خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

مضاعفات خطيرة لانقطاع النفس أثناء النوم.. هكذا تتعامل معه

10:49 م السبت 29 سبتمبر 2018
مضاعفات خطيرة لانقطاع النفس أثناء النوم.. هكذا تتعامل معه

1

كتبت- ياسمين الصاوي

يعد انقطاع النفس النومي «Sleep Apnea» اضطراب حاد يحدث عند توقف تنفس الشخص أثناء النوم، ما يعني أن المخ والجسم قد لا يستطيعان الحصول على الأكسجين الكافي، وفي حال ترك هذه الحالة دون علاج، فمن الممكن أن تسبب مشكلات صحية مثل: ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وفشل القلب والسكري والصداع الحاد.

ويحدث انقطاع النفس اليومي إما بسبب انسداد مجرى الهواء بالجسم أو فشل المخ في إرسال إشارة للعضلات للتنفس، ويرتفع خطر الإصابة بهذا الاضطراب لدى الرجال والبدناء وأصحاب الأعضاء الكبيرة (الرقبة أو اللوزتين أو اللسان أو عظام الفك) والذين يعانون من تاريخ عائلي مرضي، وتؤثر هذه الحالة على الأشخاص في أي عمر سواء أطفال أو بالغين، إلا إنها تزداد لدى أولئك الذين تصل أعمارهم 40 سنة أو أكثر.

وهناك بعض النصائح الضرورية للتعامل الصحيح مع مشكلة انقطاع التنفس أثناء النوم،وذلك تجنباً لحدوث مشكلات صحية:

وضعية النوم

هناك بعض الوضعيات الملائمة وأخرى غير موصى بها لمرضى انقطاع النفس النومي، وفقاً لموقع «sleep resolutions»:

الجانب الأيسر والأيمن:

تساعد هذه الوضعية على فتح مجرى الهواء العلوي، وتوفير مساحة للتنفس، فإذا لم يكن الشخص بديناً ويعاني من انقطاع النفس النومي، فعليه اختيار الجانب الأيسر أثناء النوم، حيث يعد علاجاً فعالا لهذه الحالة.

الظهر:

يزيد النوم على الظهر مرتين من خطر التعرض لانسداد التنفس ليلاً، بل ويجعل الشخص أكثر عرضة للشخير، وذلك لأن الأنسجة الموجودة في مجرى الهواء العلوي (اللسان- الغدد الليمفية- الحلق) تصبح أكثر عرضة للتجمع بنهاية الحلق، وتقاوم مجرى الهواء.

البطن:

يصبح النائمون على المعدة أقل عرضة للإصابة بانقطاع التنفس النومي، إلا أنهم يصابون بالآم الرقبة.

ويراعى رفع الرأس على مخدة أثناء النوم على أحد الجانبين، فتعد هذه الوضعية الأفضل على الإطلاق، يليها النوم على البطن.

ترطيب الغرفة

يقلل ترطيب الغرفة من حالات الشخير والاحتقان وصعوبة التنفس، فمن الممكن أن يساعد على تحفيز الجيوب الأنفية على الترشيح، وتدفق هواء أكبر عبر مسارات الهواء، كما يمكن دعك بعض الزيوت على الصدر قبل النوم لفتح مجرى الهواء بشكل طبيعي، وتخفيف انسداد الأنف أو الحلق، وفقاً لموقع «Dr axe»

الزيوت الطبيعية

يجب دعك بعض الزيوت الطبيعية على الكعبين أو الصدر أو الرقبة أو تحت الأنف، أو خلط الزيوت بالماء واستخدامها كغرغرة أو بخاخ، وذلك لتخفيف الاضطرابات الناتجة عن انقطاع التنفس والشخير، وبالتالي التخلص من الأرق، ومن بين هذه الزيوت: اللافندر، البابونج الروماني، الزعتر، الليمون، وفقاً لموقع «healthy focus»

حماء الفم

يعد حماء الفم جهاز صغير يغطي الأسنان العلوية والسفلية واللثة، ويدفع الفك السفلي للأمام، الأمر الذي يحافظ على وضعية اللسان والحلق بشكل سليم، فيبقى مجرى الهواء مفتوحاً أثناء النوم، ويمنع انقطاع التنفس، وفقاً لموقع «webmd»

نصائح أخرى:

خفض الوزن

على المصابين بانقطاع التنفس النومي تخفيف الوزن حال معاناتهم من السمنة، وذلك عن طريق تناول نظام غذائي عالي الألياف، يشمل الخضروات الطازجة والفواكه والمكسرات والحبوب والبقوليات، بمعدل 25-30 جرام على الأقل يومياً، فضلاً عن استخدام زيت جوز الهند الحارق للدهون، وتناول البروتينات الكافية والدهون الصحية.

ممارسة التمارين

يجب اتباع بعض التمارين الرياضية التي تساعد على تنظيم الهرمونات وحرق الدهون، وذلك لمدة 30 دقيقة يومياً، والمشي عدة أيام أسبوعياً، إلى جانب حضور جلسات استرخاء ويوجا.

الإقلاع عن التدخين

يزيد التدخين من انتفاخ مجرى الهواء، ما يؤدي إلى زيادة الأعراض مثل الشخير وانقطاع التنفس، كما يسبب الكحول مشكلات بالحلق تحول دون تدفق الهواء جيداً

صحتك النفسية والجنسية