خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الماموجرام.. إليكِ كل ما تريدين معرفته عن فحص الثدي

04:21 م الأربعاء 03 أكتوبر 2018
الماموجرام.. إليكِ كل ما تريدين معرفته عن فحص الثدي

2018_7_23_11_59_15_877

كتبت- ياسمين الصاوي

يعد الماموجرام بمثابة تصوير الثدي الإشعاعي، الذي يستخدم في فحص أي تغيرات تطرأ على الثدي.

يعتمد الماموجرام "mammogram" على تصوير أشعة إكس لفحص الثدي، ويلعب دوراً في الكشف المبكر عن سرطان الثدي، ما يقلل من الوفيات الناتجة عنه.

وخلال الفحص، يتم ضغط الثدي بين سطحين لانتشار الأنسجة، ثم تلتقط أشعة إكس صوراً (أبيض في أسود) للثدي وعرضها على شاشة الحاسب الآلي، ليفحصها الطبيب، وينظر إلى علامات السرطان، وفقاً لما نشره موقع "Mayo Clinic"

ويستخدم الماموجرام أشعة إكس في:

- الفحص

يستخدم الماموجرام في الكشف عن التغيرات بالثدي للنساء اللواتي لا يعانين من علامات أو أعراض أو أشياء غير طبيعية بالثدي، ويصبح الهدف في هذه الحالة الكشف عن السرطان قبل وجود أي علامات يمكن الانتباه إليها.

- التشخيص

يستخدم الماموجرام في التحقق من التغيرات التي تشوه الثدي، مثل ظهور كتلة جديدة أو ألم بالثدي أو مظهر غير طبيعي بالجلد أو إفراز حلمة الثدي، كما يستخدم أيضاً في تقييم النتائج غير العادية الظاهرة عن الفحص، ويشمل صوراً إضافية للماموجرام.

متى تحتاجين لإجراء فحص الماموجرام؟

لا يوجد عمر مثالي للبدء في إجراء فحص سرطان الثدي، إلا أن الخبراء والمنظمات الطبية لا يوافقون على أنه لا بد للنساء البدء في إجراء فحص منتظم بالماموجرام أو كيفية الاعتياد على إجراء اختبارات، لذا يمكن التحدث مع الطبيب عن عوامل الخطر المساهمة في الإصابة بسرطان الثدي ومنافع ومخاطر الفحص، واتخاذ قرار سوياً حول أي موعد أفضل لإجراء فحص الماموجرام.

الإرشادات العامة للبدء في فحص الماموجرام:

- النساء في متوسط خطر الإصابة بسرطان الثدي

يبدأ عدد من النساء في التعرض للماموجرام في عمر 40 عاماً، ويجرون ذلك مرة أو اثنين سنوياً، وتنصح الجمعية الأمريكية للسرطان النساء الذين لديهن متوسط خطر للإصابة بسرطان الثدي بالبدء في فحص الماموجرام مبكراً من عمر 45 عاماً حتى 54 عاماً، ثم الاستمرار في الفحص كل عامين لمدة 10 سنوات على الأقل.

وتوصي فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية، بالبدء في الفحص كل عامين بداية من 50 عاماً حتى 74 عاماً، ووافقت أن النساء يمكن أن يختارن الفحص بدءًا من 40 عاماً.

-النساء اللوتي لديهن مخاطر عالية للإصابة بسرطان الثدي

ربما يستفيد النساء اللاتي لديهن مخاطر عالية للإصابة بسرطان الثدي من فحص الماموجرام قبل سن 40 عاماً، ويمكن التحدث إلى الطبيب لتقييم خطر الإصابة بسرطان الثدي، وربما تدفع عوامل الخطر، مثل التاريخ العائلي المرضي، إلى توصية الطبيب بضرورة عمل تصوير بالرنين المغناطيسي مع فحص بالماموجرام.

مخاطر الماموجرام:

- يعرض المريض لجرعة صغيرة من الإشعاع

تعد الجرعة صغيرة، لكن بالنسبة لكثير من النساء، فإن الفوائد وراء عمل فحص الماموجرام بشكل منتظم تفوق المخاطر الناتجة عن كمية الإشعاع التي يتم التعرض لها.

-غير دقيق دائماً

تعتمد دقة الإجراء جزئياً على التقنية المستخدمة وخبرة ومهارة إخصائي الأشعة، وربما تسبب العوامل الأخرى مثل العمر وكثافة الثدي تصوير ماموجرام سلبي أو إيجابي "خاطئ"

- من الصعب استخدامه لصغار السن

يحتوي ثدي النساء صغيرات السن على المزيد من الغدد والأربطة أكثر من كبار السن، وبالتالي يمكن لأنسجة الثدي الكثيفة أن تحجب علامات السرطان، لكن مع التقدم في العمر، تصبح أنسجة الثدي محتوية على الدهون بشكل أكبر، وتصبح الغدد أقل، لذا يصبح من السهل الكشف عن تغيرات الثدي باستخدام الماموجرام.

- الحاجة إلى مزيد من الاختبارات

هناك 10% من النساء بمختلف الأعمار اللواتي يجرين فحص الماموجرام، يحتجن إلى اختبارات إضافية مثل الألتراساوند والخزعة (لأخذ عينة من أنسجة الثدي في الاختبار المعملي"، ومعظم النتائج غير الطبيعية في الكشف باستخدام الماموجرام لا تكون سرطانية.

