خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

كيف يؤثر التهاب الجيوب الأنفية على الأذن؟

12:57 م السبت 27 نوفمبر 2021
كيف يؤثر التهاب الجيوب الأنفية على الأذن؟

التهابات الجيوب الأنفية

كتبت- ندى سامي:

التهاب الجيوب الأنفية هو حالة شائعة تلتهب فيها بطانة الجيوب الأنفية، عادة ما يحدث بسبب عدوى فيروسية وغالبًا ما يتحسن في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وعادة ما يتسبب في التهاب الأذن.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي تأثير التهاب الجيوب الأنفية على الأذن، وأبرز خيارات العلاج المتاحة، وفقًا لـ "Health line"، "Web md".

الجيوب الأنفية عبارة عن تجاويف صغيرة مملوءة بالهواء خلف عظام الوجنتين والجبهة، عادة ما يتم تصريف المخاط الذي تفرزه الجيوب الأنفية إلى الأنف من خلال قنوات صغيرة، في التهاب الجيوب الأنفية يتم حظر هذه القنوات بسبب التهاب بطانة الجيوب الأنفية.

  • أعراض التهاب الجيوب الأنفية

يحدث التهاب الجيوب الأنفية عادةً بعد عدوى الجهاز التنفسي العلوي مثل الإنفلونزا، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • إفرازات خضراء أو صفراء من الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • ألم حول الخد والعين والجبهة.
  • صداع الجيوب الأنفية.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • وجع أسنان.
  • انخفاض حاسة الشم.
  • رائحة الفم الكريهة.

كيف يؤثر التهاب الجيوب الأنفية على الأذن؟

يحدث احتقان الأذن عندما ينسد أنبوب أوستاكي أو عندما لا يعمل بشكل صحيح، قناة استاكيوس هي قناة صغيرة تمتد بين الأنف والأذن الوسطى، تساعد في معادلة الضغط في الأذن الوسطى.

عندما يتم انسداد قناة استاكيوس يشعر الشخص المصاب بالامتلاء والضغط في الأذن، وقد يعاني أيضًا من ألم في السمع والأذن، يمكن أن تحدث أعراض احتقان الأذن هذه أيضًا بسبب مشاكل في الأذن الوسطى أو قناة الأذن التي تؤثر على طبلة الأذن وتسمى أيضًا الغشاء الطبلي.

أي حالة تؤثر على الجيوب الخاصة يمكن أن تؤدي إلى احتقان الأذن، مثل نزلات البرد الشائعة، والحساسية والتهابات الجيوب الأنفية، يمكن أن يتسبب السفر والتغيرات في الارتفاع أيضًا في حدوث خلل في قناة استاكيوس، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض احتقان الأذن.

كيف يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأذن؟

يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية والأذن معًا عن طريق اتباع بعض التعليمات التالية:

- استخدام بخاخ محلول ملحي للأنف عدة مرات في اليوم، كما يمكن وضع قطعة قماش دافئة ورطبة على الوجه هذا يمكن أن يخفف الضغط والألم.

- تساعد أجهزة ترطيب الهواء أيضًا على حماية الجيوب الأنفية من الجفاف، أو يمكن الجلوس في الحمام مع دش ساخن لمدة 15 دقيقة للحد من الألم وفتح الممرات الهوائية بالأنف.

- تناول مسكنات الآلام التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين أو النابروكسين، لتخفيف آلام الأذن أو الألم الناتج عن ضغط الجيوب الأنفية.

- يمكن للأقراص أو بخاخات الأنف التي لا تستلزم وصفة طبية أن تخفف من انسداد الجيوب الأنفية والتي بدورها يمكن أن تخفف من انسداد الأذنين، لكن لا يجب استخدام بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان لأكثر من 3 أيام.

- إبقاء الرأس مرفوعة إذا تم الانحناء للأمام والرأس لأسفل فقد يزيد الضغط سوءًا.

- شرب الكثير من السوائل، عند الحفاظ على الرطوبة، فإنها تحافظ على رقة المخاط الأنفي، هذا يساعده على التصريف ويقلل من انسداد في الليل.

- قد يؤدي تراكم الضغط في الأذن الداخلية بما في ذلك الضغط الناتج عن مشاكل الجيوب الأنفية إلى الشعور بالدوار في بعض الأحيان.

- تجنب الكافيين والملح والكحول ومنتجات التبغ، يمكن أن تؤثر تلك الأشياء على الدورة الدموية ويمكن أن تؤثر التغييرات الطفيفة في تدفق الدم على الأذن.

اقرأ أيضًا: بالأدوية والطرق الطبيعية.. هكذا تتخلص من التهاب الجيوب الأنفية

صحتك النفسية والجنسية