ما هي فصيلة دمك؟.. 5 أسباب تدفعك إلى معرفتها

08:01 م الإثنين 10 أغسطس 2020
ما هي فصيلة دمك؟.. 5 أسباب تدفعك إلى معرفتها

فصائل الدم

إعلان

كتبت - ياسمين الصاوي:

تعتبر فصيلة الدم من المعلومات الهامة التي يجب أن يكون الشخص على دراية بها، تحسبًا للتعرض لأي طارئ، قد يستدعي التبرع بالدم لأحد المرضى، وغيرها من المواقف الأخرى.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، قائمة بأبرز المواقف التي تحتم علينا معرفة فصيلة الدم، وفقًا لموقع "Advent Health".

حالات الطوارئ

معرفة فصيلة الدم مسبقًا يساعد على إنقاذ المزيد من الأراوح عند تعرضهم لحالات طارئة، مثل حوادث السير والخضوع للعمليات الجراحية، لأن الانتظار لعمل الفحص ومعرفة الفصيلة، يبطئ من إجراءات العلاج، ويعرض المريض إلى الخطر.

التبرع بالدم

يجب أن تكون على علم بفصيلة دمك، إذا كنت ترغب في إنقاذ حياة شخص في حاجة إلى التبرع بالدم، وتعتبر الفصيلة O+ على رأس الأنواع التي يزداد الطلب عليها بشكل مستمر.

نادرة أم لا

تعتبر فصيلة الدم O+ من الأنواع الشائعة بشكل كبير لدى الغالبية العظمى من الناس، بينما تعد الفصيلة AB- من أندر الأنواع، وهو ما يجعل الأمر أكثر تعقيدًا عند الحاجة للتبرع بتلك الفصيلة لأحد المرضى.

اقرأ أيضًا: أغربها اختبار اللعاب.. 5 طرق بسيطة لمعرفة فصيلة دمك

الحمل

تؤثر فصيلة الدم على الحمل بصورة واضحة، حيث أوضحت بعض الدراسات أن أصحاب فصيلة الدم O من السيدات تقل لديهن فرص الحمل، نتيجة الإصابة بما يسمى "تناقص احتياطي المبيض".

لذا يجب على الأم أن تكون على دراية بفصيلة دمها، وكيفية تأثيرها على صحة الجنين أثناء الحمل.

الكشف عن الأمراض

ترتبط بعض الأمراض بفصيلة الدم، فعلى سبيل المثال، تزداد فرص الإصابة بأمراض الشريان التاجي بنسبة 10% لدى أصحاب فصيلة الدم B، وتصل النسبة إلى 23% لدى أصحاب فصيلة الدم AB، بينما أصحاب فصيلة الدم O هم الأقل عرضة للإصابة بأمراض القلب.

قد يهمك: انتبه.. فصيلة دمك تحدد إصابتك بفيروس كورونا

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية