في 5 ساعات.. اختبار تشخيصي جديد يكشف الإصابة بالبكتيريا العنقودية

10:53 م الخميس 05 ديسمبر 2019
في 5 ساعات.. اختبار تشخيصي جديد يكشف الإصابة بالبكتيريا العنقودية

اختبار الكشف عن البكتيريا العنقودية

إعلان

كتب- أحمد كُريّم:

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، على اختبار تشخيصي جديد يتم عن طريق الأنف، للكشف عن عدوى البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيللين (MRSA)، في وقت أقل من 5 ساعات بدلًا من 48 ساعة.

وتعد MRSA نوعًا من البكتيريا العنقودية التي أدت إلى وفاة 10 آلاف حالة من أصل 323 ألف شخص مصاب بها بالولايات المتحدة الأمريكية، وعادةً ما تحدث الإصابة بها نتيجة قلة النظافة والتعقيم بالمستشفيات، خاصةً بمراكز الغسيل الكلوي وغرف العمليات الجراحية، ومن أبرز أعراضها "الغثيان، الإسهال، انخفاض ضغط الدم، الجفاف".

اقرأ أيضًا: تقتل مليون شخص سنويا.. 12 نوعا من البكتيريا تهدد بفناء العالم

وأكدت الـFDA أن 5٪ من مرضى المستشفيات الأمريكية يحملون بكتيريا MRSA، وفي حال تطور العدوى، فقد يكون من الصعب علاجها والسيطرة عليها، موضحةً أن الاختبار التشخيصي cobas vivoDx MRSA من شأنه أن يمكن أخصائي الرعاية الصحية من الكشف عن الإصابة بالبكتيريا عند المرضى بسرعة أكبر من التقنيات التقليدية، بالاعتماد على تلألؤ بيولوجي، الأمر الذي يجعلهم أكثر قدرة على منع انتشار هذا النوع من البكتيريا.

وأضافت الإدارة الأمريكية أن الاختبار الجديد تم تجربته على بعض المرضى بالمستشفيات الأمريكية، وتبين للباحثين أن 90% منهم كان مصابًا بالبكتيريا العنقودية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية