خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الحمل خارج الرحم - هل يمكن تكراره؟

12:09 م الإثنين 25 أبريل 2022
الحمل خارج الرحم - هل يمكن تكراره؟

الحمل خارج الرحم

كتبت- ندى سامي:

تمر بعض السيدات بتجربة الحمل خارج الرحم الذي يعيق تكون وتطور الجنين، مما يؤدي لفقدانه خلال المراحل الأولى للحمل، ما يجعلهن أكثر خوفًا من تكرار تلك التجربة مرة أخرى.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أعراض الحمل خارج الرحم وأسباب تكراره، وفقًا لـ"Webmd".

في الحمل الطبيعي تنغرس البويضة الملقحة في الرحم وتتطور، في الحمل خارج الرحم تُغرس البويضة في مكان آخر غير الرحم غالبًا في قناتي فالوب، ولكن يمكن أن تنغرس أيضًا في المبيض أو البطن أو عنق الرحم.

لا يوجد في أي من هذه المناطق المساحة المناسبة أو الأنسجة المغذية لتطور الحمل مع نمو الجنين سينفجر في النهاية العضو الذي يحتوي عليه، يمكن أن يتسبب ذلك في نزيف حاد ويعرض حياة الأم للخطر، لا يتطور الحمل خارج الرحم التقليدي إلى ولادة حية.

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم؟

قد يكون من الصعب تشخيص الحمل خارج الرحم، لأن الأعراض غالبًا ما تشبه أعراض الحمل المبكر الطبيعي، يمكن أن تشمل هذه:

- الدورات الشهرية الفائتة.

- ألم في الثدي.

- الغثيان.

- القيء.

- التعب.

- كثرة التبول.

غالبًا ما تكون العلامات التحذيرية الأولى للحمل خارج الرحم هي الألم أو النزيف المهبلي، قد يكون هناك ألم في الحوض أو البطن أو حتى الكتف أو الرقبة إذا تراكم الدم من تمزق الحمل المنتبذ وتسبب في تهيج أعصاب معينة، يمكن أن يتراوح الألم بين خفيف إلى حاد.

قد تحدث هذه الأعراض أيضًا مع الحمل خارج الرحم:

- التبقع المهبلي.

- الدوخة أو الإغماء بسبب فقدان الدم.

- انخفاض ضغط الدم الناجم أيضًا عن فقدان الدم.

- آلام أسفل الظهر.

اقرأ أيضًا: «الحمل خارج الرحم».. أسباب حدوثه وكيفية التعامل معه

ما الذي يسبب الحمل خارج الرحم؟

يحدث الحمل خارج الرحم عادةً بسبب عدم قدرة البويضة المخصبة على التحرك بسرعة عبر قناة فالوب إلى الرحم، وقد يحدث ذلك في عدد من الحالات التي تتمثل فيما يلي:

- الإصابة بمرض التهاب الحوض.

-الانتباذ البطاني الرحمي عندما تنغرس خلايا من بطانة الرحم وتنمو في مكان آخر من الجسم.

- تكون نسيج ندبي من جراحات سابقة في البطن.

- عيوب خلقية غيرت شكل الأنبوب.

كيف يتم التعامل مع الحمل خارج الرحم؟

تعتمد طريقة علاج الأطباء للحمل خارج الرحم على عدة عوامل مثل حجم الحمل ومكانه، في بعض الأحيان يمكن علاج الحمل المنتبذ المبكر بحقن الميثوتريكسات مما يوقف نمو الجنين عادة ما يمتص جسم المرأة الأنسجة.

إذا كان الحمل متقدم فعادة ما يحتاج الأطباء إلى إجراء عملية جراحية للتخلص من الحمل غير الطبيعي.

تكرار الحمل خارج الرحم

يمكن لمعظم النساء اللواتي تعرضن لحمل خارج الرحم أن يكون لديهن حمل طبيعي في المستقبل، ولكن حدوث حمل خارج الرحم يزيد من خطر إصابة المرأة بحمل آخر خارج الرحم لأكثر مرة خاصةً إذا توافر لدى المرأة العوامل التي تزيد من نسبة حدوث الحمل خارج الرحم.

يمكن لأي امرأة أن يكون لها حمل خارج الرحم، لكن الخطر أكبر بالنسبة للنساء الأكبر من 35 عامًا والذين عانوا من:

- مرض التهاب الحوض.

- حمل سابق خارج الرحم.

- الجراحة في قناة فالوب.

- مشاكل العقم.

- تناول دواء لتحفيز الإباضة.

يمكن أن تؤثر بعض طرق تحديد النسل أيضًا على خطر تعرض المرأة للحمل خارج الرحم، النساء اللاتي يحملن أثناء استخدام اللوب قد يكون أكثر عرضة للحمل خارج الرحم.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية