خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

متى يظهر اللون الطبيعي لعيون الأطفال؟

01:37 م السبت 16 أكتوبر 2021
متى يظهر اللون الطبيعي لعيون الأطفال؟

عيون الأطفال

كتب - صابر نجاح:

قد تلاحظ بعض الأمهات تغير لون عيني الطفل خلال الشهور الأولى من عمره، دون أن تعرف السبب الرئيسي المؤدي لذلك.

أسباب تغير لون عين الطفل في الشهور الأولى من عمره؟

قالت الدكتورة رانيا العيسوي، أستاذ طب وجراحة العيون في جامعة الأزهر، إنه يمكن أن يتغير لون عيني الطفل خلال السنة الأولى من العمر، مشيرة إلى أن أغلب التغيرات في لون العين تحدث ما بين الـ 3 و 6 أشهر الأولى.

وأوضحت العيسوي أن المادة الصبغية الموجودة في حدقة العين، تزداد بمرورالوقت، خاصة خلال العام الأول من عمر الطفل، وبالتالي يولد بعض الأطفال بلون عين فاتح، في إشارة إلى أن ذلك اللون غالبًا ما يتحول إلى الغامق مع مرور الوقت.

كما يلعب الميلانين، وهو نوع من الأصباغ يساهم في تكوين لون الشعر والبشرة، دورًا هامًا في لون قزحية العين.

وأيضًا، تميل العيون ذات الظل الأغمق منذ الولادة إلى البقاء مظلمة، في حين أن بعض العيون التي بدأت بلون أفتح ستصبح أغمق مع زيادة إنتاج الميلانين.

ويحدث هذا عادةً خلال السنة الأولى من عمر الطفل، ومع تباطؤ تغير اللون بعد 6 أشهر، ينتج عن كمية صغيرة من الميلانين عيون زرقاء، ولكنها تزيد من إفرازها، وقد ينتهي الأمر بالرضيع بعيون خضراء أو عسلي، حيث أن حبيبات الميلانين المترسبة في قزحية العين هي التي تعطينا لونه، وكلما زاد الميلانين لديك، أصبحت عيناك أغمق.

اقرأ أيضًا: 4 ألون غريبة للعين.. هل يمكن تغييرها؟

وتعد صبغات العين جميعها ذات لون بني في الواقع، ولكن الكمية الموجودة في القزحية يمكن أن تحدد ما إذا كان عينك زرقاء، أو خضراء، أو عسلي، أو بنية اللون.

عوامل تتحكم في لون عين الطفل

كشفت أستاذ طب وجراحة العيون، أن تغير لون العيون عند الطفل يكون وفقًا لبعض العوامل، مشيرة إلى العامل الجيني المرتبط بالأبوين، فضلًا عن زيادة المادة الصبغية للعين بمرور الوقت.

وأضافت العيسوي أن مرضى البهاق يعانون من نقص شديد في المادة الصبغية للعين، وهو ما يؤدي إلى ظهور أعينهم باللون الفاتح الشديد.

قد يهمك: العين الكسولة عند الأطفال.. ما أسبابها؟

وذكر موقع "Healthline"، أنه ليس مجرد جين واحد الذي يحدد لون عين الطفل، بل جينات كثيرة.

وفي الواقع، تقول "AAO" أنه يمكن مشاركة ما يصل إلى 16 جينًا مختلفًا في تحديد لون عين الطفل، وأكثر الجينات شيوعًا هى "OCA2" و "HERC2".

ويمكن للجينات الأخرى أن تتزاوج مع هذين الجينين، ما يؤدي إلى إنتاج سلسلة متصلة من ألوان العين في أشخاص مختلفين، وفقًا لمراجع "Genetics Home Reference".

وعلى الرغم من أنه غير شائع، فإن هذا هو السبب في تمتع الأطفال بعيون زرقاء رغم تمتع الأبوين بعيون بنية.

وعلى الأرجح، يكون للوالدين ذوي العيون الزرقاء طفلًا بعيون زرقاء، تمامًا مثل الوالدين ذوي العيون البنية من المحتمل أن يكون لديهم طفل يتمتع بعيون بنية.

ولكن إذا كان لدى الوالدين عيون بنية، وكان للجد عيون زرقاء، تزيد احتمالات إنجاب طفل ذي عيون زرقاء، وإذا كان أحد الوالدين لديه عيون زرقاء والآخر لديه عيون بنية، فمن المحتمل أن يأخذ الطفل أحد اللونين.

صحتك النفسية والجنسية