خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية.. (صور)

10:57 ص السبت 03 مارس 2018
الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية.. (صور)

حسناء الشيمي

هل أنت أم جديدة ولا تعرفين الأوضاع الصحيحة لإرضاع صغيرك؟ هل تشعرين بالألم أثناء الرضاعة ويصاب صدرك بالالتهابات والجروح بسبب الرضاعة؟ هل يصرخ طفلك باستمرار بسبب انتفاخ بطنه نتيجة لابتلاعه الهواء أثناء الرضاعة؟.. إن كنت إحداهن فهذا الموضوع يهمك.

تقول الدكتورة نائلة سعد، استشاري الرضاعة الطبيعية، إن الرضاعة الطبيعية بشكل صحيح هي مهارة مكتسبة، ويسهل تعلمها واتباعها، وهي مهمة للأم وطفلها، لأن الرضاعة إذا تمت بطريقة خاطئة ستؤثر على كليهما، فتشعر الأم بألم شديد نتيجة جذب الطفل للحلمة بشدة لمحاولة تصحيح الوضع، ما يعرضها للإصابة بجروح، ولن يحصل الطفل على ما يكفيه من الغذاء لضيق الأم وتألمها، والذي يدفع بعض الأمهات أحيانا للإسراع بفطام أطفالهن.

ويزداد الأمر سوءا، كما تخبرنا استشاري الرضاعة الطبيعية، عندما تهمل الأم في علاج تلك الجروح، ما يسبب دخول البكتيريا للأماكن المصابة، فتصاب الأم بالتهابات شديدة، قد تؤدي إلى حدوث نزيف، أو صديد، وقد يصل الأمر إلى عدم قدرتها على الإرضاع، فيحدث احتقان في الثدي، قد يتطور للإصابة بخراج.

من جانبه، قال الدكتور أشرف شعلان، أستاذ طب الأطفال، ورئيس المركز القومي للبحوث، إن كمية اللبن الذي يرضعه الطفل تؤثر على نمو الطفل، وهو ما يؤثر على صحته العامة، وهو ما يتأثر بالطريقة التي ترضع الأم بها طفلها، مشيرا إلى أن ابتلاع الطفل للهواء أثناء الرضاعة، وضعف كمية اللبن التي يحصل عليها بسبب تألم الأم وإصابتها، هي أبرز مشكلات الرضاعة بطريقة خاطئة.

وأضاف شعلان، أن الطفل لن يتأثر في حال ابتلع بعض الدماء الناتجة عن تشققات حلمة ثدي أمه لأنها تخرج من جسمه مع عملية الإخراج، ولكن في حالة إصابة جروحها بفطريات، فقد تؤثر على الجهاز الهضمي للطفل عند انتقالها له أثناء الرضاعة، ناصحا بوقف الرضاعة حتى يتم شفاء الأم في حالة إصابتها بصديد أو خراج.

وأوضحت الدكتورة نائلة سعد، استشاري الرضاعة الطبيعية، أن عدم ارتياح الأم يعني أنها ترضع طفلها بطريقة خاطئة، مشيرة إلى الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعيه، ومنها:

- وضع المهد «الكريدل»:

هو الوضع الأمثل في الرضاعة، وتضع خلاله الأم طفلها على ذراعها الأيمن، إذا كانت سترضعه من الثدي الأيمن، والعكس، ورأسه على كوعها، ومقعدته على كفها، وموازي لها، ومرفوع لصدرها، وليس العكس.

- المهد المعكوس «كروس كريدل»:

نفس الوضع السابق، ولكن مع عكس الاتجاهات، أي إذا كانت الأم سترضع طفلها، من ثديها الأيمن، تضعه على ذراعها الأيسر، والعكس.

- وضع الكرة«foot ball»

وذلك عن طريق حمل الطفل بإحدى ذراعيك، إلى جانبك، بحيث يكون الذراع اﻷيمن مع الثدي اﻷيمن واﻷيسر مع الثدي اﻷيسر، وسند رأسه بيديك، مع ثني كوعك.

- وضع النوم جانبا.. «side lying»

وتكون عن طريق الاستلقاء على أحد جانبيك، وتوجيه فم الطفل إلى الثدي بإحدى يديك، وسند ظهره باليد.

 

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية