طبيبة: حمض الفوليك يساعد على الوقاية من الجلطات الدموية

04:04 م الأربعاء 18 نوفمبر 2020
طبيبة: حمض الفوليك يساعد على الوقاية من الجلطات الدموية

السكتة الدماغية

إعلان

وكالات

أوضحت رابطة إصابات الدماغ، Headway، أن السكتة الدماغية الإقفارية تحدث بسبب جلطة دموية، لذا فإن أي شيء يقلل من خطر جلطات الدم يمكن أن يقلل منطقيا من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وعندما تؤدي الجلطة الدموية إلى تعطيل تدفق الدم الغني بالأكسجين حول الدماغ، فإن خلايا الدماغ تتضور جوعا وتبدأ في الموت. وهذا يؤدي إلى إصابة في الدماغ، وفق ما جاء في "روسيا اليوم" نقلًا عن "إكسبريس".

ما هي علامات التحذير؟

تذكر أن تتصرف بسرعة إذا رأيت أي علامات تحذيرية لسكتة دماغية:

  • الوجه، يتدلى جزء من وجه الشخص، ما يجعل من الصعب عليه الابتسام.
  • الذراعان، عدم قدرة الشخص على رفع ذراعيه بالكامل.
  • الكلام، يعاني الشخص من صعوبات في الكلام، وقد يصبح مشوشا.

وأضافت Headway أن "الصداع المفاجئ والارتباك والدوار ومشاكل في التواصل أو الرؤية"، هي أيضا علامات على الإصابة بسكتة دماغية.

وتتضمن عوامل الخطر للإصابة بسكتة دماغية ما يلي:

  • التدخين.
  • زيادة الوزن.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل كاف.
  • الإكثار من تناول الطعام.

والحالات الصحية الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بسكتة دماغية هي:

  • داء السكري.
  • ضغط دم مرتفع.
  • رجفان أذيني.

اقرأ أيضًا: 8 عوامل تزيد فرص الإصابة بالجلطات الدموية.. كيف تتجنبها؟

واستشهدت مجلة Pharmacy بالدكتورة جيل جينكينز - مستشارة خدمة معلومات الصحة والمكملات الغذائية (HSIS)، حيث قالت: "حمض الفوليك هو فيتامين B أساسي، وهو قادر على خفض مستويات الهوموسيستين في الدم. وهذا مهم لأن المستويات العالية من الهوموسيستين ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك السكتة الدماغية".

وتابعت: "أظهرت العديد من التجارب الكبيرة والتحليلات التلوية أن مكملات حمض الفوليك يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية".

وهكذا، ذكرت HSIS أن تناول مكمل حمض الفوليك يمكن أن يكون "خطوة حكيمة لجميع البالغين".

وجاء هذا البيان استجابة لبحث إكلينيكي نُشر في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب.

وفي الدراسة، تمت متابعة 10789 رجلا وامرأة يعانون من ارتفاع ضغط الدم لمدة تزيد قليلا عن أربع سنوات.

وقام الباحثون بتقسيمهم إلى مجموعتين: أولئك الذين تناولوا حمض الفوليك وenalapril، وأولئك الذين أخذوا enalapril فقط، وهو دواء يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم.

وكشفت البيانات أن أولئك الذين تناولوا حمض الفوليك (بالاقتران مع enalapril) لديهم "73%" من انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بالمجموعة الأخرى.

وخلال فترة الدراسة، حدثت 210 جلطات في مجموعة enalapril فقط، مقارنة بـ 161 في مجموعة حمض enalapril-الفوليك.

آثار السكتة الدماغية

كشفت جمعية السكتة الدماغية أن الحالة يمكن أن تترك على الأشخاص آثارا خفيفة إلى شديدة جدا طويلة المدى.

ويمكن أن تشمل التغييرات الجسدية "ضعف العضلات وتيبسها وتغيرات في الإحساس".

ويمكن أن يؤدي ذلك إلى صعوبات في "المشي والكتابة وارتداء الملابس"، ما يؤثر على الحياة اليومية.

ويمكن أن تنشأ مشكلات التواصل أيضا بعد السكتة الدماغية، حيث يعاني الناجون من مشاكل في "التحدث والقراءة وفهم الآخرين".

ويعاني الكثيرون من إرهاق ما بعد السكتة الدماغية، والذي يستغرق عدة أشهر من إعادة التأهيل قبل أن يزول.

وبطبيعة الحال، فإن النتيجة الأكثر مأساوية للسكتة الدماغية هي فقدان الأرواح أو الدخول في حالة إنباتية، وهي عندما يبدو الشخص مستيقظا ولكن لا تظهر عليه علامات الوعي.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية