خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل عليك تناولها؟.. إليك كل ما تريد معرفته عن مضادات الأكسدة

07:55 م السبت 23 يناير 2021
هل عليك تناولها؟.. إليك كل ما تريد معرفته عن مضادات الأكسدة

مكملات مضدات الأكسدة

إعلان

كتبت - أمنية قلاوون:

يعتبر تناول المكملات المضادة للأكسدة، شائع بين الكثيرين ورغم أن الأطباء يحذرون دائمًا من التناول العشوائي وعدم وجود إشراف طبي، إلا أن بعض الأشخاص يشعرون بالراحة وبأنها مفيدة.

يستعرض "الكونسلتو"، في السطور التالية، كل ما تريد معرفته من فوائد وأضرار المكملات المضادة للأكسدة، بحسب ما جاء في موقع "Health line".

ما هي المكملات المضادة للأكسدة؟

تحتوي المكملات المضادة للأكسدة على مضادات الأكسدة الطبيعية بكميات مركزة، مما يساعد على توازن الجذور الحرة التي تنتجها الجسم بشكل طبيعي في أثناء ممارسة التمارين الرياضية وعند هضم الطعام، لكن تلك الجذور يمكن أن يحصل عليها الجسم أيضًا من مصادر خارجية مثل الملوثات الموجودة في أشعة الشمس فوق البنفسجية والمبيدات وغيرها من الملوثات، مما يؤدي إلى مستويات عالية من الجذور الحرة التي يصعب على الجسم تنظيمها وبالتالي تتعرض للإجهاد التأكسدي، الذي يؤدي مع مرور الوقت للإصابة بالسرطان.

مكونات المكملات المضادة للأكسدة

تحتوي مضادات الأكسدة على معدن السيلينيوم وفيتامينات أ وسي وE، وتوفر هذه المكملات من 60 إلى 1660% من القيمة اليومية لتلك الفيتامينات.

فوائد المكملات المضادة للأكسدة

تناول تلك المكملات تحت إشراف طبي، قد يسهم في التالي:

1-إجهاد العضلات

تسهم مضادات الأكسدة في تحييد الجذور الحرة، مما يخفف من آثارها الضارة على العضلات، وبالتالي تحسين الأداء خلال التمارين الرياضية.

2-الوقاية من السرطان

رغم وجود بعض الأدلة المتضاربة في الوقاية من السرطان بعد تناول مضادات الأكسدة، فإن بعض الدراسات توضح أن تلك المكملات تقي من بعض أنواع السرطان، إلا أن هناك دراسات أخرى تشير إلى أن مكملات الأكسدة لا تحمي من السرطان.

اقرأ أيضًا: خبير يحذر من المكملات الغذائية: تهددك بالتسمم وتؤدي إلى الوفاة

أضرار مضادات الأكسدة

الإفراط في تناول المكملات الأكسدة من الممكن أن يعرضك خلال الحمل إلى تشوه الأجنة، وذلك بسبب أن المستويات العالية من فيتامين أ تؤثر على خطر الإصابة بفيتامين أ.

نصائح لتجنب الأضرار

يوصي خبراء الصحة العامة، بالتالي:

1-تناول مضادات الأكسدة من مصادرها الطبيعية الموجودة في الأطعمة، مثل الخضروات والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة.

2-ممارسة التمارين الرياضية للتقليل من أثر ارتفاع مستويات الجذور الحرة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية