خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

متحور أوميكرون الجديد.. إليك كل ما تريد معرفته عنه

02:45 م الجمعة 26 نوفمبر 2021
متحور أوميكرون الجديد.. إليك كل ما تريد معرفته عنه

متحور بوتسوانا الجديد

كتبت- ندى سامي:

حذر العلماء من ظهور نوعًا جديدًا من فيروس كورونا يحتوي على طفرات أكثر من أي وقت مضى، وأصبح سائدًا في جنوب إفريقيا ويخشى أن يكون شديد العدوى ومقاوم للقاحات، تم تسميته بمتحور بوتسوانا نظرًا لنشأته في جمهورية بوتسوانا جنوب القارة السمراء.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي كل ما تريد معرفته عن متحور بتسوانا الجديد، وفقًا لـ " independent "، "Daily mail".

قال الخبراء إن متغير بوتسوانا ينمو بسرعة كبيرة في جنوب إفريقيا ويؤدي إلى زيادة عدد الإصابات في البلاد، إذ تم اكتشاف حوالي 100 حالة من المتحور B.1.1.529 حتى الآن في ثلاث دول وتعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعًا طارئًا للتحقيق في السلالة الجديدة.

ووصف وزير الصحة في جنوب إفريقيا "جو فاهلا" البديل بأنه تهديد كبير، محذرًا من أنه كان وراء الزيادة الهائلة في الحالات في جميع أنحاء البلاد، دعا الخبراء في المملكة المتحدة إلى إعادة فرض قيود السفر.

ارتفعت الإصابات في جنوب إفريقيا عشرة أضعاف من 100 في اليوم إلى 1100 بعد اكتشاف البديل لأول مرة في بوتسوانا في 11 نوفمبر، صرح البروفيسور توليو دي أوليفيرا ، مدير مراقبة كوفيد 19 في مقاطعة كوازولو ناتال بجنوب إفريقيا في مؤتمر صحفي تم تنظيمه على عجل أنه تم رصده في كل ركن من أركان جنوب إفريقيا تقريبًا.

واعترف بأنه لا يزال غير مؤكد بشأن تأثير المتغير الذي يمكن أن تسميه منظمة الصحة العالمية "نو" في غضون أيام على وباء البلاد، حيث قال علماء آخرون إنه قد يكون تطورًا لدرجة أنه أصبح غير مستقر، إذ يعمل المتغير على تدريب الجهاز المناعي على التعرف على نسخة قديمة من السنبلة والعديد من التغييرات في هذا البروتين تجعل من الصعب على الأشخاص الملقحين محاربته.

ما هو متغير بوتسوانا؟

يحمل المتغير 32 طفرة يشير العديد منها إلى أنه قابل للانتقال بدرجة عالية ومقاوم للقاحات، وله المزيد من التعديلات على بروتين سبايك أكثر من أي نوع آخر، تؤدي التغييرات التي تطرأ إلى صعوبة محاربة المتحور الجديد لأنها تدرب الجهاز المناعي على التعرف على نسخة قديمة من هذا الجزء من الفيروس.

يعتبر هذا المتحور مصدر قلق وذلك لأن الطفرات الـ32 التي رصدت في بروتين سبايك الموجود على سطح فيروس كورونا، تمكّنه من تفادي المناعة البشرية بسهولة، وبالتالي انتشار الفيروس بسرعة بين البشر، كما يعرف عن هذا البروتين بأنه المسؤول عن تنفيذ عملية ارتباط الفيروس بالخلايا البشرية وغزوها.

وقال البروفيسور فرانسوا بالو، عالم الوراثة في جامعة كوليدج لندن، إن المتغير الجديد مختلف تمامًا عن السلالات السابقة، بما في ذلك أنه يحتوي على طفرات أكثر بخمسة أضعاف على جزء معين من بروتين السنبلة مقارنة بالدلتا.

اقرأ أيضًا: الصحة العالمية تعقد اجتماعًا طارئًا بسبب ظهور متحور بتسوانا

هل بوتسوانا أخطر من دلتا؟

لا يقتصر الأمر على أن هذا المتغير الجديد متحور للغاية بل يرجع إلى كيفية تحوره إذ يحمل العديد من بروتينات سبايك التي توجد عادة في سلالات خطيرة أخرى، والتي بدورها أطلقت موجات جديدة في أجزاء أخرى من العالم، إن نسب التغير تعد مصدر قلق وفقًا لما أقره العلماء.

المتغير لديه القدرة على أن يكون أسوأ من أي شيء آخر تقريبًا، بما في ذلك سلالة دلتا المهيمنة على العالم

وتم اكتشافه في بوتسوانا وهونج كونج ومزانسي، يعتقد العلماء أن هذا البديل ينتشر بسرعة وسيكون موجودًا في كل مقاطعة تقريبًا في هذه المرحلة.

تم اكتشاف العشرات من المتغيرات الجديدة حول العالم خلال الثمانية عشر شهرًا الماضية، وقليل جدًا منها يفعل أي شيء لإزعاج المجتمع العلمي، ولكن مع هذه السلالة التي تم اكتشافها في البداية في بوتسوانا فإن وزارات الصحة بالعالم في حالة تأهب قصوى.

ماذا يقول العلماء وعلماء الفيروسات عن متحور بوتسوانا؟

قال البروفيسور فرانسوا بالوكس عالم الوراثة في جامعة كوليدج لندن، إنه من المحتمل ظهوره في عدوى باقية لدى مريض يعاني من نقص المناعة ربما شخص مصاب بمرض الإيدز غير المشخص.

وصف الدكتور توم بيكوك عالم الفيروسات في إمبريال كوليدج الذي التقط انتشاره لأول مرة مجموعة الطفرات المتغيرة بأنها "مروعة" على حد وصفه.

كما أشار بيكوك إلى أن عدد الطفرات غير المسبوق قد يعمل ضده ويجعله غير مستقر مما يمنعه من الانتشار على نطاق واسع، قال إنه لا داعي للقلق المفرط لأنه لا توجد دلائل حتى الآن على انتشاره بسرعة.

قد يهمك: متحور بتسوانا.. خبراء يكشفون مدى تأثير اللقاحات في مواجهته

صحتك النفسية والجنسية