الولادة المبكرة تهدد الأطفال بخطر صحي في الكبر.. هل يمكن تجنبه؟

11:54 ص الثلاثاء 11 يونيو 2019
الولادة المبكرة تهدد الأطفال بخطر صحي في الكبر.. هل يمكن تجنبه؟

مشكلات الولادة المبكرة

إعلان

الكونسلتو

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأطفال الذين يولدون مبكرًا تزيد لديهم احتمالات الإصابة بأمراض القلب عند الكبر مقارنة بالمواليد الذين استكملوا فترة الحمل.

وأشار الباحثون في الدراسة إلى أن البالغين الذين ولدوا قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل ارتفعت احتمالات الإصابة بأمراض القلب لديهم بنسبة %53 ، والذين ولدوا في الأسبوعين 37 و38 لديهم احتمال بالإصابة بنسبة 19%، وفقًا لسكاي نيوز.

وتبلغ فترة الحمل الطبيعية 40 أسبوعًا، وعادة ما يعاني المبتسرون الذين ولدوا قبل الأسبوع 37 من صعوبات في التنفس والهضم في الأسابيع التالية للولادة،و مشكلات ضعف البصر والسمع والإدراك، بالإضافة إلى زيادة احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري في الكبر.

قد يهمك: دراسة: الولادة المبكرة تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة

وفحص الباحثون بيانات أكثر من مليوني رضيع ولدوا في السويد بين عامي 1973 و1994 وتابعوا تلك البيانات حتى عام 2015، وأظهرت البيانات أن 1921 شخصا فقط من بين من شملتهم الدراسة، أو ما يقل عن واحد بالمائة، أصيبوا بأمراض القلب من عمر الثلاثين وحتى الثالثة والأربعين.

وقال كيسي كرامب كبير الباحثين في الدراسة إن الولادة المبكرة توقف عمليات نمو جهاز القلب وتسبب خلل في الأوعية الدموية، فضلاً عن مرض السكري.

وتنصح ثوي ماي لو من جامعة مونتريال في كندا، بأهمية اهتمام الذين ولودوا مبكراً بصحة قلوبهم.

أقرأ أيضًا: خطوات بسيطة لوقاية نفسك من أمراض القلب والأوعية الدموية

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية