خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لماذا لا نأكل لحم أسماك القرش؟.. الإجابة صادمة

02:32 م الثلاثاء 16 نوفمبر 2021
لماذا لا نأكل لحم أسماك القرش؟.. الإجابة صادمة

القرش

كتبت- ياسمين الصاوي:
يعشق الكثيرون تناول المأكولات البحرية على اختلاف أنواعها، والتي تعد مصدرًا غنيًا بأوميجا 3 اللازم لصحة الدماغ، لكن هل فكرت من قبل لماذا لا نأكل لحم أسماك القرش؟
كشفت العديد من الدراسات السابقة احتواء سمك القرش على مادة الزئبق السامة، لكن هذه المرة، أجريت دراسة جديدة تعد الأولى من نوعها التي تكشف مقدار الزئبق الموجود في زعانف القرش، باعتباره من المنتجات الأكثر مبيعًا في أسواق الصين وهونج كونج، كما يعد من أطباق الشوربة الشهيرة بالبلاد.
وفحص فريق البحث بالولايات المتحدة وهونج كونج 267 قطعة من زعانف سمك القرش من 9 أنواع تعد الأكثر رواجًا في البيع، وعملوا على اختبار مستويات الزئبق الكلي (Hg) وميثيل الزئبق (MeHg) والزئبق العضوي شديد السمية في كل منها، حسبما نشر موقع "فوربس"
وجاءت النتائج مذهلة، فتبين أن مستويات الزئبق عالية للغاية، أي 6- 10 مرات أعلى من المستوى الآمن للزئبق الذي حدده مركز هونج كونج لسلامة الأغذية.

اقرأ ايضًا: يحميك من السرطان.. 6 فوائد يقدمها السمك البلطي لصحتك

وعادة ما تقوم إدارة الغذاء والدواء بإدراج الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق (أعلى من 0.5 جزء في المليون)، في حين تعتبر تركيزات الزئبق عند 50 جزءًا في المليون وما فوق خطيرًا لأقصى درجة.
وعلى الرغم من أن تأثير المستويات العالية من الزئبق على أسماك القرش نفسها غير معروفًا حتى الآن، لكن تأثيرها على البشر واضحًا، حيث تنصح المفوضية الأوروبية (EC) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) ووكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) ولجنة الخبراء المشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية بشأن المضافات الغذائية (JECFA)، الحوامل والأطفال بالابتعاد عن تناول لحم سمك القرش، لأن الزئبق الموجود به يمكن أن تلف في الدماغ والجهاز العصبي المركزي، ويمنع النمو المعرفي للجنين.

صحتك النفسية والجنسية