خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ما الوقت اللازم للتعافي من إصابة العضلة الخلفية؟

05:28 م السبت 17 فبراير 2018
ما الوقت اللازم للتعافي من إصابة العضلة الخلفية؟

maxresdefault (5)

 

حسناء الشيمي

تتعرض العضلة الخلفية للرياضيين عادة لإصابات متكررة، لأن الجزء العضلي فيها أقل من الأمامية، وتشمل أعراض الإصابة الشعور بألم شديد مع سخونة المنطقة المصابة واحمرارها وتورمها، فضلا عن عدم القدرة على الحركة.

ويقول الدكتور محمد عراقي، استشاري جراحة العظام، والكسور والمفاصل، جامعة القاهرة، إن مشاكل العضلة الخلفية تحدث نتيجة عدم الاهتمام بتمارين الإطالة، والإحماء، موضحا، أن ذلك يجعل العضلة أقل مرونة، وبالتالي عند التحرك بسرعة بشكل مفاجيء تحدث إصابة العضلة الخلفية.

وتتدرج أنواع الإصابة ما بين تقلص، شد، وتمزق، بحسب ما قال "عراقي"، ويحدث التقلص العضلي، نتيجة ضعف العضلة وبذل مجهود أكبر من قوة احتمالها، وضعف كفائتها، وبالتالي تتقلص وتقل قدرة المصاب على الحركة، ولا يستطيع ثني ركبته أو فردها، ولكن مع الراحة التامة لمدة 3 أيام، وعمل كمادات ثلج، يتعافى المصاب تماما، ويعود للرياضة ولكن بشرط الحرص على تمارين الإطالة والاحماء.

أما الشد العضلي، فيحدث مع زيادة الحمل التدريجي على العضلة، ويحتاج فقط للراحة من أسبوع لأسبوعين، للتعافي، فيما يحدث التمزق نتيجة تمزق العضلة، ويشعر المصاب بصوت "طرقعة" للعضلة، وهنا يتم الفحص، إما بالرنين المغناطيسي، أو أشعة الإيكو، لتوضيح نوع التمزق، فإذا كان جزئي يحتاج راحة 6 أسابيع، أما إذا كان كلي فيحتاج لراحة من شهرين لثلاث شهور.

وعند حدوث الإصابة، يشدد استشاري جراحة العظام،  على أهمية عمل كمادات ثلج، ليساعد على تقليل النزيف في العضلة، تقليل التورم الحادث نتيجة الإصابة، فضلا عن كونها مسكن للألم، ثم يخضع المصاب لاختبار للفحص للتعرف على طبيعة الإصابة، وتحديد علاجها المناسب.

 

صحتك النفسية والجنسية