أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

انخفاض السكر عند الرضع.. إليك الأسباب والأعراض

04:37 م السبت 22 يونيو 2024
انخفاض السكر عند الرضع.. إليك الأسباب والأعراض

انخفاض السكر عند الرضع

كتبت - هدى عبد الناصر

قد تلاحظ بعض الأمهات ظهور أعراض غريبة على أطفالها قد تشير إلى إصابتهم بانخفاض مستويات السكر في الدم، وعادة ما يتطلب ذلك المتابعة الدورية مع الطبيب المختص لتجنب تعرض الرضيع لأي مضاعفات.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي كل ما يتعلق بانخفاض السكر عند الرضع وفقًا لما ذكره موقع "webmd".

ما هو انخفاض سكر الدم عند الرضع؟

يعرف انخفاض سكر الدم عند الرضع بأنه نقص لنسبة السكر في الدم وعادة ما تحدث نتيجة انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم، حيث يعتبر الجلوكوز مصدر الطاقة الرئيسي للجسم، وبالتالي فإن انخفاضه يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.

اقرأ أيضًا: أسباب انخفاض سكر الدم ليلًا- كيف يمكن علاجه؟

أسباب انخفاض سكر الدم عند الرضع

هناك العديد من الأسباب وراء انخفاض سكر الدم عند الرضع، حيث تتضح في:

- نقص وزن الطفل عند الولادة حيث يكون أقل من 2.5 كيلوجرام.

- الولادة المبكرة أي قبل 37 أسبوع من الحمل.

- إصابة الأم بمرض السكري.

- تناول بعض الأدوية أثناء الحمل أو الرضاعة.

- انخفاض درجة حرارة الجسم ومن ثم انخفاض سكر الدم.

- المعاناة من بعض الحالات الطبية مثل متلازمة داون و متلازمة نقص كروموسوم 18.

أعراض انخفاض سكر الدم عند الرضع

قد تختلف أعراض انخفاض سكر الدم عند الرضع حسب شدة الحالة، حيث تتضح الأعراض في:

- ارتعاش جسم الرضيع بالكامل.

- النعاس أو الخمول على غير الطبيعي.

- صعوبة الرضاعة.

- شحوب الجلد.

- بطء ضربات القلب.

- عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

- المعاناة من نوبات الصرع.

تشخيص انخفاض سكر الدم عند الرضع

أوضحت نتائج بعض الدراسات أنه يمكن تشخيص انخفاض سكر الدم عند الرضع عن طريق فحص دم الرضيع لقياس مستوى الجلوكوز، إلى جانب بعض الاختبارات التي يطلبها الطبيب المختص لاستبعاد الأسباب الأخرى للإصابة.

قد يهمك: تصاب كثيرًا بهبوط السكري؟.. هكذا تتعامل معه

علاج انخفاض سكر الدم عند الرضع

يعتمد علاج انخفاض سكر الدم عند الرضع على شدة الحالة، ففي الحالات الخفيفة، قد يكون إطعام الرضيع بشكل متكرر علاج كافي لرفع مستوى السكر في الدم، بينما في الحالات الأكثر شدة، قد يحتاج الرضيع إلى تلقي محلول جلوكوز عن طريق الوريد وذلك مع المتابعة الدورية مع الطبيب المختص.

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية