خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

بديلة للأدوية.. 8 علاجات طبيعية لأعراض البرد والإنفلونزا

07:16 م الخميس 11 مارس 2021
بديلة للأدوية.. 8 علاجات طبيعية لأعراض البرد والإنفلونزا

الإنفلونزا

إعلان

كتبت - حسناء الشيمي:

عند الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، يمر الشخص بأسبوع مزعج، قد يمتد لعشرة أيام على الأكثر، حيث يعاني من السعال وانسداد الأنف واحتقان الحلق وارتفاع في درجة الحرارة والشعور بالتعب.

ولتخفيف هذه الأعراض، يلجأ المريض إلى تناول الأدوية المسكنة والمضادات الحيوية، رغم توافر طرق طبيعية أكثر فعالية من العلاج الدوائي، يستعرضها "الكونسلتو" في التقرير التالي، وفقًا لموقعي webmd و healthline.

1- نفث الأنف

يجب على المريض أن ينفث أنفه بشكل منتظم، لطرد المخاط العالق بالحلق والرئتين، مع الحذر من النفث بقوة، لأن ضغط الهواء قد يؤدي إلى تسرب البلغم المحمل بالعدوى إلى ممرات الأذن، ويصيبها بالالتهاب.

2- المحلول الملحي

غسل الأنف بالمحلول الملحي، يلعب دورًا كبيرًا في إزالة الفيروسات المستوطنة في الجيوب الأنفية، وهو ما يساعد على التخلص من الاحتقان.

ولتحضير المحلول الملحي في المنزل، أضف ربع ملعقة صغيرة من الملح وربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب من الماء الدافئ مع التقليب، وباستخدام القطارة، قم بوضع قطرات من الخليط في فتحتي الأنف، مرتين يوميًا.

3- الخلود للراحة

للتغلب على التعب الذي يتملك الجسم أثناء الإصابة بالإنفلونزا والبرد، يتعين على المريض الخلود للراحة والحصول على الدفء، لكي يتمكن الجسم من توجيه طاقته، لمحاربة العدوى.

4- الغرغرة

يمكن استخدام المحلول الملحي في غرضٍ آخر غير تنظيف الأنف، ألا وهو "الغرغرة"، حيث تساعد خصائصه المضادة للميكروبات على مقاومة العدوى وتخفيف التهاب الحلق.

والغرغرة بعسل النحل بعد إضافته في الماء أو خل التفاح، تساهم أيضًا في الحصول على نفس النتيجة تقريبًا.

وبنقع ملعقة كبيرة من أوراق التوت أو عصير الليمون في كوبين من الماء الساخن، سيكون بين يديك مستحضر طبيعي آخر مناسب لعملية الغرغرة.

اقرأ أيضًا: أضفها لنظامك الغذائي.. 6 أطعمة تحصن مناعتك ضد أمراض تغير الفصول

5- المشروبات الساخنة

تخفف المشروبات الساخنة من احتقان الأنف، وتحافظ على ترطيب الجسم، وتهدئ التهاب الجيوب الأنفية وتهيج الأغشية المخاطية الموجودة بالحلق.

6- الزيوت العطرية

للسيطرة على الصداع، ينصح باستنشاق الزيوت العطرية عالية التركيز، لأنها تساهم في تخفيف آلام الرأس، مثل زيت النعناع وزيت اللافندر.

ولا مانع من تطبيق الكمادات الباردة على موضع الألم في الرأس والرقبة، لأن انخفاض درجة الحرارة يساعد على تخدير الأعصاب وتقليل تدفق الدم إلى المخ.

7- الكمادات الباردة

خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة أمر في غاية السهولة، كل ما عليك فعله هو تطبيق كمادات باردة على مناطق النبض بالجسم، مثل الجبهة والرقبة واليد، أو وضع قدميك في ماءٍ بارد مضاف إليه قطرات من زيت النعناع لمدة 20 دقيقة.

وللتغلب على ارتفاع حرارة الجسم باستخدام المشروبات العشبية، يفضل تناول شاي النعناع، نظرًا لمحتواه العالي من مادة المنثول، التي تساعد على الشعور بالبرودة.

ومن الأفضل أن يكون شاي النعناع ساخنًا، لتحفيز الجسم على إفراز المزيد من العرق، وهو ما يساعد على ضبط درجة حرارته.

أما عن التغذية، فيراعى تناول الأطعمة الغنية بالماء، مثل الخضروات والفواكه، لتعويض الجسم بالسوائل والأملاح التي فقدها أثناء التعرق.

8- تناول الأطعمة المقاومة للعدوى

لا بد من الاهتمام بتناول الأطعمة المقوية للجهاز المناعي عند الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، أبرزها:

- الموز والأرز: لتخفيف تقلصات المعدة وتقليل الإسهال.

- الحمضيات والجوافة والرمان والفراولة والفلفل الحلو: مصادر طبيعية لفيتامين سي.

- الجزر: غني بالبيتا كاروتين الذي يحوله الجسم إلى فيتامين أ المعروف بقدرته على تقوية المناعة.

- الفلفل الحار: فعال في علاج انسداد الجيوب الأنفية وطرد البلغم المتراكمة على الرئتين.

- الفجل الحار: يفتت المخاط العالق بالممرات الهوائية.

- البصل: يحتوي على مواد كيميائية نباتية، يُزعم أنها تساعد على التخلص من التهاب الشعب الهوائية.

قد يهمك: 5 أطعمة ومشروبات عليك تجنبها أثناء الإصابة بالإنفلونزا

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية