خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

للنساء- نصائح هامة للتعافي بعد الحمل خارج الرحم

04:04 م الجمعة 13 مايو 2022
للنساء- نصائح هامة للتعافي بعد الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

كتبت - ندى سامي:

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تنمو البويضة المخصبة خارج الرحم في مكان آخر داخل البطن، وهو ما يمكن أن يسبب نزيفًا يهدد الحياة، لذا، يحتاج إلى رعاية طبية فورية، وفي أكثر من 90% من الحالات يتم زرع البويضة في قناة فالوب، وهو ما يسمى بالحمل البوقي.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، خطوات هامة للتعافي بعد تجربة الحمل خارج الرحم، وفقًا لما ذكره موقع "Web md".

الحمل خارج الرحم

السيدات اللاتي يحتجن إجراء جراحي للتخلص من الحمل الذي يحدث خارج الرحم، قد يسبب لهن الجرح ألم وصعوبة الحركة، وعند عدم اتباع تعليمات الطبيب، قد تحدث صعوبة في التئام الجرح.

وبالنسبة للنساء اللائي تعرضن لتجربة الحمل خارج الرحم، يكون الحل بتناول الأدوية للإجهاض، إذا كان ذلك في الفترة الأولى للحمل، بينما إذا تأخر اكتشاف الأمر تحتاج لإجراء جراحي، وبعد ذلك الإجراء، عادة ما تعاني المرأة من بألم أسفل البطن يستمر عادة لعدة أسابيع، وقد يرجع ذلك لعدة أسباب:

- يحاول الجسم إعادة استنئاف الدورة الشهرية، وقد يكون الألم بسبب استعداد الجسم للإباضة.

- قد يكون السبب ببساطة هو زيادة الإدراك والوعي بسبب التجربة والحزن وسوء الحالة النفسية التي قد تمر بها المرأة.

- قد يكون الألم ناتجًا عن تخلص الرحم من الأنسجة المتبقية، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت.

اقرأ أيضًا: الحمل خارج الرحم - هل يمكن تكراره؟

كيف يمكن التعافي بعد تجربة الحمل خارج الرحم؟

تتعرض المرأة للكثير من التغيرات الجسدية والنفسية بعد تجربة الحمل خارج الرحم وفقدان الحمل، ويختلف الوقت التي تحتاجه كل سيدة للتعافي بحسب ةوضعها الصحي وحالتها النفسية، وتحنتاج جميع السيدات لاتباع بعض التعليمات التي تعينهن على التعافي وتقلل من الآثار السلبية الناتجة، ومن أبرزها ما يلي:

-في حال اتباع العلاج الدوائي يجب الخضوع لفحص طبي شامل للتأكد من عدم وجود أي أنسجة داخل الرحم.

- الحصول على القسط الكافي للراحة وترك فرصة للجسم من أجل التعافي.

- الاعتناء بالغرز ونظافة الجرح لتجنب التعرض للتلوث الذي قد يسبب العديد من المضاعفات.

- الاهتمام بتاول الأطعمة الصحية التي تمد الجسم بالعناصر التي يحتاجها تلك الأثناء خاصة خلال فترة النزيف التي تتعرض لها المرأة.

- الاهتمام بشرب الماء والسوائل الأخرى لترطيب الجسم جيدًا.

- تجنب ممارسة العلاقة الحميمية قبل ثلاثة أسابيع وتوقف الدماء.

- تجنب فك الغرز دون الذهاب للطبيب المختص.

- استشارة طبيب مختص بعد توقف الدماء للإطمئنان على الجرح ومن ثم عمل الفحوصات الطبية اللازمة للتعرف على السبب الدقيق المؤدي للحمل خارج الرحم.

- محاولة استعادة الأنشطة اليومية بشكل تدريجي.

- عدم محاولة الحمل قبل أن تتعافي المرأة جيدًا وتتعرف على السبب المؤدي لحدوث الحمل خارج الرحم.

استشارة طبيب نفسي إذا لاحظت المرأة زيادة انخراطها في الحزن وصعوبة التعافي وتجنب المشاركات الاجتماعية وتفضيل الوحدة والانعزال.

قد يهمك: 7 أسباب وراء تشنجات الرحم.. منها الأورام

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية