خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

ماذا يأكل المتعافون من فيروس كورونا؟.. خبير تغذية يوضح المسموح والممنوع

07:17 م الأربعاء 19 مايو 2021
ماذا يأكل المتعافون من فيروس كورونا؟.. خبير تغذية يوضح المسموح والممنوع

النظام الغذائي الصحي للمتعافي من فيروس كورونا

إعلان

كتب - صابر نجاح:

بعد تأكد المريض أنه تعافى نهائيًا من فيروس كورونا المستجد، عبر إجراء مجموعة من الفحوصات والتحاليل، يمكنك الاطلاع عليها من هنا، عليه أن يتبع نظامًا غذائيًا صحيًا، مع مراعاة شرب كمية وفيرة من السوائل، خاصةً الماء، لكي يسترد الجهاز المناعي عافيته، ويصبح أكثر قدرة على مكافحة عدوى كوفيد-19، إذا حاولت التسلل داخل الجسم مرة أخرى.

النظام الغذائي الصحي للمتعافين من فيروس كورونا

وفي هذا الصدد، قال الدكتور مجدي نزية، أستاذ ورئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، إن المتعافين من كورونا يحتاجون إلى تناول الأطعمة الصحية، لاستعادة كفاءة الجهاز المناعي، التي تراجعت إثر الإصابة بالعدوى.

وأوضح نزيه أن الخضروات والفواكه من أوائل الأطعمة التي يجب إدراج في النظام الغذائي بعد التعافي من عدوى كوفيد-19، نظرًا لمحتواها العالي من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، التي تساهم في تقوية مناعة الجسم وتقليل فرص الإصابة الثانية بفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا: أطعمة ومشروبات تقوي مناعتك في مواجهة كورونا

ومن الأسباب التي تجعل الخضروات والفواكه ضرورية لصحة المتعافي، هو غناها بالألياف الغذائية، التي تساهم في إصلاح الضرر الذي ألحقه الوباء بالجهاز الهضمي، خاصةً أن المريض ظل يعاني من الإسهال -أحد أبرز أعراض فيروس كورونا- لفترة طويلة، بحسب خبير التغذية.

قد يهمك: لا غنى عن السوائل.. إليك النظام الغذائي الأمثل لعلاج كورونا في المنزل

وأشار نزيه إلى أن الكربوهيدرات غير ممنوعة على المتعافين من فيروس كورونا، بشرط أن يتم الاعتماد على الكربوهيدرات المعقدة، الموجودة بوفرة في البطاطس والبطاطس والذرة والشوفان، لأن الكربوهيدرات البسيطة، المتوفرة بالحلويات والمخبوزات والمشروبات السكرية، تتسبب في اضطراب مستويات السكر بالدم، مما يؤدي إلى زيادة الوزن وضعف المناعة وارتفاع خطر الإصابة بالسكري.

قد يهمك أيضًا: تعاني من السكري؟.. إليك الممنوع والمسموح من الأطعمة عند الإصابة بكورونا

وأضاف أن البروتين يمثل أيضًا أهمية كبيرة لصحتهم، فهو يساعد على إصلاح الخلايا والأنسجة التي أتلفها فيروس كورونا، فضلًا عن دوره الفعال في تقوية الجهاز المناعي، ولكن يراعى أن يكون خاليًا من الدهون، ومن أبرز مصادره الطبيعية "البيض والدجاج والحليب واللحم البقري".

وفي نهاية حديثه، شدد على ضرورة شرب كمية وفيرة من الماء، تتراوح بين 6 أو 8 أكواب يوميًا، لتعويض الجسم بالسوائل التي فقدها بسبب الإسهال، مشيرًا إلى إمكانية تناول جرعات من المكملات الغذائية بعد مراجعة الطبيب، مثل فيتامين سي والحديد والزنك وفيتامين د.

اقرأ أيضًا: هل تقي من كورونا؟.. 5 مكملات غذائية لتقوية المناعة

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية