بعد 3 أيام من إصابته.. وفاة مراهق بالطاعون الدبلي في الصين

12:19 م الثلاثاء 14 يوليه 2020
بعد 3 أيام من إصابته.. وفاة مراهق بالطاعون الدبلي في الصين

الطاعون الدبلي

إعلان

كتب- كريم حسن:

توفى صبي يبلغ من العمر 15 عامًا، إثر إصابته بمرض الطاعون الدبلي في مقاطعة بالصين، مما أدى إلى عزل عشرات الأشخاص من المخالطين له، وسط مخاوف متزايدة من تفشي المرض.

ووفقًا لصحيفة "Daily Mail"، أصيب المراهق الذي لم يُذكر اسمه بحمى شديدة بعد تناول لحم حيوان المرموط مع صديقين آخرين له، مما تسبب في وفاته بعد ثلاثة أيام.

وعلى إثره، وُضعت خمسة أحياء ومقاطعات في منغوليا تحت الإغلاق لوقف الانتشار، تخوفًا من تفشي المرض المسمى بالموت الأسود، وفقًا للمركز الوطني للأمراض الحيوانية ​في البلاد ((NCZD.

والطاعون الدبلي هو مرض بكتيري ينتشر عن طريق البراغيث التي تعيش على القوارض البرية، ويؤدي إلى الوفاة في أقل من 24 ساعة، إذا لم يتلقى المصاب العلاج الفوري.

وكان قد تم تأكيد إصابة شخصين بالطاعون الدبلي مؤخرًا في مقاطعة خوفد المجاورة، لرجل يبلغ من العمر 27 عامًا وشقيقه البالغ من العمر 17 عامًا، وعليه تم تطعيم مئات الأشخاص الذين كانوا على اتصال مباشر أو غير مباشر معهما.

وتوفي زوجان إثر إصابتهم بالطاعون في مقاطعة بيان أولجي المنغولية الغربية في إبريل 2019، بعد تناول لحم الغرير الخام.

لكن وزارة الصحة المنغولية اعترفت بأن مناطق ألتاي الجبلية في الصين وروسيا وكذلك منغوليا معرضة لخطر الإصابة بالطاعون بسبب طيور الغرير المصابة، بناءً على دراسة جديدة.

وقال المسؤول البارز دورج نارانجيرل: "من المهم جدًا عدم اصطياد حيوانات الغرير أو تناول لحومها، لأنها سامة بدرجة كبيرة"، موضحًا أن الطاعون لا يختلف كثيرًا عن فيروس كورونا، حيث أنه سريع الإضرار بالجسم، ويقتل المصابين بسرعة كبيرة.

وتسبب الطاعون الدبلي في وفاة ما يصل إلى 200 مليون شخص بسبب الموت الأسود في القرن الرابع عشر.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية