خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

عوامل تزيد من فرص الإصابة بعرق النسا.. إليك طرق الوقاية

01:22 م الجمعة 17 ديسمبر 2021
عوامل تزيد من فرص الإصابة بعرق النسا.. إليك طرق الوقاية

عوامل تزيد فرص الاصابة بعرق النسا

كتبت- حسناء الشيمي:

عرق النسا هو ألم عصبي ناتج عن إصابة أو تهيج في العصب الوركي، وينشأ في منطقة الأرداف، ويعد العصب الوركي أطول وأسمك عصب في الجسم، ويتكون من خمسة جذور عصبية، اثنان من منطقة أسفل الظهر تسمى العمود الفقري القطني وثلاثة من الجزء الأخير من العمود الفقري يسمى العجز.

وتجتمع جذور الأعصاب الخمسة معًا لتشكل العصب الوركي الأيمن والأيسر، وعلى كل جانب من الجسم، يمر عصب وركي عبر الوركين والأرداف وأسفل الساق وينتهي أسفل الركبة مباشرة، ثم يتفرع العصب الوركي إلى أعصاب أخرى، والتي تستمر أسفل الساق إلى القدم وأصابع القدم.

ويتسبب التهاب العصب الوركي في آلام شديدة، تؤثر على المريض بشكل واضح، ويحدث ذلك الالتهاب نتيجة العديد من العوامل، ويستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية أبرز العوامل التي تهدد بالإصابة بعرق النسا، وكذلك طرق الوقاية، وفق ماجاء في "my.clevelandclinic"، و"mayoclinic"، و"webmd".

عوامل تهدد بالإصابة بعرق النسا

هناك عدة عوامل تهدد بالإصابة بعرق النسا، وتشمل:

  • وجود إصابة سابقة

وجود إصابة سابقة كالتعرض لإصابة أسفل الظهر أو العمود الفقري لخطر أكبر للإصابة بعرق النسا.

  • التقدم في العمر

مع التقدم في العمر يحدث تآكل طبيعي لأنسجة العظام الغضاريف الموجودة في العمود الفقري، فالشيخوخة الطبيعية يمكن أن تعرض الأعراض لخطر الإصابة أو الانضغاط بسبب التغيرات والتحولات في العظام والغضاريف والأربطة.

  • زيادة الوزن

زيادة الوزن تتسبب في زيادة الضغط على فقرات العمود الفقري، وهو ما يسبب تغيرات في العمود الفقري التي تؤدي إلى عرق النسا.

  • رفع أشياء ثقيلة

رفع أشياء ثقيلة يزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل أسفل الظهر، أو قد تؤدي الوظائف التي تتطلب الجلوس لفترات طويلة إلى زيادة خطر الإصابة بمشاكل أسفل الظهر.

  • عدم وجود وضعية مناسبة عند رفع الأثقال

حتى إذا كان الفرد يتمتع بلياقة بدنية ونشاط، فلا يزال من الممكن أن يكون عرضة للإصابة بعرق النسا إذا لم يحافظ على شكل الجسم المناسب أثناء رفع الأثقال أو تمارين القوة الأخرى.

  • الإصابة بمرض السكري

يزيد مرض السكري من فرص الإصابة بتلف الأعصاب، مما يزيد من فرص الإصابة بعرق النسا.

  • هشاشة العظام

يمكن أن يتسبب التهاب المفاصل في تلف العمود الفقري ويعرض الأعصاب لخطر الإصابة.

  • اتباع أسلوب حياة غير نشط

الجلوس لفترة طويلة من الوقت وعدم ممارسة الرياضة والحفاظ على حركة العضلات ومرونتها وتناغمها يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بعرق النسا.

  • التدخين

يمكن للنيكوتين الموجود في التبغ أن يتلف نسيج العمود الفقري، ويضعف العظام، ويسرع من تآكل الغضاريف.

أعراض عرق النسا

تشمل الأعراض الشائعة لعرق النسا ما يلي:

  • آلام أسفل الظهر.
  • ألم في الظهر أو الساق يزداد سوءًا عند الجلوس.
  • ألم الورك.
  • حرق أو وخز أسفل الساق.
  • ضعف أو تنميل أو صعوبة في تحريك الرجل أو القدم.
  • ألم مستمر في جانب واحد من المؤخرة.
  • ألم شديد يصعب الوقوف.

عادة ما يؤثر عرق النسا على جانب واحد فقط من الجزء السفلي من الجسم، في كثير من الأحيان ، يمتد الألم من أسفل الظهر بطول الجزء الخلفي من الفخذ وإلى أسفل وذلك عبر الساق، واعتمادًا على مكان إصابة العصب الوركي، قد يمتد الألم أيضًا إلى القدم أو أصابع القدم.

بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يكون الألم الناجم عن عرق النسا شديدًا ومسببًا للعجز، بالنسبة للآخرين، قد يكون ألم عرق النسا نادرًا ومزعجًا، ولكن من المحتمل أن يزداد سوءًا.

ويجب استشارة الطبيب فورًا عند الشعور بالأعراض التالية، وتشمل:

  • الحمى وآلام الظهر.
  • تورم أو احمرار في الظهر أو العمود الفقري.
  • ألم يتحرك أسفل الساق.
  • خدر أو ضعف في أعلى الفخذين أو الساقين أو الحوض أو أسفل.
  • حرقان عند التبول أو دم في البول.
  • ألم شديد.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء، تسرب أو عدم القدرة على الوصول إلى المرحاض في الوقت المناسب.

اقرأ أيضًا: لهذه الأسباب.. محفظة نقودك تهددك بعرق النسا

هل يمكن الوقاية من عرق النسا؟

قد لا يمكن الوقاية من بعض مسببات عرق النسا التي تحدث نتيجة مشاكل مرضية، مثل الانزلاق الغضروفي، وعرق النسا الناتج عن الحمل أو السقوط العرضي، ولكن على الرغم من أنه قد لا يكون من الممكن منع جميع حالات عرق النسا، إلا أن اتباع الخطوات التالية يمكن أن يساعد في حماية العمود الفقري، وتقليل مخاطر الإصابة.

  • الحفاظ على وضعية جيدة

الحفاظ على وضعية جيدة أثناء الجلوس والوقوف ورفع الأشياء وكذلك النوم، ذلك يساعد في تخفيف الضغط على أسفل الظهر، وقد يكون الألم علامة تحذير مبكرة على عدم مناسبة الوضعية بشكل صحيح، ففي حال الشعور بألم أو تيبس يجب تعديل الوضعية فورًا.

  • عدم التدخين

يقلل النيكوتين من إمداد العظام بالدم، مما يضعف العمود الفقري والغضاريف، ويزيد من الضغط على العمود الفقري والغضاريف ويسبب مشاكل في الظهر والعمود الفقري.

  • الحفاظ على وزن صحي

الوزن الزائد والنظام الغذائي السيء يرتبطان بالالتهاب والألم في جميع أنحاء الجسم، لذا يجب الحفاظ على وزن صحي لتجنب الضغط على العمود الفقري.

  • ممارسة الرياضة بانتظام

تشمل التمارين الرياضية المفيدة للعمود الفقري تمارين الإطالة للحفاظ على مرونة المفاصل، وكذلك تمارين مفيدة لدعم العمود الفقري لتقوية عضلات أسفل الظهر والبطن، وتعمل هذه العضلات لتقوية العمود الفقري.

  • اختيار الأنشطة البدنية الأقل احتمالًا لإيذاء الظهر

يجب اختيار الأنشطة ذات التأثير المنخفض مثل السباحة أو المشي أو اليوجا.

  • تجنب السقوط قدر المستطاع

يجب ارتداء أحذية مناسبة والحفاظ على السلالم والممرات خالية من الفوضى لتقليل فرصة السقوط.

قد يهمك: عادات خاطئة تسبب ألم عرق النسا.. متى يجب زيارة الطبيب؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية