خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ما أسباب تورم ثدى الأطفال؟.. هكذا نتعامل معه

10:24 ص الأربعاء 09 يناير 2019
 ما أسباب تورم ثدى الأطفال؟.. هكذا نتعامل معه

حديثي الولادة

كتبت– هدى عبد الناصر

قد يتعرض بعض الأطفال لتورم الثدي بعد الولادة مباشرة، وعادة ما يستمر من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع.. فما سبب ذلك؟

قال الدكتور يوسف سعد، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن انتفاخ الثدى عند الأطفال حالة شائعة بين الذكور والإناث حديثي الولادة حيث أنها تحدث لثدي واحد أو ثدي يكون أكبر من الآخر أو الاثنين معًا.

أضاف سعد، أن أسباب انتفاخ الثدي تتمثل في تعرض الطفل لبعض الهرمونات التي تنتجها الأم أثناء الحمل، حيث أنها تنتقل له عبر المشيمة ومع قطع الحبل السري عند الولادة تتراكم الهرمونات في الطفل فيبدأ ظهورها في تورم الثدى أو نزول بعض قطرات الدم عند الإناث.

أشار استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة إلى أن تورم الثدى عند الأطفال حالة طبيعية تحدث لبعض الأطفال وتختفي بعد الولادة بمدة تتراوح ما بين أسبوع وأربعة أسابيع.

أكد سعد، أن توجه الأم إلى تعصير ثدي الطفل من اللبن يتسبب في حدوث بعض الالتهابات، ما يتسبب لتكون خراج في الثدى ويحتاج ذلك لجراحة لإزالته.

أوضح استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة أنه لا يوجد علاج محدد لتورم ثدي الطفل، مؤكدًا أن الألم الذي يشعر به الطفل يأتي مع تكرار لمس الام للثدي، ناصحًا بـ:

- عدم ملامسة الأم لثدي الطفل مهما كان درجة تورمه.

- عدم تعصير الثدي على الإطلاق.

- عدم استخدام الكمادات على الثدى.

- ترك التورم حتى يختفي بنفسه بعد أيام قليلة من الولادة.

صحتك النفسية والجنسية