خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

كابوس الملاعب.. ما أسباب إصابات الرباط الصليبي وكيف تُعالج؟

07:40 م الخميس 10 يناير 2019
كابوس الملاعب.. ما أسباب إصابات الرباط الصليبي وكيف تُعالج؟

محمد محمود لاعب الأهلي

كتبت- حسناء الشيمي

"الرباط الصليبي" من أشهر الإصابات البالغة التي يتعرض لها الرياضيين، خاصة لاعبي كرة القدم، فهو من الأربطة الداخلية التي تحافظ على استقرار الركبة وعدم انحنائها، فما أسبابه وكيف يمكن علاجه؟

الأسباب

تحدث الإصابة بالرباط الصليبي غالبًا نتيجة تعرض اللاعب لحركة في الركبة بشكل خاطئ تسببت في دوران الجسم مع ثبات القدم، أو نتيجة احتكاك الركبة بشكل عنيف مع الكرة أو أرضية الملعب خاصة إذا كانت صلبة، أو نزول اللاعب على الأرض بصورة مفاجئة، وفقًا للدكتور أمين رفعت، طبيب فريق مصر للمقاصة.

الأعراض

تختلف حدة الأعراض باختلاف قدرة اللاعب على تحمل الألم، فبعض اللاعبين لا تظهر عليهم أعراض الإصابة الشديدة مثلما حدث مع محمد محمود، لاعب النادي الأهلي خلال مشاركته أمام نادي سموحة بالدوري المصري، ولم تظهر عليه الأعراض بشكل واضح وتم تشخيصه بشكل خاطئ، بحسب رفعت.

بعض اللاعبين قد لا يشعرون بحدة الإصابة نتيجة تمتعهم بقوة تحمل عالية، أو تميزهم بمرونة زائدة في أربطة الركبة أو ببناء عضلي متوازن، وبالتالي لا تكون نتائج الفحص الذي يتم داخل الملعب دقيقة.

أكد رفعت، أن أبرز عرض للإصابة في الرباط الصليبي هو الشعور بألم شديد في الركبة ولا يتحمل المصاب التحميل عليها.

الدكتور أحمد زغلول، أستاذ مساعد العظام والمفاصل، كلية طب القصر العيني، أكد أن الرباط الصليبي يصاحبه التواء في الركبة والشعور بخروجها عن مكانها الطبيعي.

اقرأ أيضًا: بين الراحة والجراحة.. علاجات «قطع الرباط الصليبي»

إسعافات أولية

شدد زغلول عند التعرض لإصابة في الرباط الصليبي، على أهمية الخضوع للإسعافات الأولية التي تحتاج إلى وضع كمادات ثلج على مكان الإصابة وربط الركبة.

التشخيص

أكد رفعت، أن التشخيص يعتمد في البداية على الخضوع لاختبار تشخيصي عند الإصابة وتكون في الملعب، وعند وجود احتمال لوجودها يخضع المصاب لرنين مغناطيسي.

العلاج والتأهيل

أكد الدكتور إبراهيم جادو، استشاري جراحة العظام والمفاصل وإصابات الملاعب، أن علاج الرباط الصليبي في حالات لاعبي كرة القدم في الغالب يحتاج إلى التدخل بالمنظار الجراحي لتثبيت الأربطة ثم يخضع المصاب للعلاج الطبيعي لتأهيل الأربطة وتقويتها وفي الغالب تستغرق تلك الفترة من 6: 9 شهور على أن يتم الالتزام بالعلاج وجلسات العلاج الطبيعي اللازمة. 

اقرأ أيضًا: ما العلاقة بين كدمات الركبة وقطع الرباط الصليبي؟

صحتك النفسية والجنسية