خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

بداية للخصوبة.. أكبر مستشفى لعلاج تأخر الحمل في المنطقة العربية

05:18 م الخميس 26 أغسطس 2021
بداية للخصوبة.. أكبر مستشفى لعلاج تأخر الحمل في المنطقة العربية

مستشفى بداية للخصوبة وعلاج تأخر الحمل والعقم

تعد مستشفى بداية للخصوبة وعلاج تأخر الحمل والعقم، واحدة من أول وأكبر المستشفيات والمراكز الطبية في المنطقة العربية المتخصصة في تحقيق حلم الإنجاب للأزواج الذين يعانون من تأخر الحمل (هذا المحتوى إعلان تحريري).

ولا تقتصر خدمات مستشفى بداية على عمليات الإخصاب المساعد فقط، كالحقن المجهري أو أطفال الأنابيب، بل تمتد خدمات الصرح الطبي إلى الفحوصات الوراثية والتغذية وعلاج أمراض الذكورة والعديد من الخدمات الطبية الأخرى، التي يتم تقديمها بأعلى قدر من الكفاءة الطبية وباستخدام أحدث الأجهزة والمعدات الحديثة.

وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع نسب نجاح عمليات الإخصاب المساعد وعلاج أمراض الذكورة داخل جدران مستشفى بداية، تعتبر من أعلى النسب على مستوى العالم، وهو ما جعلها قبلة للكثيرين من الأزواج الذين يرغبون في الإنجاب أو علاج الأمراض المتعلقة بتأخر الحمل والخصوبة بشكل عام.

وارتفاع نسب النجاح هذا، جاء بسبب اتباع أفضل وأحدث البروتوكولات العلاجية العالمية، بجانب السعي المستمر لتتبع الأبحاث العلمية المهتمة بشأن علاج الأمراض التي تؤثر على الخصوبة عند كلٍ من الرجل والمرأة، بخلاف التدريب الطبي المستمر وتنظيم دورات طبية على أعلى مستوى للكوادر الطبية المتوافرة بالمستشفى.

خدمات مستشفى بداية للخصوبة

كما سبق وأن أوضحنا أن خدمات مستشفى بداية لا تقتصر على علاج تأخر الحمل أو الإخصاب المساعد فقط، وإنما تمتد لتشمل كافة النواحي والمجالات التي تهم الرجال والنساء وتؤثر على مسار حياتهم، ومن أبرز تلك الخدمات:

عيادة النساء

تنفرد عيادة علاج أمراض النساء بمستشفى بداية بوجود صفوة أطباء الوطن العربي والمتخصصين في علاج تأخر الحمل أو العقم وأمراض النساء بشكل عام، والذين تشهد لهم خبرتهم ونسب نجاحهم على مدار سنوات عملهم الطويلة، ويعاونهم مجموعة من طاقم طبي على أعلى قدر من الكفاءة والمهارة والخبرة.

وتختص عيادة النساء داخل بداية بعلاج تأخر الحمل عند السيدات، مهما كان السبب الذي أدى للإصابة بتأخر حلم الإنجاب لديها.

ولكل حالة مرضية بروتوكول طبي خاص بها، يعتمد بناءه الأساسي على التشخيص الدقيق لكل حالة على حدة، وأبرز البروتوكولات المتبعة، هي:

- بروتوكول ضعف التبويض.

- بروتوكول تكيسات المبيض.

- بروتوكول بطانة الرحم المهاجرة.

- بروتوكول الإجهاض المتكرر.

- بروتوكول الفشل المتكرر لحالات الحقن المجهري.

بجانب هذه البروتوكولات الطبية التي تعد الأحدث على مستوى العالم، والتي تتناسب مع كافة المعايير الطبية العالمية، فإن هناك العديد من البروتوكولات الطبية الأخرى التي تتوافق مع الحالة المرضية لكل سيدة، والتي أثبتت جميعها فعاليتها وإيجابيتها في علاج تأخر الحمل خلال السنوات الـ24 الماضية.

وتقدم عيادة النساء داخل مستشفى بداية خدمات طبية متميزة، مثل الحقن المجهري وتحديد نوع الجنين وأطفال الأنابيب، والتي تتسم جميعها بأعلى المعايير الطبية.

كما أنها تتبع كافة الاشتراطات الطبية والعالمية، والتي يتم تنفيذها عبر اتباع أساليب علمية دقيقة وبواسطة أحدث الأدوات والمعدات الطبية، الأمر الذي تشهد عليه قصص نجاح آلاف الأزواج من مختلف الجنسيات، الذين تحقق حلمهم في الإنجاب، بواسطة أطباء مستشفى بداية للخصوبة.

عيادة الذكورة

أمراض الذكورة، من أكثر الأمراض التي تتطلب كفاءة ومهارة طبية على أعلى مستوى، وإدراكًا من مستشفى بداية لهذا الأمر، فقد تم مراعاة وجود أكبر الكفاءات الطبية المتخصصة في علاج أمراض الذكورة والعقم عند الرجال، لذلك، فإن الصرح الطبي العملاق الذي يعد فخرًا للمنطقة العربية بالكامل، ينفرد دون عن غيره من المراكز الطبية بوجود صفوة أطباء واستشاري علاج أمراض الذكورة في الشرق الأوسط.

وتقدم عيادة الذكورة بمستشفى بداية مختلف الخدمات الطبية التي يحتاجها الرجل، مثل:

علاج مشاكل الحيوانات المنوية

مشاكل الحيوانات المنوية باختلاف أشكالها (ضعف حركة الحيوانات المنوية - قلة عدد الحيوانات المنوية - انعدام الحيوانات المنوية - تشوهات الحيوانات المنوية).

وتعد مشاكل الحيوانات المنوية أكثر الأمراض شيوعًا والتي تتسبب في ضعف الخصوبة عند الرجال، ولكن علاجها أصبح يسيرًا داخل مستشفى بداية، بفضل وجود نخبة من أكبر الأطباء كما سبق ذكرنا سلفًا، بجانب أحدث المعدات التكنولوجية، التي ساهمت بشكل مؤثر وفعال في رفع نسب نجاحها إلى معدلات قياسية لا يوجد مثلها في المنطقة العربية.

ولعل وجود جهاز مثل الدوبلر الذي يستخدم في تشخيص وإجراء فحص للجهاز التناسلي عند الرجل بجانب وجود جهاز الميكروسكوب الجراحي، الذي يعد الأفضل والأحدث على مستوى العالم، ساهما بشكل كبير في رفع تلك المعدلات.

علاج ضعف الانتصاب

ضعف انتصاب القضيب أو الضعف الجنسي عند الرجال، له العديد من الأسباب التي قد تؤدي للإصابة به، وتحديد السبب الرئيسي للإصابة يعد هو السبيل الأقصر والأمثل للعلاج، والاهتمام بالمريض على كافة النواحي العلاجية والتشخيصية والطبية، يجعل معاناة الرجل مع ضعف الانتصاب قصيرة للغاية، وهو الأمر الذي توفره مستشفى بداية لكل المتعاملين معها، وهذا ما ساهم في جعلها المستشفى الأولى في مصر والشرق الأوسط في علاج ضعف الانتصاب.

كما تتميز مستشفى بداية بعمليات دعامة القضيب، التي تعد أفضل علاج نهائي للضعف الجنسي.

علاج دوالي الخصية

يمكن أن تؤدي دوالي الخصية إلى العديد من المضاعفات، التي قد تصل في بعض الأوقات إلى الإصابة بالعقم عند الرجال، نظرًا لآثارها السلبية على الحيوانات المنوية.

ويمكن علاج دوالي الخصية، إما من خلال بعض البروتوكولات الطبية التي تتناسب مع كل حالة مرضية أو بالتدخل الجراحي، وفي كلتا الحالتين، تتميز مستشفى بداية بعلاج دوالي الخصية، نظرًا لوجود أفضل جهازين طبيين متخصصين في علاج أمراض الذكورة بشكل عام ودوالي الخصية بشكل خاص، وهما الدوبلر والميكروسكوب الجراحي.

علاج اعوجاج القضيب

كثير من الرجال قد يعانون من اعوجاج القضيب، الأمر الذي يشكل صعوبة في ممارسة الحياة بشكل طبيعي، كما أن له العديد من الأضرار والآثار السلبية.

وطوال السنوات الماضية، عرفت مستشفى بداية بنجاحها في إصلاح إعوجاج القضيب عند الرجل، بفضل الطاقم الطبي المميز، والذي يخضع لإشراف طبي دقيق للغاية.

علاج العجز الجنسي

العجز الجنسي، من أكثر ما يؤثر على حياة الرجل بشكل سلبي، ورغم تنوع أسبابه، إلا أن علاجه مضمون وفعال داخل بداية، بفضل وحدة علاج أمراض الذكورة.

وبشكل رئيسي، فإن دعامة الانتصاب أو دعامة القضيب، هي الخيار الأمثل لهؤلاء الذين يعانون من العجز الجنسي، والتي تتميز مستشفى بداية بإجرائها دون أي آثار جانبية أو أضرار تذكر.

عيادة التغذية

انطلاقًا من وعي وحرص القائمين على إدارة مستشفى بداية بأهمية التغذية العلاجية، وأثر ارتفاع أو انخفاض وزن الجسم عند كل من الرجل أو المرأة، فقد تم تشكيل عيادة التغذية، والتي أثبتت فعاليتها ونجاحها في رفع معدلات نسب نجاح عملية الحقن المجهري وعمليات الإخصاب المساعد الأخرى عند السيدات، بجانب مساهمتها في علاج العديد من أمراض الذكورة، حيث بات واضحًا وضوح الشمس لدى المجتمع العلمي والطبي، أن معدلات الدهون والكوليسترول تؤثر على الجسم بشكل كامل، ولهذا، فإن عيادة التغذية باتت من أهم عناصر نجاح مستشفى بداية.

عيادة التخدير

السعي وراء تقديم الخدمة الطبية المثالية، دفع مستشفى بداية لإنشاء عيادة متخصصة في التخدير، يمر عليها أولئك الذين سيقومون بإجراء عملية داخل المستشفى، قبل القيام بها، لإجراء بعض الفحوصات الطبية، للتحقق من نجاح كل خطوة من خطوات العمليات الطبية، وقد ساهمت عيادة التخدير في حل العديد من المشاكل التي قد تحدث للمرضى.

عيادة الفحوصات الوراثية

هناك الكثير من الأسر أو العائلات، سواء داخل مصر أو خارجها، يعانون من وجود أفراد مصابين بأحد الأمراض الوراثية أو المتلازمات الوراثية.

وفي رحلة مستشفى بداية التي تمتد لقرابة ربع قرن من الزمن، تم إنشاء عيادة الفحوصات الوراثية، والتي تضم استشاريين متخصصين في مجال الأمراض والمتلازمات الوراثية.

وقد نجحت وحدة الفحوصات الوراثية في تجنب ولادة أطفال كثيرين مصابين بأمراض وراثية أو متلازمات وراثية، مثل متلازمة داون وأنيميا البحر المتوسط، وغيرها من الأمراض.

وتتسم عيادة الفحوصات الوراثية بإجرائها أحدث التحاليل والفحوصات الوراثية العالمية التي تتم وفقًا لأعلى المعايير القياسية والعالمية، مثل فحص PGD وفحص PGS وفحص Single Gene.

عيادة الصحة النفسية

من الممكن أن تكون الحالة النفسية للرجل أو المرأة سببًا من أسباب تأخر الحمل، أو على الأقل تساهم في انخفاض معدلات الخصوبة عند كلا من الجنسين.

وفي أحيانٍ أخرى، تشكل الإصابة بتأخر الحمل أو الضعف الجنسي ضغطًا نفسيًا كبيرًا على الزوجين، والعامل النفسي يعد خطوة أساسية في رحلة العلاج، ولهذا السبب، تم تدشين وحدة متخصصة في الصحة النفسية، لتنضم إلى قائمة الوحدات الطبية والعيادات داخل مستشفى بداية، والتي تتعاون سويًا لتحقيق هدف واحد، ألا وهو تقديم الخدمة الطبية المثالية وإنهاء معاناة المتعاملين مع مستشفى بداية.

عيادة التجميل

تحقيق مستشفى بداية حلم الأزواج في الإنجاب والوصول إلى معدلات نجاح عالمية في مجال علاج تأخر الحمل، هو بمثابة نجاح منقطع النظير، ولكن اهتمامها بجمال المرأة، دفعها أيضًا إلى تدشين عيادة التجميل، تهتم بإزالة وإصلاح ما يصيب جسد الأم من تغيرات بعد عملية الولادة.

وتقدم عيادة التجميل في مستشفى بداية خدمات طبية أخرى تتم على أعلى مستوى وتحت إشراف أكبر أطباء التجميل في العالم، وحيث تقوم بإجراء كافة العمليات التجميلية، مثل شد البطن ونحت الجسم وعلاج التثدي عند الرجال وتكبير الصدر وتصغير الصدر وإزالة الزوائد الجلدية، وغيرها من العمليات.

المعمل

يشكل المعمل داخل مستشفى بداية عمودًا رئيسيًا من الأعمدة التي ساهمت في وصولها إلى هدفها بأن تكون وجهة علاج الأزواج، ليس في مصر فقط، بل في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

ويتسم المعمل داخل مستشفى بداية بتوافر أحدث المعدات الطبية، التي تستخدم في تخصيب البويضات وفحص الأجنة.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية