خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

كيف يمكن تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي؟.. 4 طرق مؤكدة للوقاية منه

05:07 م الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
كيف يمكن تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي؟.. 4 طرق مؤكدة للوقاية منه

طرق الوقاية من سرطان الثدي للنساء

كتبت- ندى سامي:

مازالت طرق الوقاية لمنع الإصابة بسرطان الثدي غير مؤكدة حتى هذه اللحظة، إلا أنه لحسن الحظ يمكن تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي خاصًة لدى النساء، حيث يشدد الأطباء على إجراء بعض العادات التي على رأسها ضرورة الكشف المبكر في زيادة فرص اكتشاف المرض والشفاء منه.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، أبرز طرق الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي، وفقًا لـموقع الجمعية الأمريكية للسرطان "Cancer.org" و"Medical news today".

طرق الوقاية من سرطان الثدي للنساء

  • الوزن الصحي

ترتبط زيادة وزن الجسم وزيادة الوزن عند البالغين بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث، توصي جمعية السرطان الأمريكية بالحفاظ على وزن صحي وتجنب زيادة الوزن من خلال موازنة تناول الطعام مع النشاط البدني.

قد يهمك: 5 خطوات للفحص الذاتي للثدي.. اتبعيها شهريا

  • الحركة المستمرة

أظهرت العديد من الدراسات أن الحركة المستمرة أو النشاط البدني المعتدل إلى القوي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي، لذا من المهم ممارسة النشاط البدني بانتظام، توصي جمعية السرطان الأمريكية بأن يحصل البالغون على ما لا يقل عن 150 إلى 300 دقيقة من الشدة المعتدلة أو 75 إلى 150 دقيقة من النشاط القوي كل أسبوع.

  • تجنب الكحول

يزيد الكحول من خطر الإصابة بسرطان الثدي، حتى المستويات المنخفضة من تناول الكحول قد ارتبطت بزيادة المخاطر.

  • الرضاعة الطبيعية

وجد الباحثون علاقة بين الرضاعة الطبيعية لعدة أشهر على الأقل والوقاية من سرطان الثدي.

قد يهمك: سرطان الثدي في سن العشرين.. إليكِ الأسباب والأعراض

هل الأطعمة تقي من سرطان الثدي؟

العلاقة بين النظام الغذائي وخطر الإصابة بسرطان الثدي غير واضحة، حيث اقترحت بعض الدراسات أن اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه ومنتجات الألبان الغنية بالكالسيوم ولكنه منخفض في اللحوم الحمراء والمعالجة قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

كما أنه ليس من الواضح ما إذا كانت خضروات أو فواكه أو أطعمة أخرى يمكن أن تقلل من المخاطر، لم تجد معظم الدراسات أن خفض تناول الدهون له تأثير كبير على مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

قد يهمك أيضًا: متوافرة حاليًا.. 4 فواكه قد تحميك من سرطان الثدي

ولكن لمجرد أن العلم ليس واضحًا بشأن هذا لا يعني أنه لا جدوى من اتباع نظام غذائي صحي، من الواضح أن اتباع نظام غذائي منخفض الدهون واللحوم المصنعة والحمراء والمشروبات السكر ولكنه غني بالفواكه والخضروات يمكن أن يكون له العديد من الفوائد الصحية بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان الأخرى.

لا يوجد دليل قوي على أن تناول الفيتامينات أو أي نوع آخر من المكملات الغذائية يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

قد يهمك: أطعمة تزيد من خطر إصابة السيدات بسرطان الثدي

للنساء الأكثر عُرضة للإصابة: نصائح للوقاية من سرطان الثدي

إذا كانت المرأة معرضة لخطر متزايد للإصابة بسرطان الثدي نتيجة تاريخ عائلي قوي للإصابة بسرطان الثدي أو طفرة جينية معروفة تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي مثل وجود جين BRCA1 أو BRCA، هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها والتي قد تساعد في تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي، والتي تتمثل فيما يلي:

-الاستشارة الوراثية والاختبار لخطر الإصابة بسرطان الثدي.

- مراقبة دقيقة للبحث عن العلامات المبكرة لسرطان الثدي.

- تناول أدوية لتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

- الخضوع للجراحة الوقائية.

قد يهمك: الماموجرام.. إليكِ كل ما تريدين معرفته عن فحص الثدي

يمكن أن يساعد مقدم الرعاية الصحية في تحديد خطر الإصابة بسرطان الثدي، وتحديد أي نوع من الخيارات السابقة يمكن الخضوع لها.

بالنسبة للنساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي اللواتي لا يرغبن في تناول الأدوية أو الخضوع لعملية جراحية قد يوصي بعض الأطباء بمراقبة دقيقة، قد يشمل هذا النهج:

-زيارات أكثر تكرارا للطبيب كل 6 إلى 12 شهرًا لفحص الثدي وتقييم المخاطر

- بدء فحص سرطان الثدي بالأشعة السينية للثدي في سن مبكرة

- يحتمل إضافة اختبار فحص آخر مثل تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي

في حين أن هذا النهج لا يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي فقد يساعد في اكتشافه مبكرًا حيث من المحتمل أن يكون العلاج أسهل.

يمكن استخدام الأدوية الموصوفة للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لدى بعض النساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي.

قد يهمك أيضًا: استئصال الثدي الوقائي.. هل يقلل خطر الإصابة بالسرطان؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية