طرح أول عقار بديل لعلاج مرضى سرطان الدم

06:53 م الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
طرح أول عقار بديل لعلاج مرضى سرطان الدم

الجمعية المصرية لأمراض السرطان

إعلان

أطلقت إحدى شركات الأدوية بالتعاون مع الجمعية المصرية لأمراض السرطان (ECS)، أول عقار بديل حيوي للريتوكسيماب، والذي يُستخدم في علاج أورام الغدد الليمفاوية ولوكيميا الدم المزمن، وهما من أكثر أنواع سرطان الدم انتشارًا.

ويمثل طرح عقار الريتوكسيماب، والذي تمت الموافقة مؤخرًا على طرحه في السوق المصرية خطوة هامة نحو إتاحة علاجات ذات معايير عالمية أمام المزيد من المرضى، إلى جانب تعزيز استدامة نظام الرعاية الصحية في مصر.

قال الدكتور محمد عبد المعطي سمرة، أستاذ ورئيس قسم طب الأورام وأمراض الدم بالمعهد القومي للأورام جامعة القاهرة، إن أورام الغدد الليمفاوية (NHL) تصنف في المرتبة العاشرة لدى الرجال والثانية عشر بالنسبة للسيدات من حيث ترتيب أنواع السرطان الأكثر انتشارًا حول العالم، فإن خطورة التشخيص بهذا المرض في مصر تعتبر أعلى مقارنةً بالمعدلات العالمية.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، اليوم، للإعلان عن العقار البديل، أن أورام الغدد الليمفاوية تعد ثالث أكثر أنواع السرطان انتشارًا في مصر، ولذلك فإن طرح هذا الدواء الجديد يحمل بُشرى سارة للعديد من المرضى المصريين الذين لم يكن متاحًا لهم الحصول على هذا العلاج الضروري.

وأكد سمرة، أن الريتوكسيماب يعتبر معيار أساسي في نظام الرعاية الصحية والخط الأول للعلاج من العديد من أنواع سرطان الدم. ولهذا فإن الموافقة على أول عقار مثيل حيوي للريتوكسيماب في مصر يساعد في توفير بديل علاجي يكون متوافر دائمًا أمام المزيد من المرضى بأسعار معقولة وبنفس درجة فاعلية الدواء المرجعي.

ولفت إلى أن مزايا الأدوية الحيوية المثيلة أنها تساهم في تقليل العبء على ميزانية الرعاية الصحية، مما يتيح الفرصة لتوفير التمويل اللازم وتوجيهه لعلاج أمراض أخرى، وبالتالي دعم استدامة نظام الرعاية الصحية في مصر وتوفير العلاجات الفعالة أمام مزيد من المرضى في ذات الوقت.

وقال الدكتور حمدي عبد العظيم، أستاذ علاج الأورام بكلية طب جامعة القاهرة، إن المثائل الحيوية هي بديل الأدوية الحيوية والمعروفة باسم "الأدوية الحيوية المرجعية"، وبالطبع تعتبر تلك الأدوية الحيوية أساسية في علاج العديد من أمراض السرطان بما في ذلك أورام الغدد الليمفاوية (NHL).

وأضاف خلال كلمته بالمؤتمر، أنه لسوء الحظ يصعب توافر تلك نظرًا لتكلفتها المرتفعة وهو ما يمثل تحديًا اقتصاديًا كبيرًا حتى لدى الدول المتقدمة، فوفقًا لأحدث التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، يجد الملايين من المرضى صعوبة في الحصول على العلاجات الضرورية باستمرار. ونتيجةً لذلك شاهدنا على مدار السنوات القليلة الماضية إنتاج العديد من الأدوية الحيوية البديلة والتي تكون لها نفس درجة الأمان والفعالية مقارنة بالأدوية الحيوية المرجعية.

وأشار إلى أن عقار "ريتوكسيماب" إحدى هذه الأدوية الحيوية البديلة الفعالة وأحد أولى البدائل الحيوية المعتمدة في علاج أورام الغدد الليمفاوية، بعدما أثبتت الدراسات بما لا يدع مجالاً للشك سلامته وفعاليته 4-5 في علاج مرضى أورام الغدد الليمفاوية.

وأوضح عبدالعظيم، أن عقار المثيل (البديل) الحيوي ريتوكسيماب يساهم في تخفيض إجمالي النفقات العلاجية الخاصة بأورام الغدد الليمفاوية بنحو يقارب 40% مقارنة باستخدام العقار الحيوي المرجعي.

من جانبه، قال الدكتور سامح الباجوري، رئيس مجلس إدارة الشركة المنتجة للعقار، إنه يعد طرح أول مثيل حيوي للريتوكسيماب في مصر بمثابة بارقة أمل للعديد من المرضى، ويعتبر الإعلان عن طرح هذا العقار شهادة على التزامنا في التوسع نحو إتاحة العلاجات الضرورية التي تساعد في تغيير وربما إنقاذ حياة المرضى حول العالم.

وأضاف "بصفتنا إحدى الشركات الرائدة عالميًا في مجال الأدوية الحيوية المثيلة، فإننا نستثمر في الأبحاث والتطوير لتلبية احتياجات المرضى التي لا تتوافر لها حلول علاجية، لافتًا إلى أن مجالات أمراض الدم والأورام من أهم مجالات الرعاية الصحية التي يمكننا من خلالها مواصلة مساعدة المزيد من المرضى للحصول على أفضل رعاية صحية ممكنة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية