتسبب في بتر أطراف شخص مريض بتعفن الدم.. كيف حدث ذلك؟

07:30 م الخميس 23 مايو 2019

إعلان

كتبت - ياسمين الصاوي:

دخل توم راي، القاطن بمدينة روتلاند بإنجلترا، في غيبوبة لمدة 3 أشهر، وعندما استيقظ منها، فوجئ بأن ساقيه وذراعيه مبتورين، فكيف حدث ذلك؟

أصيب راي في عمر الـ38 عامًا، بتعفن الدم الناتج عن جرح اللثة، والذي اختلط مع عدوى في الرئة، وتطور الأمر سريعًا، وأدى إلى إصابته بالغثيان، وارتفاع درجة حرارته، إلى أن دخل في غيبوبة لمدة 90 يومًا، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ومن جانبه، قال راي لبرنامج "Radio 4" إنه زار إحدى عيادات الأسنان، ليقوم الطبيب بجرح لثته بأداة حادة، عادةً ما يتم استخدامها لإزالة جير الأسنان، مضيفًا أنه اعتقد أن الأعراض التي ظهرت عليه قد تشير إلى إصابته بنزلة برد.

اقرأ أيضًا: إليك المعايير اللازمة.. كيف تختار عيادة أسنان آمنة؟

وأضاف راي أن المشكلة الحقيقية تكمن في تأخر نتيجة اختبار الدم، التي كشفت له فيما بعد حقيقة إصابته بتعفن الدم، مشيرًا إلى أنه عندما استيقظ من الغيبوبة، كان فاقدًا للذاكرة بشكلٍ مؤقت، حيث وجد بجانبه امرأة تحمل طفلًا صغيرًا وأخبرته بأنها زوجته وهذا الصغير ابنه.

وذكر راي أن زوجته تركت وظيفتها، لتظل بجانبه في المستشفى، واضطرا إلى بيع منزلهما، والانتقال للعيش بمنزل والدها، لتوفير الأموال اللازمة لشراء أطراف صناعية له، لكي تساعده على ممارسة حياته بصورة طبيعية.

يُذكر أن قصة راي تم تحويلها لفيلم سينمائي يحمل اسم Starfish، عام 2016.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية