لماذا نشعر بالصداع بعد المجهود البدني؟

06:36 م الجمعة 16 مارس 2018
لماذا نشعر بالصداع بعد المجهود البدني؟

Dollarphotoclub_83833454-1024x683

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

يشعر البعض بالصداع بعد بذل مجهود بدني بشكل عام، وممارسة الرياضة بشكل خاص، ويعتقدون أن السبب هو ذلك المجهود، لكن الحقيقة أن الصداع عرض لمشكلة ما بالجسم.

يقول الدكتور أحمد كامل، أستاذ مساعد جراحة المخ والأعصاب في كلية طب قصر العيني، إنه عند الشعور بالصداع بعد مجهود بدني، فهذا يرجع لعدة أسباب، ومنها 

1- انخفاض مستوى السكر في الدم، ما يجعل المخ يفقد قدرته على التركيز لفترة محددة، ويحدث ذلك بسبب حرق الجسم لكل السعرات الحرارية التي حصل عليها أثناء ممارسة المجهود البدني.

2- عدم الحصول على كميات كافية من الماء يعرض الجسم للجفاف وبالتالي ينتقل هذا الشعور للمخ فيرسل تنبيه للجسم بحاجته للماء.

ولأن الصداع إنذار من المخ لتنبيه الجسم لوجود مشكلة، فيوضح «كامل» أن الشخص قد يؤدي حركة خاطئة تؤثر على الجسم، كفقرات الرقبة، ما يسبب شعور الشخص بالصداع، وهنا يكون العلاج بعلاج السبب.

تتضاعف هذه الأسباب إذا كان الشخص مريضًا بالضغط، أو السكري، أو القلب، أو الأنيميا، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو مشاكل في النظر، أو مشاكل في فقرات الرقبة، أو مشاكل في الأذن الوسطى أو الداخلية، وغير مكترث لحالته الصحية وغير ملتزم بتناول أدويته فمن الطبيعي أن يشعر بالصداع بعد أي مجهود.

ويوضح أن هذه الأمراض يكون الصداع عرضًا طبيعيًا لها، مؤكدًا أن المشكلة لا تكمن في المجهود، لكنها تكمن في الحالة العامة، فإذا كان الشخص ملتزمًا بنظام غذائي متوازن، وكانت سعراته الحرارية مناسبة للمجهود الذي يبذله، ويحصل على كميات كافية من السوائل، لن يشعر بالصداع مع ممارسة أي مجهود بدني، موضحًا أن ممارسة أي مجهود بدني بشكل عام والرياضة بشكل خاص، تساعد في تنشيط الدورة الدموية ما يسبب تقوية عمل المخ والقلب.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية