تصيبِك بحرقة المعدة.. 4 أضرار تسببها الملابس الضيقة للحوامل

03:49 م الأربعاء 31 يوليه 2019
تصيبِك بحرقة المعدة.. 4 أضرار تسببها الملابس الضيقة للحوامل

الحمل

إعلان

كتبت - نورهان أشرف:

يتسبب الحمل في تغيير جسم المرأة وحجمها عدة مرات قبل الولادة، وتعاني السيدات من آلام عدة أثناء هذه الفترة، وتجد صعوبة في النوم والمشي ومشكلات في المعدة، وهناك نساء يفضلن ارتداء الملابس الضيقة بطبيعتهن.

أشار الأطباء في مركز كاليفورنيا في الولايات المتحدة أن ارتداء الملابس مثل حمالة الصدر الضيقة أو البنطلونات يتسبب في عدة أضرار للمرأة الحامل في هذه الفترة.

1-حرقة في المعدة

يشير مركز النساء والرضع التابع لمركز كاليفورنيا إلى أن ارتداء ملابس ضيقة، كالبنطلونات الضيقة، يمكن أن يؤدي إلى حرقة في المعدة، لأنها تضغط على خصر الحامل، حسبما جاء في موقع" Livestrong".

وتعد الحموضة المعوية من الأمراض التي تعاني منها المرأة، خلال فترة الحمل، بسبب بطء الجهاز الهضمي، الذي يحدث نتيجة زيادة هرمون البروجسترون في الجسم أثناء الحمل، وعند ضغط الملابس الضيقة على منطقة البطن، ترتفع محتويات المعدة إلى الأعلى، ما يؤدي إلى حرقة المعدة.

2-الإفرازات المهبلية

تواجه النساء الحوامل زيادة في الإفرازات المهبلية أثناء الحمل، ومع ارتداء الملابس الضيقة، يزيد من الخميرة والإفرازات الموجودة في المهبل، ما يسبب العدوى.

قد يهمك أيضًا: تعانين من إفرازات المهبل.. إليكِ الأسباب وطرق العلاج

3-آلام الثديين

تسبب حمالات الصدر الضيقة الشعور بالألم في الثديين، وتحت الذراعين والظهر، ومع اقتراب المرأة من موعد الولادة، يزداد الألم في الثدي بسبب تكون اللبن، وقد يؤدي الضغط لفترة طويلة لانسداد قنوات اللبن، وبالتالي لا تستطيع المرأة رضاعة الطفل طبيعيًا عند الولادة.

قد يهمك: تهدد الرجال بالعقم والنساء بالدوالي.. أضرار ارتداء الملابس الضيقة

4-عدم انتظام الدورة الدموية

يتسبب ارتداء الملابس الضيقة في بطئ الدورة الدموية في الجسم للحامل أو غيرها، ولكن في فترة الحمل المبكرة، تتوسع الأوعية الدموية للمرأة استعدادًا لزيادة حجم الدم الذي يتطور لتوفير المشيمة والطفل.

قبل زيادة حجم الدم لملء الأوعية، تعاني المرأة من انخفاض ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم، ومع ارتداء الملابس الضيقة في مناطق الذراعين والفخذين، تسبب مشكلات في سير الدورة الدموية في الجسم.

اقرأ أيضًا: هل يسبب «الجينز» العقم للنساء أيضاً؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية