اخضرار براز طفلِك دليلًا على مرضه.. إليكِ الأسباب وطرق العلاج

08:52 م الخميس 30 مايو 2019
 اخضرار براز طفلِك دليلًا على مرضه.. إليكِ الأسباب وطرق العلاج

اخضرار براز حديثي الولادة

إعلان

كتبت – مادي غيث:

حالة من الحيرة تصيب الأمهات عند تغير لون براز الطفل حديثي الولادة إلى اللون الأخضر، لعدم معرفتهن بأسباب ذلك التغيير، الذي يثير الذعر في نفوسهن، ويعتقدن بأنهم مصابون بمشكلات صحية خطيرة بالجهاز الهضمي.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، مراحل تطور لون براز الطفل، ومعدل إخراجه يوميًا، وأسباب تغيره إلى اللون الأخضر، وطرق علاجه والوقاية منه، وفقًا للدكتور نهى أبو الوفا، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة.

مراحل تطور لون براز الأطفال

- في البداية، يكون لونه أسود، وذلك للتخلص من الفضلات الموجودة أثناء الولادة.

- وبعد ذلك، يتحول إلى اللون الأصفر ثم إلى البني الفاتح، وذلك بسبب لبن الأم.

- وبعد ستة أشهر من الولادة، يميل لونه إلى البني، وهو اللون الطبيعي للبراز، بسبب دخول الطعام إلى نظامه الغذائي.

- وفي حالة البراز الأخضر أو مدمم، قد يكون ذلك إشارة لإصابة المعدة بنوع من أنواع البكتيريا.

معدل إخراج حديثي الولادة

- مرة واحدة كل يوم.

- وفي حالة إصابته بالإسهال، يزداد معدل الإخراج لأكثر من 3 مرات.

- إذا أصبح أقل من المعدل الطبيعي، فهذا دليل على إصابته بالإمساك.

- وفي حالة إصابته بعدوى فيروسية، قد يصل معدل الإخراج إلى 10 مرات يوميًا.

أسباب تغبر لون براز حديثي الولادة

- إصابة الرضيع بنزلة برد في المعدة.

- إصابة المعدة بعدوى فيروسية أو بكتيرية، مثل الروتا أو السالمونيلا.

- أحد الآثار الجانبية للأدوية التي يدخل الحديد في تركيبها.

اقرأ ايضا: للأمهات.. لون وقوام براز طفلِك دليل على صحته

تشخيص تغير لون براز الطفل

إجراء تحليل للبراز، للوقوف على أسباب تغير لونه، إذا كان بسبب البكتيريا أو الفيروسات.

علاج تغير لون البراز

يجب على الأم التوجه بطفلها إلى الطبيب المتخصص، عند تغير لون برازه، ليصف له العلاج المناسب لحالته، والذي يتمثل في:

- مطهرات للمعدة

- مضاد حيوي، إذا كان الطفل يعاني من بكتيريا السالمونيلا.

- وفي حالة إصابته بعدوى فيروسية، يتم إعطاء الطفل المحاليل.

- أدوية للقئ.

- خافض للحرارة.

طرق وقاية الأطفال من تغير البراز

- عدم تعريض الطفل للتيارات الهوائية.

- التأكد من نظافة الببرونة.

- الاهتمام بنظافة الثدي قبل الرضاعة الطبيعية.

- الحرص على نظافة لهاية الأطفال.

- متابعة الحالة الصحية للطفل باستمرار.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية