رغم فوائده.. الكيوي يهدد مرضى حساسية الفم بمتلازمة خطيرة

11:03 ص الإثنين 11 نوفمبر 2019
رغم فوائده.. الكيوي يهدد مرضى حساسية الفم بمتلازمة خطيرة

الكيوي

إعلان

قبل أن تجد فاكهة "الكيوي" طريقها إلى مختلف دول العالم، كان يطلق عليها في السابق اسم "عنب الثعلب الصيني"، نسبة إلى موطنه الأصلي بشمال الصين.

وبينما يفضل البعض إضافة الكيوي إلى السلطات أو تناوله ثماره كإحدى الوجبات الخفيفة، يفضل أخرون شرب عصيره أو طهيه، نظرًا لفوائده العديدة على الصحة العامة، مثل التخفيف من حدة أعراض الربو، والحد من السرطان، والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وضبط نسبة السكر بالدم، وفقًا لموقع "سكاي نيوز".

اقرأ أيضًا: يطلق عليها الفاكهة المعجزة.. فوائد عجيبة للكيوي

وعلى الرغم من احتوائه على عدد كبير من العناصر الغذائية المتمثلة في الألياف، وفيتامين سي، وفيتامين B5، وفيتامين هـ، والبوتاسيوم، ولكن قد يكون لتناوله وقع ضار على الصحة، خاصةً لمرضى حساسية الفم، وذلك لمذاقه اللاذع، الذي يتسبب في الإصابة بمتلازمة الحساسية الفموية.

ويقول الخبراء إن هذه المتلازمة تسبب للشخص حكة في الفم والحلق بمجرد أن يأكل كمية صغيرة من فاكهة الكيوي أو غيرها من الأطعمة المشابهة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية