خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

تراكم الغازات في البطن أثناء الحمل.. إليك الأسباب وطرق العلاج

04:18 م السبت 04 سبتمبر 2021
تراكم الغازات في البطن أثناء الحمل.. إليك الأسباب وطرق العلاج

تراكم الغازات في البطن أثناء الحمل

كتبت- حسناء الشيمي:

تراكم الغازات في البطن أثناء الحمل من الأعراض الشائعة وربما المحرجة للحمل، ويساعد الاهتمام بما يتم تناوله من أطعمة ومشروبات في التحكم فيها، كما أن هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في تخفيف غازات البطن.

الكونسلتو يستعرض في السطور التالية أسباب تراكم الغازات في البطن أثناء الحمل، وطرق التعامل معها لتخفيف حدتها، وفق ما جاء في "healthline".

  • أسباب تراكم الغازات أثناء الحمل

تتعرض السيدات أثناء الحمل للعديد من التغيرات الهرمونية، وبالتالي تعد الغازات نتيجة لبعض عمليات الجسم الطبيعية، ويعد هرمون البروجسترون أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الغازات أثناء الحمل، نظرًا لأن الجسم ينتج المزيد من البروجسترون لدعم الحمل، وهو هرمون يريح عضلات الجسم، ومنها عضلات الأمعاء، وعضلات الأمعاء بطيئة الحركة تعني أن عملية الهضم تتباطأ أثناء الحمل، وهذا ما يسمح بتكون الغازات، والذي يؤدي بدوره إلى الانتفاخ، التجشؤ، وانتفاخ البطن .

ومع التقدم في الحمل، قد يؤدي الضغط المتزايد من الرحم المتنامي على تجويف البطن إلى إبطاء عملية الهضم، مما يؤدي إلى زيادة الغازات.

كما أن هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تساهم بعض أيضًا في تراكم الغازات في البطن.

حاسبة الحمل والولادة

  • طرق طبيعية لتخفيف الغازات في البطن

وهناك طرق طبيعية تساعد في تخفيف تراكم الغازات في البطن، وتشمل:

  • شرب الكثير من السوائل

يتربع شرب الماء على رأس قائمة السوائل التي يجب المواظبة على تناولها، إذ يساهم في تحسين حركة الأمعاء، ومع الماء يمكن تناول العصائر الطبيعية بشرط أن تكون منخفضة في محتواها من السكر المعزز للانتفاخ وكذلك الذي قد يهدد بسكري الحمل، وكذلك يجب الابتعاد عن المشروبات الغازية.

ومن العصائر المفيدة لمريض السكري التوت البري والعنب والأناناس وعصير البرتقال.

  • الحركة

يجب أن يكون النشاط البدني والتمارين الرياضية جزءًا من روتين الحوامل اليومي، حتى وإن كان بالاكتفاء بالمشي لمدة 30 دقيقة على الأقل، على أن يكون بعد استشارة الطبيب المتخصص، فذلك لا يساهم في الحفاظ على اللياقة البدنية والعاطفية فحسب، بل يمكنها أيضًا المساعدة في منع الإمساك وتسريع عملية الهضم وتعزيز حركة الأمعاء، ومحاربة الغازات.

  • اختبار النظام الغذائي

يفضل اختبار النظام الغذائي الذي تتناوله الحوامل، واختبار الأطعمة التي يسبب تناولها تراكم الغازات واستبعادها.

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف

تناول الأطعمة الغنية بالألياف يساهم في محاربة الإمساك والانتفاخ، وبالتالي قد يساعد في التخلص من الغازات، وذلك لأن الألياف تجلب الماء إلى الأمعاء، وتلين البراز وتسمح له بالمرور بسهولة أكبر.

ومن الأطعمة التي يفضل تضمينها في النظام الغذائي لمحاربة الغازات، البرقوق والتين والموز والخضروات وكذلك الحبوب الكاملة مثل الشوفان ووجبة الكتان.

  • التنفس الجيد

يمكن أن يزيد القلق والتوتر من كمية الهواء التي يتم ابتلاعها، مما قد يزيد من غازات البطن والانتفاخ والتجشؤ، ولكن مع التنفس الجيد، واستنشاق نفس واستخراجه ببطء، فذلك قد يساهم في التخلص من الغازات الموجودة في البطن.

اقرأ أيضًا: آلام أسفل البطن أثناء الحمل.. متى تكون خطيرة؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية