خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

هل الجراحة الحل الوحيد لقرحة غضاريف الركبة؟

10:04 م الإثنين 02 يوليه 2018
هل الجراحة الحل الوحيد لقرحة غضاريف الركبة؟

علاج قرحة غضاريف الركبة

كتبت - أسماء أبوبكر

المفاصل معرضة لظهور قرح فيها مثل أعضاء الجسم الأخرى، ومن الممكن أن يعاني البعض من ظهور قرحة في غضاريف الركبة، هى تعتبر من الاصابات الشائعة التي لا يجب إهمال علاجها حتى لا تتسبب في حدوث مضاعفات مع الوقت.

ما هى قرحة غضاريف الركبة؟

قرحة غضاريف الركبة عبارة عن تآكل في الغضروف المغطي لسطح العظم، بالتالي يبدأ العظم الخشن الموجود أسفل الغضروف في الظهور، وفقا لما يقوله الدكتور محمد عبد المنعم، مدرس واستشاري جراحة العظام بكلية طب القصر العيني.

يضيف استشاري جراحة العظام أن قرحة غضاريف الركبة قد تحدث نتيجة لالتهاب جزء من الغضروف وانفصاله لسبب غير معلوم، وفي أحيان أخرى تكون ناتجة عن صدمة «خبطة» شديدة في الركبة، ما يؤدي إلى كسر جزء من الغضروف.

من جانبه، يوضح الدكتور عبد الرحمن الجنايني، أستاذ جراحة العظام بكلية الطب جامعة المنصورة، أن قرحة غضاريف الركبة من الممكن أن تكون سطحية، وفي هذه الحالة لا تظهر العظام أسفل الغضروف، أو عميقة تشمل الغضروف بالكامل وتظهر العظام أسفلها.

أعراض مصاحبة

المصاب بقرحة غضاريف الركبة من الممكن ألا يعاني من أي أعراض، وفقا لدكتور محمد عبد المنعم، الذي أضاف أن الأعراض تبدأ في الظهور في حالة وجود تحميل زائد على الركبة، كزيادة الوزن، الوقوف لفترة طويلة أو ثني الركبة لفترة طويلة أو الجري على أسطح صلبة، الأمر الذي يتسبب في حدوث التهاب وظهور أعراض تتمثل في:

  • ألم مشابه للألم المصاحب لخشونة الركبة، تزداد حدته مع صعود الدرج أو ثني الركبة.

  • صعوبة في ثني الركبة.

  • تورم أو رشح في الركبة.

مضاعفات محتملة

تجاهل علاج قرحة الركبة يتسبب في حدوث مضاعفات، كحدوث تشوه في الركبة وضعف شديد في العضل وربما يحتاج المريض إلى تغيير مفصل الركبة، وفقا لما أوضحه الدكتور عبد الرحمن الجنايني، لذلك يوصي بضرورة علاجها بمجرد اكتشافها.

التشخيص

بجانب الفحص الإكلينكي، تشخيص قرحة غضاريف الركبة يتطلب عمل أشعة عادية X- Ray، أشعة رنين مغناطيسي، وفقا لـ«عبد المنعم» و«الجنايني».

الجراحة الحل

علاج قرحة غضاريف الركبة يعتمد بشكل أساسي على الجراحة، يوضح عبد المنعم، أنه إذا كان حجم القرحة صغير أو متوسط يجب التدخل الجراحي لعمل ترقيع، حيث يتم أخذ جزء من غضروف سليم من جزء أخر من الركبة غير محمل بالوزن ليتم وضعه مكان الجزء المتآكل.

يتابع عبد المنعم، أن هناك حالات لا يصلح معها التدخل الجراحي، ويتم اللجوء إلى العلاج الدوائي والطبيعي، إلا أنه لا يعالج القرحة لكن يقلل من احتمالية حدوث التهاب فقط، تتمثل هذه الحالات في:

  • وجود قرحة كبيرة الحجم.

  • ضعف الغضروف بشكل عام.

  • وجود نسبة من خشونة الركبة.

  • وجود قرح متعددة في الركبة.

  • كبار السن، فوق 40 أو 45 عاما.

بجانب جراحة الترقيع الذاتي للغضاريف، أوضح عبد الرحمن الجنايني أن هناك علاج بالمنظار، حيث يتم تنظيف وسنفرة القرحة ثم إحداث ثقوب متعددة وقريبة من بعضها في العظام الموجودة أسفل مكان القرحة بحجم 1 ملي وبطريقة معينة، ما يحفز العظام على تكوين غضاريف مكان القرحة.

أشار الجنايني إلى أن حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية يفيد في بعض الحالات، خاصة إذا كانت القرحة سطحية ولم ينكشف العظم الموجود أسفلها، لكن في حالة عدم الاستجابة يتم اللجوء إلى الجراحة، مستطردا أنه بالخارج يوجد علاج لقرحة الركبة بالخلايا الجذعية إلا أنه لا يزال قيد البحث في مصر، مشيرا إلى أنه تم التجهيز لإنشاء معمل لإعداد الخلايا الجذعية بجامعة المنصورة.

صحتك النفسية والجنسية