إذا كان هناك شيئاً غير عادياً في الماموجرام، فإن اخصائي الأشعة سيحتاج إلى مقارنة ذلك مع تصويرات الماموجرام السابقة.

-لا يستطيع الكشف عن جميع السرطانات

بعض السرطانات التي يتم الكشف عنها عن طريق الفحص البدني ربما لا تظهر في الماموجرام، فيمكن أن يكون السرطان صغير جداً أو يتواجد في منطقة يصعب أن تظهر على الماموجرام مثل الإبط، وبالتالي يمكن أن يغفل عن 1 من 5 سرطانات لدى النساء.

-ليس جميع السرطان المكتشفة من خلاله يمكن علاجها

هناك أنواع محددة من السرطانات حادة، حيث تنمو سريعاً وتنتشر مبكراً في الأجزاء الأخرى من الجسم.

ماذا تفعل؟

- اختيار وسيلة ماموجرام معتمدة

يمكن السؤال إن كانت وسيلة الماموجرام المستخدمة معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA"، حيث يؤكد ذلك الاعتماد تطابق هذه الوسيلة مع القواعد المحددة.

- جدول فحص عندما يصبح الثدي رقيقاً على الأقل

إذا لم مرت المرأة بفترة انقطاع الطمث، فعادة ما يصبح الثدي رقيقاً في الأسبوع التالي لانقطاع الطمث، ويصبح الثدي أكثر عرضة أن يصبح رقيقاً في الأسبوع السابق والجاري لنزول الطمث.

- حمل تصويرات الماموجرام السابقة

إذا كان الشخص يبحث عن وسيلة جديدة للماموجرام، فيجب وضع أي تصوير سابق على CD، وعرضها على إخصائي الأشعة لمقارنة التصويرات السابقة مع الحديثة.

- عدم استخدام مزيل عرق قبل الماموجرام

يجب تجنب استخدام مزيلات ومضادات العرق والبودرة والكريمات والعطور تحت الإبط أو على الثدي، حيث تظهر المواد المعدنية الموجودة بالبودرة ومزيلات العرق على الماموجرام، وتسبب تشويش.

- أخذ مسكن ألم في حالة عدم الارتياح للفحص

أخذ الأدوية المسكنة للألم مثل الإسبرين أو الإيبوبروفين قبل الماموجرام بحوالي ساعة يمكن أن يخفف الشعور بعدم الارتياح بالاختبار.

كيف تجهز نفسك للكشف؟

- أثناء الاختبار

تأخذ الحالة ثوب لارتدائه، مع طلب إزالة عقد الرقبة وملابس الخصر، لذا يمكن ارتداء قطعتين فقط في هذا اليوم لتسهيل خلع الملابس، ثم تقف أمام جهاز أشعة إكس، خاصة المصمم للماموجرام، ويضع إخصائي الأشعة ثدي واحد على لوح ثم يرفع اللوح أو يخفضه حتى يتناسب مع طول الشخص، فضلاً عن وضع الرأس والذراعين والخصر بشكل لا يعيق الثدي.

ويتم الضغط على الثدي بلوح أخر بلاستيكي عدة ثواني، وذلك لانتشار أنسجة الثدي، ولا يصبح هذا الضغط ضاراً، لكن يمكن أن تجد الحالة أنه غير مريح أو مؤلم، وفي هذه الحالة، يمكن إخبار إخصائي الأشعة.

يجب أن يتم الضغط على الثدي حتى الوصول إلى سمكه، والسماح لأشعة إكس باختراق نسيج الثدي، ويعمل الضغط على التقليل من حركته وتقليل جرعة الإشعاع، وأثناء التعرض لأشعة إكس القصيرة، سيُطلب من الحالة الاستمرار في الوقوف واحتباس النفس.

بعد الاختبار

بعد تصوير كلا الثديين، يمكن أن يطلب من الحالة الانتظار حتى يفحص الاخصائي جودة الصور، وإذا لاحظ أن الرؤية غير مناسبة لأسباب تقنية، فربما يجب إعادة جزء من الاختبار.

وتأخذ العملية كاملة أقل من 30 دقيقة، وبعدها يمكن للحالة العودة لممارسة نشاطها العادي.

النتائج:

يقدم الماموجرام صوراً ديجيتال (أبيض وأسود)، تظهر على شاشة الحاسب الآلي، ويفحص الأخصائي الصور ثم يرسل تقريراً مكتوباً بالنتائج إلى الطبيب المتابع للحالة، حيث يمكن أن يرى دليل على وجود سرطان أو حالات غير سرطانية تتطلب اختبارات أخرى ومتابعة أو علاج.

ومن المحتمل أن تشمل النتائج:

-رواسب الكالسيوم (تكلسات) في القنوات والأنسجة الأخرى

-كتل

-مناطق غير متماثلة على الماموجرام

-مناطق كثيفة تظهر في ثدي واحد أو منطقة واحدة على الماموجرام

-منطقة كثيفة جديدة ظهرت منذ إجراء الماموجرام الأخير

إذا وجد إخصائي الأشعة مناطق تستدعي القلق على الماموجرام، فربما يشمل الاختبار تصويرات إضافية للماموجرام، إلى جانب تصوير الألتراساوند والخزعة، وفي بعض الأحيان، يحتاج التشخيص لإجراء تصوير بالرنين المغناطيسي في المناطق التي يتم إجراء الماموجرام فيها أو كانت نتائج الألتراساوند سلبية وغير واضحة.

صحتك النفسية والجنسية