خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

10 أسباب لتشنج عضلات الساقين أثناء النوم.. بينها تغير الفصول

07:11 م السبت 25 أغسطس 2018
10 أسباب لتشنج عضلات الساقين أثناء النوم.. بينها تغير الفصول

2-2 (46)

إعلان

كتبت – أميرة عبد الرازق

إذا كنت تستيقظ ليلا بسبب آلام تشنج عضلات الساقين، فأنت لست وحدك، فـ60% من الأشخاص البالغين حول العالم، يصابون بهذه الحالة وفقا لإحدى الدراسات.

وبالرغم من أن تشنج العضلات يكون مؤلما جدا فهو ليس علامة على مرض خطير إلا في حالات قليلة فهو مجرد حالة طبية بسيطة، لها أسباب متعددة ويمكن علاجها بسهولة.

وهذه الأسباب بحسب موقع «Prevention»:

1- عدم مرونة العضلات

بعض العلماء يقولون إن الحياة المعاصرة التي نعيشها تساهم في تشنج العضلات، فنحن نعيش نمط حياة يعتمد على الجلوس طويلا وعدم ممارسة الأنشطة البدنية مثلما كان يفعل أجدادنا.

وهناك نظرية علمية تقول إن الجلوس لفترات طويلة وعدم الحركة يقلل من طول ومرونة العضلات والأوتار، وبالتالي يحدث التشنج في المساء.

2- تغير الفصول

واحدة من أسباب تشنج العضلات في المساء هو تبدل فصول السنة، ففي فصل الصيف وتحديدا في الفترة ما بين منتصف يوليو وحتى منتصف يناير، تزيد نسبة تشنج العضلات عند كثير من الناس.

والسبب في هذا يرجع إلى نمو الأعصاب الناتج عن كثرة امتصاص فيتامين «D» الذي ينتجه الجسم بعد التعرض لأشعة الشمس التي تتوافر في فصل الصيف.

وعندما تصل نسبة فيتامين «D» إلى قتمتها في فصل الصيف، فإن يدخل في حالة من الإصلاح العصبي والتي تسبب هذه التشنجات.

3- الجفاف

هناك نظرية علمية أخرى تفسر أسباب ازدياد تشنج القدم في المساء في فصل الصيف تحديدا، وهي مسألة متعلقة بجفاف الجسم.

فعندما تزيد حرارة الجو يفقد الجسم العديد من السوائل وبالتالي يحدث عدم توازن للسوائل في الدم، مما ينتج عنه هذه التشنجات.

4- التدريب الشاق

هناك رابط بين ممارسة التمارين الشاقة وحدوث تشنج في العضلات؛ هذا يحدث بين أكثر اللاعبين احترافا أيضا.

وإذا كان البقاء رطبا يساعد قليلا في عدم تشنج العضلات، لكن لا توجد وسيلة لمنع التشنج الناتج عن التمارين الشاقة تماما.

5- نقص المغذيات

نقص بعض العناصر الغذائية مثل الكالسيوم والماغنيسيوم والبوتاسيوم، يرتبط بحدوث تشنج الساقين في المساء.

فهذه العناصر تلعب دورا في إحداث توازن السوائل في الدم، وغيابها يحدث تشنج الساقين، ولكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات لمعرفة كيف يؤثر نقص هذه العناصر على إحداث التشنج مساء.

6- الوقوف لوقت طويل

الأبحاث تقول إن الأشخاص الذين يقفون على أقدامهم طوال النهار من المرجح أن يصابوا بتشنجات الساقين في المساء.

هذا بسبب أنه حينما تقف على قدميك لمدة طويلة فإن السوائل والدماء تتجمع في الجزء السفلي من جسدك، وهذا يؤدي لعدم توازن السوائل في الجسم، بالإضافة إلى قصر العضلات والأوتار؛ وكل هذا يؤدي لحدوث التشنجات.

7- بعض الأدوية

بعض أدوية ضغط الدم والربو تؤثر على الأعصاب والمستقبلات في الجسم، مما يؤدي لتشنج عضلات القدمين في المساء.

8- الحمل

الحمل هو أحد الحالات المرتبطة بحدوث تشنج مستمر في الساقين؛ وعادة ما يكون السبب هو زيادة الوزن وضعف الدورة الدموية.

كما من المرجح أن الجنين الذي ينمو في رحم الأم يضغط على الأوعية الدموية والأعصاب مسببا تشنج الساقين.

9- بعض الحالات الصحية

السكري وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل والأمراض العصبية والاكتئاب؛ كلها حالات طبية مرتبطة بتشنج الساقين.

وقد يكون السبب ليس في المرض نفسه ولكن في الدواء المستخدم في علاجه، ولكن بعض الحالات مثل مرض السكري تحديدا يمكنه ان يضعف أو يقتل الأعصاب مسببا التشنج.

10- التقدم في العمر

ترتبط تشنجات الساقين بالتقدم في العمر، فمع دخولنا في مرحلة الخمسينات نبدأ في فقدان الخلايا العصبية الحركية، مما يسبب كثرة التشنجات.

ممارسة تمارين القوة والتوازن يمكنها ان تجعل العضلات والأعصاب في صحة أفضل بحيث تمنع التشنج.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية