خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

للحوامل.. 4 طرق بسيطة لتحفيز الولادة الطبيعية

08:35 م الجمعة 17 سبتمبر 2021
للحوامل.. 4 طرق بسيطة لتحفيز الولادة الطبيعية

الحمل

كتبت - هدى عبد الناصر:

بالرغم من الألم والإرهاق الشديدين اللذين تعانيهما المرأة الحامل عند الخضوع للولادة الطبيعية، إلا أنها تتميز بدرجة كبيرة من الأمان لصحة الجسم، مقارنة بالولادة القيصرية.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، أبرز الطرق الطبيعية التي من شأنها المساعدة في تحفيز الولادة الطبيعية، وفقًا للدكتور محمود صدقي، استشاري أمراض النساء والتوليد والعقم.

طرق تسهيل الولادة الطبيعية

لا يمكن الاعتماد على طرق تسهيل الولادة الطبيعية بشكل أساسي، حيث أنها بمثابة عامل محفز بدرجة ما لذلك النوع من الولادة، وتتمثل تلك الطرق فيما يلي:

1- ممارسة الرياضة

تحظى ممارسة التمارين الرياضية، مثل المشي، الجري الخفيف، السباحة، واستعمال كرة الولادة بأهمية كبيرة في تسهيل الولادة الطبيعية، لما لها من فعالية في المساعدة على انبساط عضلات الرحم والحوض.

وعليه، دائمًا ما ينصح الأطباء بالحرص على ممارسة الرياضة بدءًا من الشهور الأولى للحمل، على أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: 5 طرق طبيعية تخلصكِ من الغازات بعد الولادة (صور)

2- شرب السوائل

تزداد فرص معاناة المرأة الحامل من جفاف الرحم بداية من منتصف فترة الحمل، وقد يلجأ الأطباء في تلك الحالات إلى المحاليل الوريدية، بهدف تسهيل انبساط عنق الرحم، ومن ثم الولادة الطبيعية.

ويساعد الإكثار في شرب السوائل، وعلى رأسها الماء، القرفة، شاي البابونج، الحلبة، اليانسون، الزعتر، والميرمية، خلال الشهر الأخير من الحمل في تسهيل عملية الولادة الطبيعية.

3- ممارسة العلاقة الحميمة

ممارسة العلاقة الحميمة خلال الشهر التاسع من الحمل على وجه الخصوص، من شأنه المساعدة على تحفيز الرحم، والاستعداد الكامل للولادة الطبيعية، لذلك ينصح الأطباء بالانتظام في ممارستها قبل الولادة.

ولكن، ينبغي الابتعاد بشكل نهائي عن ممارسة العلاقة الحميمة في حالة معاناة المرأة الحامل من أي مضاعفات، مثل النزيف أو الألم.

4- تدليك حلمات الثدي

يمكن لتدليك حلمات الثدي بشكل منتظم خلال الفترة الأخيرة من الحمل، المساعدة على زيادة إفراز الأوكسيتوسين المسؤول عن تقليل انقباضات الرحم، وتحفيز الطلق، وبالتالي تسهيل الولادة الطبيعية.

كما يراعى حرص الحوامل على اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، بداية من الشهور الأولى للحمل، أو من قبله، مما يساعد على تسهيل الحمل والولادة الطبيعية، بمضاعفات أقل، تشمل القيء والدوار وغيره، كما ينصح بالمتابعة المستمرة مع الطبيب المختص.

قد يهمك: الولادة القيصرية.. عملية خطيرة أم إنقاذ للحياة؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية