رسميًا.. مصر تعلن إجراء التجارب على لقاح لكورونا

04:05 م السبت 12 سبتمبر 2020
رسميًا.. مصر تعلن إجراء التجارب على لقاح لكورونا

لقاح كورونا

إعلان

كتب- أحمد كريم:

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أمس، بدء إجراء التجارب الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة على لقاحين لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)، في إطار حزمة متكاملة تشمل البحوث على اللقاحات المحتملة والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فعاليته، وذلك في إطار التعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

وأضافت زايد، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد حرص مصر على المشاركة مع دول العالم للوصول للقاح آمن وفعال لفيروس كورونا، مشيرةً إلي أن مشاركة مصر في هذه التجربة تأتي من منطلق ريادتها العلمية والبحثية في المنطقة وبالمشاركة مع العديد من دول العالم في مختلف القارات والتي تساهم جهودهم في إيجاد لقاح فعال يقي البشرية من أخطار فيروس كورونا المستجد.

وقال إن هذه التجارب أطلق عليها "لأجل الإنسانية" وتتم في ٤ دول عربية وتحقّق سابقة جديدة من خلال مشاركة متطوعين في كل من (الإمارات والبحرين والأردن ومصر).

وأوضحت أنه تم تشكيل لجنة قومية للإشراف على تلك الأبحاث الإكلينيكية برئاسة الدكتور محمد حساني، مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، وبعضوية أساتذة من وزارة الصحة والسكان، والخدمات الطبية بالقوات المسلحة، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة العدل ، وهيئة الدواء المصرية، وذلك للاستفادة من كافة الجهود والخبرات المصرية في البحث العلمي للإشراف على الأبحاث الاكلينيكية لتطوير هذه اللقاحات، لافتة إلى أن الدولة المصرية تعمل في إدارة ازمة كورونا وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية وإرشادات الجهات الدولية، مؤكدة جاهزية خط الانتاج بشركة فاكسيرا لإنتاج اللقاح فور ثبوت فعاليته.

وأكد الدكتور مصطفى محمدي، مدير عام التطعيمات والأمصال بالشركة القابضة للامصال واللقاحات، أن المستهدف من إجراء تجارب لقاحين لكورونا في مصر 45 ألف مبحوث على مستوى العالم، وتم إجراءها على 35 ألف مبحوث حتى الآن.

وأضاف، أنه من المفترض أن تشارك مصر في تلك التجارب من خلال 6 آلاف مبحوث، تقسم نصفين لكل لقاح أي 3 الاف متطوع للقاح الأول، والباقي للقاح الثاني باعطاء المصلين الى 4 آلاف متطوع وباقي المتطوعين لقياس النتائح ولن يتم اعطاءهم المصل.

وأضاف أن المشاركون في تلك التجارب سيتقلون جرعتين من التطعيم بينهم 21 يوماً، حيث سيتم متابعة المشاركين في الدراسة لمدة عام كامل، ووصل الشركة 6 آلاف جرعة كدفعة أولى.

وأوضح أنه يجب أن يكون المتطوعين اصحاء ولم يصابوا بالفيروس قبل ذلك وليس لديهم اجسام مضادة لهم ويتم سحب عينات لهم للتأكد من ذلك، ويقعد في المركز بعد اخذ الجرعة نصف ساعة لمتابعته، ويتم متابعته منزليا لحين الجرعة الثانية.

وقال: لن يتم تعريض المتطوعين للفيروس وحقنهم به لانه يمثل خطورة عليهم، ويتم استبدال ذلك باجراءات اختبارات تقيس الاستجابة المناعية للمصل ومدى تكوين اجسام مضادة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية